8 فوائد للخرمش أثبتها العلم

بواسطه هند جمال الأربعاء , 13 أكتوبر 2021 ,12:42 م

8 فوائد للخرمش أثبتها العلم


تعرفوا معنا على 8 فوائد للخرمش أثبتها العلم، والخرمش عبارة عن فاكهة خضراء مخروطية الشكل، ذات قشرة جلدية ولحم كريمي حلو، وبسبب قوامها الكريمي، تُعرف Cherimoya أيضًا باسم تفاح الكسترد، وغالبًا ما تؤكل بملعقة وتقدم مثلجة مثل الكاسترد، وتتمتع Cherimoya بمذاق حلو مشابه للفواكه الاستوائية الأخرى، مثل الموز والأناناس.

وهذه الفاكهة الفريدة غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن، وقد تدعم المناعة وتقلل الالتهاب وتعزز صحة العين والقلب، ومع ذلك، تحتوي أجزاء معينة من الكيريمويا على سموم قد تضر بالجهاز العصبي إذا تم تناولها بكميات كبيرة، وفيما يلي تستعرض معكم لهلوبة فوائد الخرمش التي أثبتها العلم.

8 فوائد للخرمش أثبتها العلم:

1- يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة:

يعتبر الخرمش غني بمضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة في جسمك، حيث يمكن أن تسبب المستويات العالية من الجذور الحرة الإجهاد التأكسدي المرتبط بالعديد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك السرطان وأمراض القلب.

وتحتوي مركبات معينة في الخرمش "بما في ذلك حمض الكورينويك والفلافونويد والكاروتينات وفيتامين ج" على تأثيرات قوية مضادة للأكسدة.

وقد تكون مضادات الأكسدة الكاروتينية في Cherimoya، مثل اللوتين، قوية بشكل خاص، وتظهر الأبحاث أن الأطعمة الغنية بالكاروتينات قد تعزز صحة العين وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وأنواع معينة من السرطان.

2- يعزز الخرمش الحالة المزاجية:

يعتبر الخرمش مصدرًا ممتازًا لفيتامين B6 (البيريدوكسين)، وفي الواقع يحتوي كوبًا واحدًا (160 جرام) من الفاكهة على 24٪ من الكمية اليومية الموصى بها.

ويلعب فيتامين ب 6 دورًا مهمًا في تكوين الناقلات العصبية، بما في ذلك السيروتونين والدوبامين، والتي تساعد في تنظيم حالتك المزاجية، وقد تساهم المستويات غير الكافية من هذا الفيتامين في اضطرابات المزاج.

في الواقع، يرتبط انخفاض مستويات فيتامين ب 6 في الدم بالاكتئاب، خاصة عند كبار السن، ولقد وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على كبار السن أن نقص فيتامين ب 6 ضاعف من فرص الإصابة بالاكتئاب.

ومن خلال زيادة مستويات هذا الفيتامين المهم، قد يساعد تناول أطعمة مثل الكرزويا في تقليل خطر الإصابة بالاكتئاب المرتبط بنقص فيتامين ب 6.

3- يعمل على الحفاظ على صحة العين:

يعتبر الخرمش غني باللوتين المضاد للأكسدة الكاروتين، وهو أحد مضادات الأكسدة الرئيسية في عينيك التي تحافظ على الرؤية الصحية من خلال محاربة الجذور الحرة.

وتربط العديد من الدراسات تناول كميات كبيرة من اللوتين بصحة جيدة للعين وتقليل مخاطر الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالعمر (AMD)، وهي حالة تتميز بتلف العين وفقدان البصر.

وقد يحمي اللوتين أيضًا من مشاكل العين الأخرى بما في ذلك إعتام عدسة العين، وهي غشاوة في العين قد تسبب ضعف البصر أو فقدانه.

4- قد يمنع الخرمش ارتفاع ضغط الدم:

يعتبر الخرمش غنيًا بالمواد المغذية التي تساعد على تنظيم ضغط الدم، مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم.

والجدير بالذكر أن كوبًا واحدًا (160 جرامًا) من الفاكهة يحتوي على 10٪ من الكمية اليومية الموصى بها للبوتاسيوم وأكثر من 6٪ من الكمية اليومية الموصى بها للمغنيسيوم.

ويعمل كل من البوتاسيوم والمغنيسيوم على تعزيز تمدد الأوعية الدموية، مما يساعد بدوره على خفض ضغط الدم، وقد يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

ولقد لاحظت إحدى المراجعات أن تناول DV للبوتاسيوم - 4700 مجم يوميًا - يمكن أن يقلل ضغط الدم الانقباضي والانبساطي بحوالي 8 و4 ملم زئبق على التوالي.

كما وجدت مراجعة أخرى علاقة عكسية بين تناول المغنيسيوم وخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وعند مقارنة الأشخاص الذين يتناولون أعلى كمية من المغنيسيوم بأولئك الذين يتناولون أقل كمية، ارتبط تناول كل 100 ملج إضافي يوميًا من المغنيسيوم بانخفاض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة 5٪.

5- يعزز من الهضم الجيد:

يحتوي كوبًا واحدًا (160 جرام) من الخرمش يحتوي على ما يقرب من 5 جرامات من الألياف الغذائية، والتي تزيد عن 17٪ من الكمية اليومية الموصى بها.

ونظرًا لأنه لا يمكن هضم الألياف أو امتصاصها، فإنها تضيف كتلة إلى البراز وتساعد في تحريكه عبر الأمعاء.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للألياف القابلة للذوبان - مثل تلك الموجودة في الخرمش - أن تغذي البكتيريا الجيدة في أمعائك، وكذلك تخضع للتخمير لإنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة (SCFAs)، وتشمل هذه الأحماض الزبدات والأسيتات والبروبيونات.

ومن خلال دعم حركات الأمعاء الصحية وتغذية بكتيريا الأمعاء، يمكن أن يعزز الخرمش والأطعمة الغنية بالألياف صحة الجهاز الهضمي المثلى.

6- يحتوي على خصائص مضادة للسرطان:

قد تساعد بعض المركبات الموجودة في الخرمش في مكافحة السرطان.

ويحتوي الخرمش على مركبات الفلافونويد بما في ذلك الكاتشين، الإبيكاتشين، وepigallocatechin، والتي ثبت أنها توقف نمو الخلايا السرطانية في دراسات أنبوب الاختبار.

ولقد وجدت إحدى الدراسات أن علاج خلايا سرطان المثانة باستخدام epicatechin أدى إلى انخفاض نمو الخلايا وتكرارها بشكل ملحوظ، مقارنة بالخلايا التي لم تتلق هذا الفلافونويد.

وعلاوة على ذلك، تشير الدراسات السكانية إلى أن الأفراد الذين يتناولون وجبات غنية بالفلافونويد لديهم مخاطر أقل للإصابة ببعض أنواع السرطان - مثل تلك التي تصيب المعدة والقولون - مقارنة بالأشخاص الذين تكون وجباتهم الغذائية منخفضة في هذه المركبات.

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات البشرية لفهم كامل لكيفية تأثير المركب الموجود في الخرمش والفواكه الأخرى على السرطان.

7- يعمل على محاربة الالتهابات:

يرتبط الالتهاب المزمن بزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان، والجدير بالذكر أن الخرمش يوفر العديد من المركبات المضادة للالتهابات، بما في ذلك حمض الكورينويك.

هذا الحمض له تأثيرات قوية مضادة للالتهابات وقد ثبت أنه يقلل من بعض البروتينات الالتهابية في الدراسات التي أجريت على الحيوانات.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الخرمش على catechin وepicatechin، ومضادات الأكسدة الفلافونويدية التي وجدت أن لها تأثيرات قوية مضادة للالتهابات في أنابيب الاختبار والدراسات على الحيوانات.

8- يعمل على تعزيز المناعة:

مثل الفواكه الاستوائية الأخرى، يعتبر الخرمش غني بفيتامين C، وهو عنصر غذائي يدعم المناعة عن طريق مكافحة العدوى والأمراض.

ويرتبط نقص فيتامين ج بضعف المناعة وزيادة خطر الإصابة بالعدوى، ولقد كشفت الدراسات البشرية كذلك أن فيتامين ج قد يساعد على تقليل مدة نزلات البرد، ومع ذلك، فإن الأبحاث مختلطة وركزت في الغالب على المكملات الغذائية بدلاً من فيتامين ج، ويعد تناول الخرمش والأطعمة الأخرى الغنية بهذا الفيتامين طريقة سهلة لضمان صحة المناعة الكافية.

موضوعات متعلقة:

10 ‎فوائد مذهلة لفاكهة الخرمش أبرزها محاربة السرطان



قولى رأيك