كيف تنقذين طفلك من خصال سوء التربية؟

بواسطه شيرين مصطفى الأربعاء , 14 أكتوبر 2020 ,2:36 م

كيف تنقذين طفلك من خصال سوء التربية


كيف تنقذين طفلك من خصال سوء التربية؟، يا له من سؤال بات يفرض نفسه بقوة هذه الأيام، في ظل كل ما يدور حولنا من تدهور أخلاقي، يؤثر ولا شك على أبنائنا، رغم محاولاتنا المستمرة لحمايتهم منها.

فمع بداية تعلم الطفل للكلام يبدأ في ترديد أغلب الكلمات التي يسمعها من حوله بدون حتى أن يدرك معناها، وتظهر هذه المشكلة حين يبدأ الطفل بالتقاط ألفاظ غير لائقة وترديدها، وهنا يأتي دورك كأم في توعيته، وتعوديه على تجنب مثل هذه الأمور.

ومن خلال السطور التالية، تلقي لهلوبة الضوء على بعض النصائح، التي تساعدك على إنقاذ طفلك من خصال سوء التربية والأخلاق، ليبقى طفلًا يشيد به الجميع.

كيف تنقذين طفلك من خصال سوء التربية؟

1- ابدأي بنفسك:

يعتبر الطفل أبويه قدوة له ويبدأ بتقليدهما في كل تصرفاتهما، لهذا حاولي تجنب الشتائم أو استخدام الألفاظ غير اللائقة مهما كانت درجة عصبيتك خصوصًا أمام طفلك، لأنك إذا لم تتجنبي قول مثل هذه الألفاظ غير اللائقة فتأكدي أن طفلك سيبدأ بتقليدك في قولها أمام للناس وكأنها شيء عادي.

2- اسألي طفلك عن معنى اللفظ البذيء:

حين تسمعين طفلك يقول أي من الشتائم الغير اللائقة ابدأي بسؤاله "هل تعرف معنى ما تقول؟" وإذا كانت الإجابة بـ"لا"، فابدأي بإخباره بما يعني هذا اللفظ المسيء الذي قاله وإعلامه بأنه من غير المقبول منه أن يقوله مرة أخرى، لأنها تسيء وتزعج الآخرين بشدة وفي نفس الوقت تظهره بسلوك سيء.

3- عدم توبيخ الطفل:

حين يخطىء طفلك تجنبي توبيخه بالألفاظ غير اللائقة كوسيلة للعقاب، لأنه سيتأثر بذلك بشكل سلبي ويردد نفس الكلام الذي سمعه منك، الأفضل أن تفهميه خطأه بهدوء وتشجيعه عن طريق إخباره أنه إذا تجنب فعل مثل هذا الخطأ ستمنحيه مكافأة حلوة وعليك بتنفيذ وعدك له.

4- العثور على كلمات جديدة:

اجلسي وتكلمي معه وابحثي على كلمات جديدة معه، لأن الألفاظ المسيئة يبدأ بقولها وهو غاضب أو حين يشعر بالإحباط، شجعيه على استخدام كلمات مناسبة وهو يصف مشاعره، فهذا يوسع من المفردات لديه وفي نفس الوقت يحول اللحظات السيئة التي يمر بها للأفضل ويعلمه كيف يتجنب استخدام الشتائم في التعبير عن مشاعره.

5- طرق العقاب:

إذا وجدتِ طفلك يشتم أو يستخدم لفظًا غير لائق ومسيء، فقد يكون العقاب عن طريق أخذ جزء معين من مصروفه، أو أن تزيدي عليه واجباته المنزلية أو أن تحرميه من خروجة معينة كان سيسعد بها.

 

 

موضوعات متعلقة:

حافظي على رشاقة طفلك للأبد بهذه الخطوات

العواصف الترابية أضرارها وكيف تحمي طفلك منها

افكار لتصوير طفلك مع شقيقه الجديد فكرة جديدة للتغلب على غيرة الطفل الأول



قولى رأيك