10 عادات تؤثر على خصوبة الرجل

بواسطه هند جمال الثلاثاء , 10 مارس 2020 ,12:01 م

10 عادات تؤثر على خصوبة الرجل


10 عادات تؤثر على خصوبة الرجل، يتمتع الرجال بميزة كبيرة، منحهم الله جل شأنه، وهى إنتاج الحيوانات المنوية بشكل يومي، بينما تولد المرأة بعدد معين من البويضات، ولكن هناك بعض الأمور التي قد تؤثر على عدد الحيوانات المنوية وجودتها، ويمكنك التعرف عليها بشيء من التفصيل مع لهلوبة من خلال السطور التالية.

10 عادات تؤثر على خصوبة الرجل:

- الجلوس لفترة طويلة: 

لأن الخصيتين بين الساقين يتعرضان للحرارة على مدار اليوم، الناتجة عن ارتداء الملابس، وخصوصا وقت الجلوس لفترات طويلة، وهو ما يضعف إنتاج الحيوانات المنوية. 

وهناك دراسة نشرت فى المجلة البريطانية للطب الرياضي، تقول أن الجلوس لفترات طويلة حتى لو لمشاهدة التليفزيون يؤثر على عدد الحيوانات المنوية وتركيزها في السائل المنوي.
 
- الحرارة العالية:

يقول هيرنانديز-ري: "الخصيتين خارج جسدك لسبب ما"، وهو الحفاظ على الحيوانات المنوية الخاص بك في أو تحت درجة حرارة الجسم، فكل شيء يزيد من درجة الحرارة يتداخل مع عملية التمثيل الغذائي اللازمة لإنتاج الحيوانات المنوية، وهو ما يضرها بالطبع، ولذلك لابد من تجنب التعرض للحرارة العالية لفترات طويلة حتى من أجهزة الكمبيوتر المحمولة (اللابتوب).
 
- عدم ممارسة الجنس لفترات طويلة:

أظهرت دراسة نشرت في الجمعية الأوروبية للإنجاب البشري وعلم الأجنة، أن الرجال الذين يقومون بعملية القذف بشكل يومي لمدة سبعة أيام، كانت جودة الحيوانات المنوية لديهم أعلى من الرجال الذين لم تتم عندهم عملية القذف، فالجنس المتكرر معناه المزيد من القذف، وكلما قل الوقت الذي تبقى فيه الحيوانات المنوية بالخصيتين، يقل احتمال تلفها على مر الزمن.

ولكن هذا لا يمنع من احتفاظ الحيوانات المنوية بجودته العالية بعد الامتناع عن ممارسة الجنس لمدة يومين، بمعنى أنه يفضل ممارسة الجنس كل يومين أو ثلاثة على الأكثر للحفاظ على الجودة وكثافة الإنتاج.

- إدمان الكحول:

لأنه يؤثر على الحيوانات المنوية، حيث يقول دكتور هيرنانديز-ري: "الكحول نفسه يعتبر سم، لأنه يسبب الجذور الحرة الخالية من الأكسجين، والتي بدورها تدمر الحيوانات المنوية"، وبطبيعة الحال، يضر الكحول بالكبد، وهو مسئول عن إزالة السموم من الجسم التي تدمر خلايا الحيوانات المنوية.
 
- التدخين بشراهة:

مثله كمثل الكحول تمامًا، فالتدخين يدخل السموم للجسم، كأول أكسيد الكربون، الذي يضر الحيوانات المنوية، ويقول هيرنانديز-ري أن التدخين يضر الأوعية الدموية، وبالتالي لا يصل الدم للخصيتين بشكل سليم.
 
- إدمان المخدرات:

قد يرى متعاطو الماريجوانا أنها غير ضارة بما فيه الكفاية، ولكنها تؤثر بالفعل على الخصوبة، ويقول الدكتور كلارك: "إن معظم الدراسات تشير إلى أن تدخين الماريجوانا يؤثر على جودة الحيوانات المنوية، عن طريق خفض مستويات هرمون التستوستيرون، وكلما زاد معدل التدخين، يزيد انخفاض مستويات هذا الهرمون داخل الخصية نفسها، وهي مكان إنتاج الحيوانات المنوية.

ويقول دكتور هيرنانديز-ري: "إن الكوكايين هو أحد أسوأ المخدرات، لأنه يحد من الأوعية الدموية، التي تزيد تدفق الدم للخصيتين، وبالطبع عدم وصول الدم لها يجعلها تضمر.

وتعد العقاقير والأدوية بدون وصفة طبية كالمخدرات، وكذلك المواد الأفيونية المزمنة كالأوكسيكودون أو الهيدروكودون، التي تستخدم على سبيل المثال مع آلام الظهر المزمنة، قد تقلل من مستويات هرمون التستوستيرون وتقلل إنتاج الحيوانات المنوية، واستخدامها على المدى الطويل يضعف الغدة النخامية التي بدورها تفرز هرمون لوتينيزينج، الذي يحفز الخصيتين لإنتاج التستوستيرون. 
 
- المنشطات:

يقول هيرنانديز-ري، أن المنشطات توقف تحفيز جسمك لإنتاج التستوستيرون، لأنها تجعل جسمك يعتقد أنه ينتجه بالفعل بشكل كبير، والمشكلة أن الشركات المنتجة للمكملات الغذائية الخاصة ببناء العضلات أو حتى المنشطات تخفى المواد التي تعتمد عليها فى الإنتاج والتي تعمل على زيادة مستويات هرمون تستوستيرون بدرجة غير طبيعية قد تضر الحيوانات المنوية.
 
- تناول هرمون التستوستيرون المصنع:

كثير من الناس يعتقدون أنهم إذا حصلوا على مكملات التستوستيرون، ستساعدهم على إنتاج الحيوانات المنوية والحفاظ على صحتها، وبالرغم من أهمية هذا الهرمون لإنتاج الحيوانات المنوية،إلا أنه إذا تم تناوله من مصادر خارجية أو عن طريق مكملات غذائية قد يسبب الضرر، ولكي نحافظ على صحة الحيوانات المنوية وعددها لابد من أن يكون عن طريق تحفيز هرمونات الغدة النخامية لا عن طريق أشياء مصنعة.
 
- تناول فول الصويا واللحوم المصنعة:

تناول فول الصويا له آثار جانبية مؤسفة للرجولتك، وفقًا لدراسة نشرتها مجلة أكسفورد الإنجليزية، حيث قالت أن الرجال الذين كانت نصف حصتهم الغذائية اليومية قائمة على فول الصويا على مدار ثلاثة شهور كان عدد الحيوانات المنوية عندهم أقل بـ41 مليون حيوان منوي لكل مللي، عن الرجال الذين لا يتناولون فول الصويا على الإطلاق "متوسط تركيز الحيوانات المنوية يتراوح بين 80 و120 مليون/ مل"، وأوضح دكتور كلارك أن تأثير المغذيات النباتية يكون كهرمون الاستروجين على الجسم والذي يضر بالطبع إنتاج الحيوانات المنوية.

ونفهم مما سبق، أن الرجال الذين يأكلون اللحوم المصنعة كالببروني واللانشون وغيره، يكون عدد الحيوانات المنوية لديهم أقل من الرجال الذين يأكلونها بشكل متقطع. 
 
- الضغوط:

يقول دكتور كلارك: "الإجهاد سيء لكل شيء"، ولذلك لا عجب من أنه يؤذي الحيوانات المنوية أيضًا، حينما يزيد هرمون الإجهاد "الكورتيزول" في الجسم، في حالة وجود ضغوط أو مشاكل، فيرتفع ضغط الدم، وهو ما يؤثر على الحيوانات المنوية، وتشير بعض الأبحاث إلى أن هرمونات الجلايكورتيكود "التي تفرز فى الجسم استجابة للإجهاد لفترات طويلة" قد تكون مسئولة عن تلويث مستويات هرمون التستوستيرون ونوعية السائل المنوي.
 
 
موضوعات متعلقة:



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك