تعرفي على مخاطر الإنترنت على الصحة والمجتمع

بواسطه روضة إبراهيم الخميس , 15 أكتوبر 2020 ,3:30 م

تعرفي على مخاطر الإنترنت على الصحة والمجتمع


تعرفي على مخاطر الإنترنت على الصحة والمجتمع، والإنترنت هي الشبكة العنكبوتية التي استطاعت أن تجعل العالم كله أشبه بقرية واحدة، يسيتطيع فيها جميع الأشخاص التواصل معًا، بالإضافة لإمكانية الحصول على المعلومة بسهولة جدًا.

ومع تطور شبكة الإنترنت بمرور السنين، ساعد الأمر على جذب المزيد من الأشخاص لاستخدامها، وهو ما أدى إلى اعتزال عدد كبير من الأشخاص للواقع والبقاء على العالم الافتراضي للتواصل والحصول على مزيد من المعلومات.

لذا وعلى الرغم من أن الإنترنت له العديد من الفوائد وسهل لنا الحصول على المعلومات والتواصل الاجتماعي، إلا أن له العديد من المخاطر والسلبيات، ومن هذا خلال الموضوع تسلط لهلوبة الضوء على مخاطر الإنترنت على الأشخاص.

ما هي مخاطر الإنترنت؟

مخاطر الإنترنت

مشاكل صحية عديدة:

إن كثرة استخدام الإنترنت يؤدي مع الوقت إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الصحية، منها السمنة المفرطة، ومشاكل في البصر، وآلام في الرقبة، والعديد من المشاكل في العمود الفقري كالتصلب، كما أنه يؤدي إلى حدوث مشاكل بالرسغ.

العزلة الاجتماعية:

يؤدي كثرة استخدام الإنترنت إلى العزلة الاجتماعية، وذلك بسبب الشعور بالاكتفاء بالواقع الافتراضي على الإنترنت، والبعد عن الأصدقاء الحقيقيين، والتواصل المباشر بالأشخاص، وهذا يؤدي مع الوقت إلى التفكك الأسري والعديد من المشاكل النفسية المعقدة.

الإصابة بالإكتئاب:

كما ذكرنا أن الإفراط في استخدام الإنترنت يؤدي مع الوقت إلى العديد من المشاكل النفسية، وأهمها الإصابة بالاكتئاب الشديد، والقلق، والشعور المستمر بعدم الثقة في الأخرين.

تهديد الأمن الاجتماعي:

مع كثرة استخدام الإنترنت، نجد أن هناك بعضًا من الأشخاص يتم تجنيدهم في جماعات ومؤسسات هدفها تهديد الأمن المجتمعي للبلاد، فهناك مؤسسات تستطيع أن تسيطر على الشباب من مستخدمي الإنترنت، وتؤثر عليهم، وتستخدمهم لإضرار الصالح العام في المجتمع.

سرقة المعلومات الشخصية:

مع كثرة استخدام الإنترنت ومشاركة المعلومات الشخصية على مواقعها المختلفة، يسهل هذا لقراصنة الإنترنت من سرقة هذه المعلومات واستخدامها في أغراض غير أخلاقية، وقد يؤدي هذا إذا تطور الأمر إلى التعرض للمسائلة القانونية.

الإدمان:

إن الإفراط في استخدام الإنترنت يؤدي مع الوقت إلى إدمان المكوث عليه وتقضية كل ساعات اليوم عليه، دون الحاجة للتواصل مع الأشخاص، أو ممارسة أي هواية مفضلة، أو حتى الخروج للتنزه، فهم لا يتخيلون حياتهم بدون إنترنت.

موضوعات متعلقة:

سلبيات الإنترنت إكتئاب وإدمان



قولى رأيك