هيفاء وهبي تتعرض للتنمر والسخرية لشيء في جسدها...ما الحكاية!

بواسطه هند جمال الثلاثاء , 25 يناير 2022 ,12:17 م

هيفاء وهبي تتعرض للتنمر والسخرية لشيء في جسدها ما الحكاية


نشرت الفنانة هيفاء وهبي صورة لها وهي تغني على المسرح من احدى حفلاتها بالمكسيك على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "انستجرام" وعلقت على الصورة ساخرة من زيادة وزنها وبروز بطنها قائلة:  "بطني منورة المسرح"

وانهالت عليها التعليقات الساخرة والتي جاء بها:  "خلص كبرت مملت من هل استعراض البايخ"، "هي مش عارف. انها عجزت وبقت تيتة حد يقلها يا ناس"، "بدي حد يفهمها إنها صارت تيتا وإنه اللي بتسويه ما بيليق على خطوط وجهها وملامحها الي عجزت".

وفي المقابل دافع عنها بعض من متابعيها قائلين:  "مادونا عمرها قرب عال٧٠ وعالمسرح بترقص وبتنط ما شفناكم قلتو تيتا ومن هالتخلف ، شو خص العمر بالغنا والرقص ترا هاي مهنتها لو صار عمرها ٨٠"، "كمية تنمر وغيظ بالكومنتات..خلاص اتعودتوا ان خمسين سنه لازم الست تنقبر يعنى وتموت ...غيييظ ..زى القمر ياهيفا لكن ربنا يهديكى فعلا للاحسن".

هيفاء وهبي

يذكر أن الفنانة هيفاء وهبي كانت قد هاجمت إحدى المتابعات من فترة قصيرة، بعد تعليقها الذي قالت فيه: "غيروا العنوان من الأولى بجمال العيون إلى الأولى في الفحشاء والدعارة، يا ريت راحت بانفجار بيروت ونخلص منها ملكة الفحشاء والمنكر، شيطانة في صفة انسان".

وهو ما جعل هيفاء وهبي ترد عليها بقسوة قائلة: "التعليقات المبرمجة والوحشية تحت صورنا وفيديوهاتنا وخصوصًا اللي بالعربي، إذا دلت على شيء فهو إن أصحابها ناس (لفظ خارج) وثقتهم بنفسهم صفر".

وأضافت: "لازم كل دولة تمنع أي ابن حرام إن يفتح صفحة لمجرد شتم الناس بوحشية قذرة ولازم يتنفذ بحقهم أحكام قانونية، لأن ما يحصل جرائم انسانية يجب أن يعاقب عليها القانون".

وأكملت: "وللأسف أغلبها تعليقات من بنات، خليني أنصحك يا حاقدة الرجل عمره ما يهتم بواحدة لما يعرف إنها طول اليوم بتشتم غيرها بسبب الغيرة، لأنه بكل بساطة نصف جمال البنت هو ثقتها بنفسها والنص التاني احترامها لذاتها وللغير يا حمارة، والأنثى الحقيقية هي من تدعم المرأة وليس العكس".

 

موضوعات متعلقة:

هيفاء وهبي تحدث ضجة بأول فيديو لها على التيك توك

انسحاب هيفاء وهبي من مسلسل يسرا الجديد والسبب؟

هيفاء وهبي تبعث رسالة شديدة اللهجة للجميع ما الحكاية؟

هيفاء وهبي في لقاء تلفزيوني منذ 28 عام لن تعرفها!



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك