لكل أم جديدة.. خلاصة التجربة لتربية صحيحة وسهلة للأطفال

بواسطه روضة إبراهيم الإثنين , 17 مايو 2021 ,10:08 ص

لكل أم جديدة خلاصة التجربة لتربية صحيحة وسهلة للأطفال


لكل أم جديدة تقدم لهلوبة خلاصة التجربة لتربية صحيحة وسهلة للأطفال، فمع ولادة أول طفل، تخشى الأم من فكرة الأمومة وتحمل مسؤليتها، مع جهلها بالطرق الصحيحة لتربية الطفل، ما يدفعها للقراءة والاطلاع، لاكتساب خبرة التعامل مع أولادها.
 
وقد تتصرف الأم في بداية الأمر بشكل خاطىء مع طفلها، وقد تنعكس أخطاء أسلوبها عليه فيما بعد مسببًا مشاكل نفسية كثيرة، ومع الوقت يفقد لغة الحوار معك، ولكي تربي أطفالك على الطريقة الصحيحة، ندعوكِ لمتابعة السطور التالية.

خلاصة التجربة لتربية صحيحة وسهلة للأطفال:

- في البداية، يجب شراء الأدوات الخاصة بطفلك الجديد، من ملابس تناسب سنه، وحفاضات، وغيرها، وتعلمي من الآن أنك مسؤولة عن طفل ويجب أن تكوني بجانبه طوال الوقت. 
 
- عودي طفلك على نظام غذائي صحي، وقدمي له مجموعة متنوعة من الأكل لكي يتعلم يأكل كل شىء، وتجنبي الصراخ عليه ليأكل، واتركيه يطلب الطعام عندما يكون جائعًا.
 
- عودي طفلك من البداية على النوم مبكرًا، لكي يحصل على عدد ساعات نوم كافية.
 
- عند طلب ابنك لشىء خاطىء ومضر له، ارفضى طلبه بطريقة لطيفة لكي لا يعند معك، ومع الوقت سيستطيع التفريق بين ما هو خاطىء وما هو صحيح.
 
 
- عودي طفلك على حركة خاصة بينك وبينه، مثلًا طريقة سلام معينة، أو عمل حركات مجنونة مضحكة داخل الاسانسير إذا كنتما وحدكما، الأمر الذي يصنع أجواء خاصة بينكما.
 
- استعدي للأيام المرضية المفاجأة، وخزني مشروبات طبيعية مفيدة له في سنه، لكي لا تضطري أن تتركيه في تعبه وتذهبي لشراء أدويته في منتصف الليل.
 
- عرفي ابنك أن كل شخص لديه نقاط قوة وضعف في شخصيته، حاولي إظهارها فيه وشجعيه دائمًا، وتجنبي أن تكوني مصدر إحباط له.
 
- حاولي أن تجتمعي مع صديقاتك من هن في نفس وضعك لتتحدثي معهن بحرية عن مشاكلك وتجدي حلولًا لها معهن.
 
- يجب أن تثبتي لابنك فكرة أنك أمًا عظيمة وأنك قدوة له ويجب أن يستمع لكلامك ويحتذي بك كنموذج قوي وناجح، لهذا اهتمي دائمًا بتثقيف نفسك، وكوني ناجحة في حياتك العملية لكي يثق في كلامك.
 
- اسمحي لشريك حياتك أن يتحمل مسؤلية الطفل الجديد معك، ووزعي المهام بينك وبينه، لكي يتدخل في تربيته ويكون له دور.
 
- تعودي على القراءة لطفلك كل يوم، لأن هذا الأمر يساعد في بناء خيال خصب له.
 
- عودي طفلك على النوم وحده، يتناول طعام العشاء أولًا، ثم يستحم، ثم قومي بالقراءة له في الكتب الخاصة به، ثم عانقيه واجعليه يذهب للسرير للنوم.
 
 
- عودي طفلك من صغره على المهام المنزلية، كأن يرتب سريره، وأن يجمع ألعابه ويضعها في مكانها، وأن ينظف مكان أكله بعد تناول الطعام.
 
- دائمًا اجعلى طفلك يشعر بأنه مصدر ثقة لكِ، وأنه طفل لا يكذب، لكي يثق بك ويتحدث إليك عن كل شىء أولًا بأول.
 
- إذا كنتِ معتادة على فعل أشياء أنت وزوجك لا ترديان لطفلكما القيام بها، فاحذري من تطبيق هذه العادات أمامه لكي لا يقلدكما.
 
- إذا انزعجتي من طفلك ووصلتي لمرحلة الغضب، إعطي لنفسك وقتًا لكي تهدأي ثم ردي عليه بهدوء، لكي لا تنفعلي عليه وهو ما يسبب له صدمة وحالة نفسية سيئة.
 
- إذا أصبحتِ أمًا للمرة الثانية، عودي طفلك الأول على المولود الجديد واجعليه يحبه.
 
- عودي طفلك أن لا يقترب من الشباك المفتوح لكي لا يقع، وإذا كان صغيرًا في السن، اجعلي الشباك مقفولًا دائمًا، لكي يبقى المنزل آمنًا له.
 
- تجنبي استعمال الموبيل أثناء جلوسك مع طفلك، أو الانشغال بقراءة رسالة على البريد الالكتروني خاصة بعملك، فكلها أمور سوف تشعره بأنك غير مهتمة به.
 
- تعودي على تخصيص وقت في يومك لمرافقة نجلك في ممارسة رياضة المشي، أو لعب أي رياضة أخرى معًا، لكي تخرجي من الروتين اليومي المعتاد.
 
- اضحكي مع اطفالك دائمًا، واجعليهم يرون الجزء الطريف واللذيذ من شخصيتك.
 
- اسمحي لطفلك أن يعبر عن نفسه من خلال استخدام بعض الكلمات والعبارات، لكي لا يستعمل كلامًا لا يليق في التحدث معك، ليعتاد على احترامك حتى في وقت غضبه.
 
- الاطفال في السن الصغيرة معتادين على السؤال عن كل شىء، لهذا يجب أن تعتادي الجواب على كل الأسئلة التي تبدأ بكلمة "لماذا"، لأنك إذا لم تجيبي عليه، قد يتعود مع الوقت أن لا يسألك مجددًا في أي شىء.
 
- علميه كيف يرحب بالضيوف، ويسلم على الأشخاص، وكيف يتواصل عن طريق العين والابتسامات.
 
- تعلمي الحفاظ بنسخ احتياطية من الصور والفيديوهات التي سجلتها عن ذكريات طفلك، لكي لا تفقديها ابدًا.
 
 



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك