ما هي خطورة المضادات الحيوية على الأطفال؟ مفاجأة

بواسطه روضة إبراهيم الإثنين , 28 ديسمبر 2020 ,9:41 ص

ما هي خطورة المضادات الحيوية على الأطفال مفاجأة


تعرفي معنا على خطورة المضادات الحيوية على الأطفال، فمع انتشار الأمراض خلال هذه الفترة وخاصًة مع دخول فصل الشتاء، عادًة ما يصاب الأطفال بالعديد من الأمراض وأهمها نزلات البرد، وهنا تلجأ الأمهات لتقديم المضادات الحيوية لهم للشفاء سريعًا، ولكنهن لا يعلمن مدى خطورة هذه المضادات على صحة أطفالهم.

والمضادات الحيوية هي دواء مخصص لقتل البكتيريا أو لمنعها من التكاثر، وتعمل هذه المضادات ضد البكتيريا فقط، وليس لها علاقة بالفيروسات، والتي تكون في الغالب المسبب للإصابة بنزلات البرد للأطفال، لذا فالمضادات الحيوية لا تأتي بالنفع على أطفالك كما تظنين.

ولكن المفاجأة أن المضادات الحيوية تقوم بقتل البكتيريا الضارة والنافعة معًا، وهذه البكتيريا النافعة مهمة جدًا لجسم الأطفال، لذا فإعطائك المضادات الحيوية لأبنائك تضرهم أكثر مما تنفعهم، على عكس المتوقع.

وإذا كنتِ من الأمهات التي تحاول علاج أطفالها بتقديم المضادات الحيوية، تعرفي معنا على خطورة المضادات الحيوية على صحة الأطفال.

ما خطورة المضادات الحيوية على الأطفال؟

خطورة المضادات الحيوية على الأطفال

حذر باحثون من جامعة "روتجرز" ومركز "مايو كلينيك" الطبي الأكاديمي، من خطورة تناول المضادات الحيوية للأطفال الأقل من عامين، مؤكدين خطورة تعرضهم للإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة والتي تشمل الإصابة بالربو والإكزيما، والحساسية التنفسية، واضطراب فرط النشاط المرتبط بنقص الانتباه.

كما يؤدي تناول المضادات الحيوية للأطفال، إلى خطر الإصابة بالسمنة، وداء البطن والذي يعرف باسم "الداء الزلاقي" وهو مرض يصيب الجهاز الهضمي نتيجة تناول مادة الجلوتين "بروتينات القمح" الموجودة في بعض أنواع الطعام.

وأثبتت الدراسات العلمية أن إعطاء الأم للمضادات الحيوية لطفلها باستمرار دون الحاجة إلى ذلك، يجعله بحاجة إلى مضاد حيوي أقوى عند الإصابة بالعدوى والحاجة إلى مضادات حيوية حقًا للتصدي للمرض.

وتناول الطفل لمضاد حيوي دون حاجة إليه يجعل جسمه في حاجة إلى مضاد حيوي أقوى إذا ما أصيب بعدوى بكتيرية، حيث تقل دفاعات الجسم بشكل كبير.

وقد أوضحت الدراسات العلمية أن تناول الأطفال لكثير من المضادات الحيوية في سن مبكرة، يسبب تطور البكتيريا المقاومة للعقاقير الطبية بشكل غير مقصود، وهو ما يؤدي إلى عدم فاعلية العلاجات لتخفيف الأمراض التي تصيب الأطفال.

وقد أوضحت دراسة باحثي مركز "مايو كلينيك" وجامعة "روتجرز" العلاقة بين المضادات الحيوية وبين الإصابة بالعديد من الأمراض في نفس الوقت.

لذا، فإذا كنتِ أيتها الأم تخافين على أطفالك وتريدين حمايتهم من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة التي ذكرناها، عليكِ استشارة الطبيب المختص قبل إعطاء أطفالك المضادات الحيوية، لعدم تعرضهم لأمراض مزمنة في سن مبكرة، وبدلًا منها سينصحكِ الطبيب بأدوية مخصصة لعلاج الأمراض التي تصيب أطفالك.

 

موضوعات متعلقة:

هل المضادات الحيوية تقي من الإصابة بفيروس كورونا؟

معلومات هامة يجب عليك معرفتها عن المضاد الحيوي قبل تناوله



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك