9 علامات للذكاء المبكر عند الأطفال وكيفية تنميته في الصغر

بواسطه روضة إبراهيم الاحد , 23 يونيو 2019 ,3:43 م

9 علامات للذكاء المبكر عند الأطفال وكيفية تنميته في الصغر


تعرفي على علامات الذكاء المبكر عند الأطفال وكيفية تنميته في الصغر، فجميع الأمهات بالتأكيد بحاجة لتنمية ذكاء طفلها منذ الصغر، وهناك عدة نصائح لتنمية الذكاء، من خلال بعض المهام، أهما التحدث المستمر مع الطفل، وجعله ينفذ الأشياء بنفسه، وعدم التدخل المستمر من قبل الأهل لحل المشاكل، مثل جعله يفكر في طريقة لجلب اللعبة البعيدة عنه، وغيرها من الأشياء.

واليوم في لهلوبة سوف نقدم لكِ علامات تدل على الذكاء المكبر عند الأطفال، وبعض الأفكار لتنمية الذكاء في عمر 7 و 8 سنوات.

 

علامات الذكاء المبكر عند الأطفال:

 علامات الذكاء المبكر عند الأطفال

1- النطق المكبر:

من علامات الذكاء عند الأطفال هي القدرة على النطق المبكر والتحدث بجمل قصيرة مكونة من كلمتين أو أكثر، وذلك في أول 14 شهرًا من ولادته، وفي نفس الوقت يظهر اهتمام الطفل بقراءة الكتب في سن مبكرة بدلًا من الجلوس أمام التلفاز لساعات طويلة.


2- القدرة على التركيز:

إذا لاحظتي أن طفلك لديه قدرة مدهشة على التركيز في كل ما يدور حوله، فهذا دليل واضح على ذكاء طفلك، فهناك أطفال ينتبهون سريعًا لما يسمعونه أو يرونه في سن مبكرة، على عكس غيرهم من الأطفال، ويمكن ملاحظة هذا من خلال مراقبة الطفل وتركه يركز جيدًا فيما حوله دون تشتيت انتباهه، وهذا دليل على ذكائه.


3- القدرة على الاستيعاب المبكر:

إن الطفل الذي يستوعب كافة الأمور في سن مبكرة ويركز بها جيدًا بعكس باقي الأطفال في نفس عمره، هو دليل واضح على ذكائه، وبأنه يمتلك موهبة خاصة.


4- الطفل الاجتماعي:

الطفل الذي يحب أن يتعامل ويحادث الأشخاص الآخرين بطلاقة وعفوية هو دليل على ذكائه، على عكس الأطفال الانطوائيين الذين يخافون من الزحام ومن الناس.


5- الذاكرة الجيدة:

الأطفال الأذكياء يمتلكون موهبة تذكر الأشياء بشكل جيد بطريقة تدهش الجميع، حيث يمكنه تذكر أين ترك لعبته ببساطة دون أن يبحث طويلًا في كل الأماكن، لأنه نسي أين تركها.


6- سهولة التعلم:

الأطفال الذين يتعلمون الأشياء بسهولة في سن مبكرة هم أطفال أذكياء، حيث يركز الطفل مع حركات وأحاديث الكبار، ومن ثم يقوم بتخزين المعلومات ويتعلمها سريعًا ويبدأ في تقليدها وتطبيقها في سن مبكرة، هؤلاء هم الأطفال الأذكياء حقًا، ويمكن ملاحظة هذا بسهولة من قبل الأم.


7- استخدام المهارات الحركية مع الحسية:

من علامات ذكاء الأطفال في سن مبكرة هي إمكانية استخدام المهارات الحركية مع الحسية، أي أنه يستطيع أن يتلقى ويشعر ويستجيب في وقت واحد، فمثًلا إذا رأى شئ مضحك ستجدينه يبتسم ويتحرك في نفس الوقت، بعكس غيره من الأطفال الذين لا يستطيعون استخدام المهارات الحركية مع الحسية في وقت واحد.

 
8- الميل للأمور المعقدة:

الأطفال عادةً يريدون خوض الألعاب البسيطة التي تشعرهم بالسعادة، ولكن إذا كان طفلك يفضل اللعب بالألعاب التي تحتاج تفكير وبها نوع من الصعوبة، فهذا دليل على ذكاء طفلك في سن مكبرة.


9- فضول الأطفال:

إذا لاحظتي أن طفلك فضولي يحب التدخل وطرح المزيد من الأسئلة في معظم الأمور حتى وإن لم تكن تخصه، ليرد على الاستفسارات التي تدور في ذهنه، فهذا مؤشر واضح يدل على ذكاء طفلك، فلا تمنعيه من طرح الأسئلة ليتعرف أكثر على كل ما يدور في ذهنه.

 

نصائح هامة لمساعدة طفلك على تحديد أهدفه وتحفيزه للوصول إليها

 

كيفية تنمية ذكاء الأطفال 7 سنوات:

 كيفية تنمية ذكاء الأطفال 7 سنوات

- الثناء على طفلك:

لكي يستجيب أي طفل لتعلم أي مهارة أو نشاط جديد أو تنمية الثقة أو الذكاء، يجب الثناء على إنجازاته وإظهار المحبة له، لكي يستقبل منكِ أي تعلم جديد.


- اتركي طفلك يجد الحلول:

دائمًا حاولي أن تضعي طفلك في مهمة ما واتركيه يجد الحل، كأن توجد ألعابه في مكان بعيد واجعليه يفكر في حل للوصول لها، أو غيرها من المشاكل المناسبة لسنه التي تجعل الطفل يفكر في حل لها، هذه الطريقة ممتازة في تنمية ذكاء الطفل.


- طفلك صاحب القرار:

إجعلي طفلك يأخذ قراراته في الأمور التي تخصه، حتى وإن كانت أمور بسيطة، إدفعيه للشعور بأنه صاحب القرار وأنه أصبح شخصًا كبيرًا، ومسؤل، فهذا ينمي عنده حس الذكاء ويجعله يطور من نفسه ويساعده على تحمل المسؤولية.


- التحدث مع طفلك:

هذه من أهم النقاط التي تساعد على تنمية مهارات وذكاء طفلك، حيث يجب التحدث مع الأطفال في كل شئ ومعاملتهم على أنهم صاروا كبارًا يمكن التحدث معهم في كل التفاصيل، وتشجيعهم على مساعدة الآخرين واحترامهم.


- تنمية مهارات الطفل البنائية:

وهذا يحدث بأن تجعلي طفلك يلعب بالألعاب التي تحتاج إلى التفكير والذكاء وتشغيل العقل في حلها، مثل ألعاب المكعبات، وغيرها من الألعاب التي تجعل الطفل يفكر، كل هذه الألعاب تساعد في تنمية مهارات وذكاء الطفل.


- التحدث عن المستقبل:

يجب أن تنمي لدى طفلك فكرة التطلع إلى المستقبل، وأنه يجب أن يتعلم وينمي مهاراته في الصغر حتى ينفعه هذا في المستقبل، فيجب التحدث إليه عن المستقبل الذي يسعى له لكي ينمي نفسه وذكائه من أجل هذا المستقبل المبهر الذي ينتظره.


- وضع الأهداف:

إجعلي طفلك يتصرف بذكاء مع المهام التي يريد إنجازها، وعلميه كيفية وضع الأهداف وكيفية تنفيذها، فهذا يساعده في تنمية ذكائه ليصل للأهداف التي وضعها.


- التشجيع على القراءة:

إن القراءة تعلم الأطفال الكثير من المهارات مثل الذكاء، لذا شجعي طفلك على قراءة الكتب دائمًا، وخصصي وقتًا محددًا للجلوس أمام التلفاز، حتى لا ينشغل بمشاهدته عن القراءة التي سوف تعود عليه بالنفع.

 

كيف تجعلي طفلك واثق من نفسه

 

كيفية تنمية ذكاء الطفل في سن 8 سنوات:

 كيفية تنمية ذكاء الطفل في سن 8 سنوات

- إجعلي طفلك يقرأ:

يجب أن تشجعي طفلك على القراءة في هذا العمر ولا تقرأي له أنتِ وتجعليه ينظر للصور فقط، بل يجب أن تجعليه ينتبه إلى الكلمات ويقرأ معكِ، واشرحي له كل ما في الصور إلى أن يبدأ هو في القراءة بمفرده بعد ذلك، فهذا الأمر ينمي ذكاء الطفل جدًا.


- إتركي طفلك يجد الحلول:

دائمًا ما يريد الأهل تسهيل الحياة للأطفال حتى في أبسط المهام، كأن يحضروا لهم الألعاب الموجودة بعيدًا عنهم أو أن يقدمون لهم الطعام، أو غيرها من المهام التي تسهلها الأم على طفلها، ولكن هذا لا يجعل طفلك ذكيًا، لذا يجب أن تتركي طفلك يجد الحلول للمشاكل التي تقابله بمفرده حتى وإن كانت بسيطة، فهذه الطريقة تنمي ذكاء الطفل بشكل ملحوظ.


- تعلم اللغة:

في عمر الـ8 أعوام يبدأ الطفل تعلم القراءة وبعض المفردات اللغوية الجديدة، لذا يجب على الأم في هذا العمر تعليم طفلها مفردات الكلام الجديدة والتعبيرات اللغوية الصحيحة، بالإضافة لتعلمه كيفية كتابة الحروف والكلمات، فالتعلم بصفة عامة ينمي ذكاء ومهارات الطفل.


- استخدام الأرقام:

من المعروف أن استخدام الأرقام الحسابية تنمي الذكاء عند الأطفال، لذا احرصي على استخدام الأرقام في حديثك مع طفلك، كأن تقولي له "تناول 3 تفاحات، الغداء سيكون جاهزًا بعد 5 دقائق"، فهذا يجعل الطفل يفكر ويشغل عقله وهذا يساعده على تنمية ذكائه بسهولة.


- ممارسة الأنشطة والتمارين:

يجب تشجيع الأطفال على ممارسة التمارين الرياضية والأنشطة المختلفة التي تنمي ذكاء الطفل، ولا تعتقدي أن الرياضة تقوي الجسم فقط ولكنها تجعل الطفل ذكيًا أيضًا، لأن التمارين تزيد من تدفق الدم إلى الدماغ والتي تساعد في بناء الخلايا الدماغية بشكل جيد.

 

موضوعات متعلقة:

كيفية تنمية مهارات الطفل الاجتماعية

كيفية التعامل مع عصبية طفلك

طرق لمعاقبة طفلك بدون التأثير على نفسيته

كيف تتمكني من علاج غيرة طفلك المرضية نصائح هامة



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك