نصائح هامة لمساعدة طفلك على تحديد أهدفه وتحفيزه للوصول إليها

بواسطه سهام مسلم الاحد , 30 سبتمبر 2018 ,9:09 ص

نصائح هامة لمساعدة طفلك على تحديد أهدفه وتحفيزه للوصول إليها


إذا أردت أن يتمتع طفلك بشخصية ناجحة وقوية فعليك تعليمه كيفية تحديد أهدافه وطريقة تحقيقها، لكي يصل إلى أي شيء يريده مهما كان هذا الشيء صعب أو مستحيل في نظر البعض، وتربية الطفل على وجود رؤية مستقبلية لمجالات الحياة المختلفة، يساعده على التعود على تحديد ما يريده وسهولة الوصول إليه.

التفكير المرتب الذي يقوم على خطوات صحيحة يحصن طفلك من الدخول في حالة فوضوية من الرغبات، ودور الأبوين في هذه المرحلة يكمن في المساعدة على تنمية وعي الطفل وتقوية إدراكه بالواقع  حتى يتمكن من التنسيق بين القدرات والإمكانيات المتاحة ليصل إلى الهدف المحدد دون إحباط.

أثبتت دراسة حديثة تم إجراؤها مؤخرًا أن الأطفال يصبحون قادرين على التفكير بشكل منطقي، وحل المشاكل بعد بلوغ عامهم الأول، حيث تبين أن الأطفال قادرون على التنبه إلى التسلسل الهرمي للهيمنة الاجتماعية، من سن مبكرة لا تتعدى الـ10 أشهر.

 

طريقة تحديد الأهداف:

عندما تتحدثين مع طفلك حول أهدافه فعليك أولًا تعليمه كيفية معرفة تلك الأهداف ثم البدء في تنظيمها وتنقيتها للوصول إلى الأهداف القريبة والبعيدة التي ينبغي تحقيقها، وإليكِ مجموعة من الخطوات يجب الإلتزام بها عند الحديث مع طفلك حول أهدافه:

ـ تحفيز الطفل على تدوين أهدافه ورغباته في ورقة والاحتفاظ بها.  

ـ تعليم الطفل كيفية ترتيب الأولويات.

ـ تحفيز الطفل على البدء في المغامرة للوصول إلى الهدف المنشود.

ـ إعداد الأبناء لتحمل الخسارة والاستفادة منها في المستقبل.

ـ الحديث والمناقشة مع الطفل حول كل هدف والطريقة التي يتوقعها لتحقيقه.

ـ إبراز الإمكانيات المتاحة والغير متاحة حتى يعي الطفل ما سيتوفر له.

ـ رواية قصص عن نماذج ناجحة للطفل حتى يتفتح عقله ويرغب في أن يتخذهم قدوة له.

ـ مكافأة الطفل على الأفكار والأهداف الإبداعية حتى يكون لديه رغبة في النجاح.

 

مرحلة التنفيذ:

البدء في تنفيذ خطوات الوصول للأهداف هو مرحلة هامة يجب على الوالدين الوقوف فيها بجانب أولادهم، وهناك مجموعة من النصائح التي يجب الإلتزام به في تلك المرحلة من جانب الأبوين وهي:

ـ الحوار الدائم معه حول أي شك يطرحه عقله.

ـ إثراء عقله بتجارب علمية مختلفة حتى ينفذ هدفه بطريقة سليمة.

ـ تذليل العقبات التي قد يواجهها الطفل في البداية.

ـ البدء معه بالخطوات السهلة ثم التدرج في الصعوبة.

ـ التشجيع الدائم على مواصلة البحث والعمل.

ـ المشاركة معه في مراحل الخطة المعدة للوصول إلى غايته.

ـ تحديد الحلول والطرق المناسبة لكل خطوة.

ـ بث روح الطمأنينة والتفاؤل في نفسية الطفل.

 

موضوعات متعلقة: 

نصائح لتعليم الطفل الكلام بسرعة

كيف تجعلي طفلك واثق من نفسه

5 أشياء عليكِ الحذر من قولها أمام أطفالك

تعليم الطفل الكلام في عمر السنة

نصائح تعلم ابنك ثقافة الاعتذار 



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك