كيف تتأكدين من عثورك على توأم روحك؟.. ليس كأي شريك حياة

بواسطه علياء المحمدى الثلاثاء , 30 مارس 2021 ,11:15 ص

كيف تتأكدين من عثورك على توأم روحك ليس كأي شريك حياة


كيف تتأكدين من عثورك على توأم روحك؟، ربما كنتِ قد قضيتي الكثير من الوقت في البحث عن إجابة صادقة لهذا السؤال، فمن يطلق عليه حقًا "توأم الروح" ليس كأي شريك حياة، بل هو الشخص الذي تشعرين أنه خُلق من أجلك.

وحينما تجدينه تكون العلاقة بينكما مختلفة، وتشهد الكثير من الغموض الذي يشبه السحر الذي يجذب الطرفين لبعضهما البعض دون تخطيط أو تدبير، وخلال هذا الانجذاب يشعر الطرفين بأمور لابد من الانتباه إليها، ليمكنهما الإجابة على سؤال: هل هذا هو توأم الروح أم علاقة عاطفية عابرة؟.
 
ولكي نسهل عليكِ المهمة، وتكتشفي طبيعة علاقتك العاطفية، توضح لكِ لهلوبة علامات العثور على توأم روحك من خلال السطور التالية.
 

كيف تتأكدين من عثورك على توأم روحك؟

- اللقاء الأول:

في أول مقابلة بينكما تشعرين بانجذاب شديد تجاهه بشكل تلقائي، ويبادلك هو كذلك نفس الشعور، وكأنكما تعرفان بعضكما البعض منذ سنوات طويلة، وليست أول مرة تلتقيان.
 
- الروح:

مع أي مقابلة بينكما أو خلال أي حديث يجمعكما تجدين روحك مأخوذة ناحيته، لدرجة تنسيكي الوقت وكل الظروف المحيطة.
 
- الأحلام:

تبدأين في ملاحظة ارتباطه بكل أحلام يقظتك، حتى أثناء نومك ترينه في أحلامك، والأهم أنكِ إن أخبرتيه بهذا الأمر، سوف يخبرك أنه يراك في أحلامه أيضًا.
 
- القوة:

تلاحظين أن كل ما يخص هذا الشخص يتمتع بالقوة، كمشاعرك وغيرتك، وحتى غضبك منه، وكذلك هو، يبادلك نفس الأمر.

- ديجافو:

وهو ما يعرف بوهم سبق الرؤية، كأن تشعري أن الأشياء تتكرر معه، أشياء كنتِ تتخيليها وتحلمين بها، أو أماكن تخيلتي الذهاب إليها وتجدينها نفس الأماكن التي زرتيها معه بعد ذلك.
 
- الوقت:

كل دقيقة تمر عليكِ رفقته تترك أثرًا في ذاكرتك لا يمحى بمرور الزمن، وتتمني قضاء عمرك معه هو فقط.

 
موضوعات متعلقة:

 



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك