أضرار الطماطم على الكلى.. أبرزها حصوات الكلى

بواسطه هند جمال الإثنين , 24 مايو 2021 ,2:13 م

أضرار الطماطم على الكلى أبرزها حصوات الكلى


تلقي لهلوبة الضوء اليوم على أضرار الطماطم على الكلى، والمعروف أن الطماطم تحتوي على العديد من العناصر الغذائية، حيث تحتوي حبة الطماطم الصغيرة (100 جرام) النيئة على:

السعرات الحرارية: 18.

الماء: 95٪.

البروتين: 0.9 جرام.

الكربوهيدرات: 3.9 جرام.

السكر: 2.6 جرام.

الألياف: 1.2 جرام.

الدهون: 0.2 جرام.

الكربوهيدرات: تشكل 4٪ من الطماطم النيئة، والتي تقل عن 5 جرامات من الكربوهيدرات لعينة متوسطة (123 جرامًا)، وتشكل السكريات البسيطة مثل الجلوكوز والفركتوز ما يقرب من 70٪ من محتوى الكربوهيدرات، كما تعد الطماطم مصدرًا جيدًا للألياف، حيث توفر حوالي 1.5 جرام لكل ثمرة طماطم متوسطة الحجم.

ومعظم الألياف (87٪) في الطماطم غير قابلة للذوبان، على شكل هيميسليلوز، سليلوز، ولجنين، ويبلغ محتوى الماء في الطماطم حوالي 95٪. أما 5٪ الباقية فتتكون أساسًا من الكربوهيدرات والألياف.

ومع ذلك، فللطماطم العديد من الأضرار على الكلى والقولون سنتناولها بشيء من التفصيل خلال السطور التالية:

أضرار الطماطم على الكلى:

حصوات الكلى: قد يبدو الأمر مفاجئًا ولكن تناول الكثير من الطماطم قد يؤدي إلى تكون حصوات الكلى في الجسم، وذلك لأن الطماطم غنية بالكالسيوم والأكسالات، وعندما تتواجد بكميات زائدة في الجسم، لا يمكن استقبالها بسهولة أو إزالتها من الجسم، وتبدأ هذه العناصر في الترسب في الجسم، مما يؤدي إلى تكون حصوات الكلى.

محتواها العالي من البوتاسيوم: قد لا يتناسب تناول الطماطم مع النظام الغذائي لمرضى الكلى، حيث يحتوي كوبًا واحدًا من صلصة الطماطم على 900 ملجم من البوتاسيوم، وهي كمية تعتبر مرتفعة جدًا لمن يعانون من مشكلات في الكلى.

أضرار الطماطم الأخرى

1. تعمل الطماطم على تهيج القولون للأشخاص الذين يعانون من مرض القولون العصبي، حيث أوضح الدكتور محمد ممدوح أخصائى الجهاز الهضمى، أن للطماطم أضرار كبيرة على مرضى التهابات القولون المتكررة، لأن تناولها يعمل على إثارة القولون بشدة.

وتابع الدكتور حديثه قائلا أن الأمعاء غير القوية، قد يحدث لها تهيج بسبب تناول المريض للطماطم وقشرتها، وينصح لمن لديهم أعراض معوية شديدة، كالحرقة، والالتهاب والارتجاع بالتقليل قدر الامكان من تناولها حيث قد تتسبب الطماطم فى إثارة الأمعاء واضطراب الهضم.

2. ارتجاع الحمض: تحتوي الطماطم على حمض الماليك وحمض الستريك، مما يجعل معدتك شديدة الحموضة، وتناول الكثير من الطماطم قد يؤدي إلى حرقة في القلب أو ارتجاع الحمض بسبب إنتاج معدتك لحمض المعدة الزائد، وقد يرغب الأشخاص الذين يعانون بشكل متكرر من إجهاد الجهاز الهضمي أو لديهم أعراض ارتجاع المريء في التقليل قدر الامكان من تناول الطماطم.

3. الحساسية: تحتوي الطماطم على مركب يسمى الهيستامين الذي قد يؤدي إلى الطفح الجلدي أو الحساسية، وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية من الطماطم، قد يؤدي الاستهلاك الزائد إلى أعراض شديدة مثل تورم الفم واللسان والوجه والعطس وتهيج الحلق وما إلى ذلك.

4. حصوات الكلى: قد يبدو الأمر مفاجئًا ولكن تناول الكثير من الطماطم قد يؤدي إلى تكون حصوات الكلى في الجسم، وذلك لأن الطماطم غنية بالكالسيوم والأكسالات، وعندما تتواجد بكميات زائدة في الجسم، لا يمكن استقبالها بسهولة أو إزالتها من الجسم، وتبدأ هذه العناصر في الترسب في الجسم، مما يؤدي إلى تكون حصوات الكلى.

5. آلام المفاصل: الاستهلاك المفرط للطماطم قد يؤدي إلى تورم وألم في المفاصل، بسبب وجود قلويد يسمى سولانين، وهذا المركب مسؤول عن بناء الكالسيوم في الأنسجة ، مما يؤدي إلى الالتهاب. 

6. Lycopenodermia: وهي حالة يمكن أن تؤدي فيها الكميات المفرطة من اللايكوبين في دم الشخص إلى تغير لون الجلد، ويعد اللايكوبين مفيدًا بشكل عام لجسمك، ولكن عند تناوله بكميات تزيد عن 75 مجم يوميًا، يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بضعف الجلد.

7. الإسهال: ربما تحمل الطماطم بكتيريا السالمونيلا المسؤولة عن الإسهال، وبخلاف ذلك، في الأشخاص الذين لا يعانون من حساسية الطماطم يكون الإسهال نادرًا جدًا.

 

موضوعات متعلقة:

أضرار الطماطم على القولون

هل يمكن استخدام الطماطم للعناية بالبشرة العلم يجيب!

الآثار الجانبية لاستخدام الطماطم على بشرتك

فوائد الطماطم للوجه محاربة التجاعيد وحماية من سرطان الجلد



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك