تعرفي على اضطراب الطعام الجديد ارثوريكسيا وكيفية علاجه

بواسطه علياء المحمدى السبت , 31 مارس 2018 ,4:31 م

تعرفي على اضطراب الطعام الجديد ارثوريكسيا وكيفية علاجه


العديد من اضطرابات السلوك والأمراض النفسية مرتبطة بالطعام فهناك مرض" البوليميا نرفوزا " والذي يسمى الشره المرضي حيث يظل المريض يأكل ويتخلص من الأكل عن طريق إجبار النفس على التقيؤ ويسبب زيادة الوزن وغيرها من الأمراض، وهناك مرض " الانوريكسيا "  والذي يعرف بالتجويع المرضي حيث يعزف الشخص عن الطعام تمامًا حتى يفقد الوزن بشكل ملحوظ ومخيف وله أيضًا العديد من التبعات السيئة على الجسم.

أما أحدث الاضطرابات النفسية المتعلقة بالطعام هي "الارثوريكسيا"، وهو اضطراب عن الأكل الصحي، نعم الأكل الصحي أيضًا يمكن أن يتحول لاضطراب سلوكي ويكون له أضرار سنعرفها في السطور القادمة.

ما هي الارثوريكسيا:

هي اسم مركب من الانوريكسيا وغيرها من اضطرابات الأكل لكنها مختلفة عن الانوريكسيا أو التجويع المرضي، فهي تعني الأدمان للأكل الصحي وبالتالي الامتناع التام عن كل ما هو يبدو غير صحي من نشويات أو دهون أو سكريات بكافة أنواعها بل والخوف من تلك الأنواع من الطعام.

وقد يصل الأمر للابتعاد عن كل ما يحمل مواد صناعية، أملاح، مكسبات طعم ومواد حافظة أو أي شيء غير طبيعي.

ما هي أعراض الارثوريكسيا؟

- الأدمان على المنتجات الطبيعية والخوف الملحوظ من كل ما هو دون ذلك.

- الشعور بأن الشخص لديه وسواس تجاه نوع من أنواع الطعام.

- الخوف المبالغ فيه على الصحة وأنواع الطعام، بحيث يقضي الشخص أكثر من 3 ساعات يحاول اختيار نوع طعام مناسب وآمن.

ما هو الضرر الذي قد يسببه هذا الاضطراب؟

كأي اضطراب سلوكي أو نفسي الارثوريكسيا لها تأثير سيء على الشخص لذلك يجب علاجها، وهذا التأثير يكون على شكل:

- احساس بالذنب تجاه كل ما يأكله الشخص.

- استغراق وقت طويل جدًا لتحديد ما ستأكله.

- تخصيص وقت طويل من اليوم في تحديد الأكل المسموح به لليوم الثاني.

- الشعور بعدم الرضا أو الثقة في أي شيء تأكله.

- التفكير بإمتعاض حول ما يأكله الآخرون.

- الخوف المرضي من معظم أنواع الطعام.

- الامتناع عن أنواع كثيرة من الطعام لها فوائد للجسم مثل النشويات والسكريات والأملاح حيث أن الجسم يحتاج كل العناصر ليعمل بشكل صحيح.

- الابتعاد عن بعض الأشخاص بسبب الأكل أو لأنك لن تأكل ما يقدمونه لك.

- زيادة الشعور بالاكتئاب والتقلبات المزاجية نتيجة نقص العناصر في الجسم.

ما الذي يسبب هذا الاضطراب؟

الخوف المرضي على الصحة والوزن، أو المرور بتجربة تجعل الشخص أكثر حرصُا على صحته ووزنه وبالتالي يبدأ في الالتزام بالأكل الصحي ويمكن أن يتحول الموضوع إلى اضطراب سلوكي وأدمان لأنواع معينة من الأكل.

كيف نعالج اضطراب الارثوريكسيا؟

علاج الارثوريكسيا مثل علاج أي اضطراب سلوكي يتم من خلال هذه الاقتراحات:

- العلاج النفسي:

بعض المعالجين النفسيين يتعاملون معه مثل أي وسواس قهري ويعدلون السلوك بناء على ذلك وأحيانًا يتعاملون معه على أنه مثل التوتر المرضي.

- الأدوية:

قد يضطر المعالجون وصف أدوية لمرضى الارثوريكسيا مثل مضادات الاكتئاب ومضادات التوتر.

- لعلاج العصبي:

علاج يعتمد على تعديل إشارات المخ العصبية مما يؤثر على الحالة المزاجية والسلوك العام.

 



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك