اذا كان يفعل هذه الاشياء فهو لا يحبك

بواسطه روضة إبراهيم السبت , 6 يناير 2018 ,11:03 ص

اذا كان يفعل هذه الاشياء فهو لا يحبك


هناك أشياء إذا فعلها حبيبك أو شريك حياتك فهو لا يحبك بما فيه الكفاية، فجميعنا نحن النساء نحب أن نشعر أننا محبوبين، فالرجال أساتذة في قول الكلام الحلو ونحن نغرم به ولكن الكلام لا يكفي وحده فالأفعال مطلوبة أيضًا، فالحب أكثر من مجرد كلمات، وهناك أشياء يفعلها الرجال لا توحي بحبه لكي، فأعرفي أنك قد وقعتي في الحب الكاذب، وفي السطور التالية سنوضح لكي الأشياء التي إذا فعلها الرجل فهو لا يحبك بما فيه الكفاية.

 

أشياء إذا فعلها الرجل فهو لا يحبك بما فيه الكفاية:

1- يخدعك.

2- يتعمد إهانتك فى الأماكن العامة.

3- عنيف تجاهك.

4- يتخذ القرارات دون التحدث معكي.

5- يقضي الكثير من الوقت مع أصدقائه.

6- لا يستمع لكي.

7- لا يعتمد عليكي.

8- يخفي علاقته بكي.

9- يريد تغيرك.

10- لم يتحدث أبدًا عن المستقبل.

 

أشياء إذا فعلها الرجل فهو لا يحبك بما فيه الكفاية:

1- يخدعك:

ستلاحظين أحيانًا أن هذا النوع من الرجال يحاول إخفاء المواضيع عنك، أو تبديلها بكلام آخر، حيث إنه يتعمد أن يغشك ويخدعك و لا يكون صريح معكي، فإذا كان حقًا يحبك فلن يكون الغش طريقه الوحيد ولن يؤذيكي بهذا، وسيحب أن يصارحك بكل أمور حياته ولا يخفي عنكي شئ، وهذه الصفة في الرجال تجعل المرأة التي معه تشك في كل شئ يقوله أو يفعله، وتصبح الحياة معه فيما بعد مستحيلة.

2- يتعمد إهانتها فى الأماكن العامة:

لو كان حبيبك أو شريك حياتك يتعمد إهانتك في الأماكن العامة أمام الجميع، فهذا بالتأكيد شخص لا يحبك بما فيه الكفاية، فالرجل الذي يحب لا يأذي، وهذا الفعل مؤذي ومحرج للغاية للمرأة، فإذا سخر منك الرجل مرة في مكان عام ثم آخرى وآخرى فهذا يدل أنه لا يحبك من الأساس.

3- عنيف تجاهك:

من الطبيعي أن تنسحب المرأة من العلاقة التي يوجد بها أي نوع من العنف، فالرجل الذي يعنفك بالضرب أو بالكلام المؤذي أو بالصريخ في وجهك هو بالتأكيد لا يحبك بما فيه الكفاية، وهذه العلاقة بالتأكيد غير صحية بالمرة.

4- يتخذ القرارات دون التحدث معكي:

إذا كان شريك حياتك أو حبيبك دائمًا ما يتخذ القرارات فجأة دون أن يتحدث معكي بالأمر من قبل، فهذا شخص لا يقدرك و لا يحترم رأيك ولا يرغب في مشاركتك أمور حياته، فالرجل الذي يحبك حقًا يحاورك ويناقشك في أمور حياته وقراراته حتى وإن كانت بسيطة، ويحب أن يسمع رأيك أولًا ثم يفكر قليلًا ويبدأ بالتنفيذ، فما دمتي شريكته فلكي حق مشاركته في قرارته.

5- يقضي الكثير من الوقت مع أصدقائه:

وجود أصدقاء لكل طرف منكما هذا أمر مهم بالتأكيد، ولكن إذا كان يقضي الكثير من الوقت مع أصدقائه وفي المقابل يجلس معكي القليل من الوقت ثم يتركك، فهذا أمر غير طبيعي ويظهر من هذا الفعل أنه لا يحب الجلوس معكي أو التحدث معكي، وبالتأكيد هذا أمر غير محبوب ولا يدل على أنه يحبك بما فيه الكفاية، فإذا كان حقًا يحبك سيرغب في البقاء معكي وقت أكبر من هذا بكثير.

6- لا يستمع لكي:

تحتاج المرأة دائمًا لوجود شخص يستمع لها ولمشاكلها المختلفة المعقدة منها والبسيطة أيضًا، فالنساء كائنات بسيطة للغاية وبحاجة لرفيق حياة يشاركها تفاصيلها وتحكي له تفاصيل يومها، فإذا كان حبيبك لا يستمع لكي بما فيه الكفاية ولا يطيق سماع تفاصيل يومك ومشاعرك ومشاكل فهذا دليل أنه غير مهتم بما يدور في ذهنك وغير مهتم لأمرك بأي حل، وهذا معناه أنه لا يحبك بما فيه الكفاية.

7- لا يعتمد عليكي:

من الجميل أن يكون شريك حياتك معتمد عليكي في تنفيذ أي أمر، وعنده ثقة من قدراتك وقوتك وشخصيتك، فإذا بث لكي انطباع أنه يصعب الاعتماد عليكي في شئ فهذا لا يحبك كفاية، فشريك حياتك يجب أن يثق أنه في أيد أمينة إذا تورط في مشكلة أو مرض ستكونين أنتي يد العون، وإذا فكر في غير هذا فهو بالتأكيد لا يحبك.

8- يخفي علاقته بكي:

يجب أن يكون شريك حياتك فخور بكي وبوجودك في حياته، فيحب مثلًا أن يعرف أصدقائه وعائلته بكي، وإذا شعرتي أنه يريد أن يخبئكي ويجعلكي سرًا في حياته فيجب أن تسألي نفسك هل هذا الشخص يحبك حقًا.

9- يريد تغيرك:

الشخص الذي يحبك سيحبك بالحالة التي عليها وبصفاتك وطريقتك وأسلوبك في التحدث وفي اللبس وفي كل شئ، فإذا شعرتي أن هذا الرجل يريد تغيرك لشخص آخر يتحدث بطريقة ما ويلبس بطريقة ما ويأكل ويتحرك بطريقة ما فه وبالطبع يريد شخص آخر ليحبه وليس أنتي، فهذا الشخص لا يحبك بما فيه الكفاية، والعلاقة بهذا الشكل لا تستمر.

10- لم يتحدث أبدًا عن المستقبل:

إذا شعرتي أن حبيبك يتعمد الابتعاد عن الحديث عن مستقبله معك، وعن شكل حياتكم معًا وشكل المنزل التي ستعيشون فيه وطريقة تربيتكم للأطفال وغيرها من الأمور المستقبلية، فهذه علامة أنه لا يريد أن يكمل معكي في المستقبل، فشريك حياتك من الطبيعي أن يعيد تخطيطط المستقبل معكي بطريقة تلائم وجودك في حياته.

 



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك