الـ"7 وصايا" للتعامل مع الاضطرابات العاطفية المصاحبة لتغيير الفصول

بواسطه شيماء عبدالشافي الأربعاء , 4 نوفمبر 2020 ,2:05 م

الـ 7 وصايا للتعامل مع الاضطرابات العاطفية المصاحبة لتغيير الفصول


تعرفي مع لهلوبة على الـ"7 وصايا" للتعامل مع الاضطرابات العاطفية المصاحبة لتغيير الفصول، والتي يعان منها الكثيرون، خاصة في فصل الخريف ومع بداية دخول فصل الشتاء وغياب أشعة الشمس، وقد يصاحب ذلك نوع من أنواع الاكتئاب.

ولعل أسوأ ما يمكن القيام به في هذه الفصول هو البقاء في المنزل، فحتى إذا استيقظتي بمزاج سيء حاولي تجنب سحب الغطاء على عينيك والنوم مرة أخرى، لأن علاجك في الحركة والمزيد من الضوء والخروج من أجواء النوم والمنزل إلى الشارع، ومحاولة حصولك على بعض النشاط. 
 
وهناك البعض منا يفضل الذهاب إلى الطبيب أو المعالج النفسي حينما يواجه مشكلة ما، بينما يتجنب البعض الآخر  هذا الأمر تمامًا، وهناك خطوات سهلة يمكنك القيام بها لمعالجة الاضطراب العاطفي، سوف نسردها عليكِ في نقاط بسيطة، لتستعيدي طاقتك وحالتك المزاجية في فترة تغيير الفصول. 

الـ"7 وصايا" للتعامل مع الاضطرابات العاطفية المصاحبة لتغيير الفصول:

 
1- التعرض للضوء:

يزيد الاضطراب العاطفي مع قلة وجود الضوء الطبيعي، لأنه يعزز "السيروتونين" وهي المادة الكيميائية التي تنظم الحالة المزاجية، لذلك اهتمي بفترة الصباح واستنشاق الهواء النقي والتعرض لضوء الشمس، لأن لهم قدرة كبيرة وفعالة في تحسين مزاجك، ويعتبروا من الطرق المهمة لعلاج الاكتئاب، وإذا لم يتوفر الضوء فيمكن التعرض لنور ساطع كالفلورسنت البارد.
 
2- التمارين:

فممارستها حتى لو كانت تمارين بسيطة مثل المشي، تقلل من اعراض الاكتئاب وتفيد صحة الجسم والعقل، وتحسن الدورة الدموية ومعدل ضخ القلب، وتجدد مودك.
 
3- التأمل:

يساعد على الاسترخاء والهدوء وتحسين حالتك المزاجية، خاصة في محاولة استبدال الأفكار السلبية وتحسين المشاعر والسلوكيات الإيجابية.

4- مضادات الاكتئاب:

تجنبي اللجوء لها، وحاولي تغيير روتينك وتجربة طرق مختلفة جديدة وممارسة الرياضة، وإذا لم تشعري بأي تحسن يمكنك اللجوء لها، ولكن عن طريق استشارة الطبيب، لأنها تحمل آثارًا جانبية قد تفيد البعض، ووتضر البعض الآخر.
 
5- الاصدقاء:

لهم دور فعال، تحدثي مع أقرب صديقاتك ، ويمكنكما الذهاب إلى انزلي أماكن مختلفة، وحاولي التعرف شخصيات جديدة. 
 
6- النظام الغذائي:

حينما يتعكر مزاجنا قد نلجأ إلى تناول الكثير من الأطعمة، وقد نشعر حينها بالرحاة والسعادة، أو التحسن المؤقت، ولكن نتائج هذا التصرف عادًة ما تكون سيئة وغير صحية، خاصة إذا كانت تلك الأطعمة تحتوي على نسبة كبيرة من النشويات والكربوهيدرات، فسوف تزيد من مستوى الاكتئاب، كل ما عليكِ هو الاهتمام بالأكل الصحي الخفيف، والمفيد للجسم مثل الفواكه والخضروات.
 
7- العطلة:

من الأفضل أن تحصلي عليها للراحة وممارسة هواياتك المفضلة وتغيير الأجواء، لأنها أمور مطلوبة ومهمة لتقليل الاكتئاب وتحسين حالتك المزاجية، جربي  السفر والذهاب لأماكن جديدة لكسر الروتين والتعرف على شخصيات مختلفة، وتكوين علاقات اجتماعية. 
 
 



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك