كل ما تريد معرفته عن الكولاجين وفوائده للبشرة

بواسطه هند جمال الثلاثاء , 22 يونيو 2021 ,12:08 م

كل ما تريد معرفته عن الكولاجين وفوائده للبشرة


كل ما تريد معرفته عن الكولاجين وفوائده للبشرة، تستعرضه مهكم لهلوبة من خلال هذه السطور، فعندما يتعلق الأمر بالعناية بالبشرة، يجب أن يكون المرء مدركًا تمامًا ما يفيد بشرته وما لا يفيدها، ومع أنواع البشرة المختلفة، العادية والجافة والدهنية والمختلطة، هناك إجراءات محددة للعناية بالبشرة يمكنك الالتزام بها اعتمادًا على نوع بشرتك.

ومع ذلك، هل تساءلت يومًا ما الذي يوفر البنية الأساسية للبشرة وما الذي يساهم في عافية البشرة؟، إنه البروتين الموجود بكثرة في الجسم ويشكل 25٪ إلى 35٪ من محتوى البروتين لكامل الجسم، وهو الكولاجين.

وللكولاجين العديد من الفوائد للبشرة، حيث أنه لبنة من اللبنات الأساسية للجلد والعظام والأسنان والأوتار والأربطة، فوجوده بالكمية المطلوبة سيساعد بشرتك على أن تظل شابة وخالية من التجاعيد، وهناك العديد من فوائد الكولاجين للبشرة والتي سنتحدث عنها خلال السطور التالية.

الكولاجين

أنواع مختلفة من فوائد الكولاجين:

نظرًا لأن بروتين الكولاجين مسؤول عن بنية مختلف أعضاء الجسم مثل الجلد والعظام والأسنان، فإنه يوجد بشكل طبيعي بوفرة، ومع ذلك، يوجد حوالي 16 نوعًا من الكولاجين الموجود في الجسم، والأنواع الأربعة الرئيسية هي الأول والثاني والثالث والرابع.

النوع الأول: يشكل الكولاجين من النوع الأول حوالي 90٪ من كولاجين الجسم، حيث يوفر بنية للعظام والأوتار والأربطة والنسيج الضام بين العديد من الأعضاء الأخرى.

النوع الثاني: يعد هذا النوع من الكولاجين مصنوع من ألياف معبأة بشكل غير محكم ويوجد في الغضروف المرن الذي يوفر توسيدًا للمفاصل.

النوع الثالث: النوع الثالث من الكولاجين يساعد في بناء بنية العضلات والشرايين.

النوع الرابع: رابع أهم أنواع الكولاجين وهو الذي يوجد في طبقات الجلد.

ويعد الكولاجين مكونًا أساسيًا للبشرة والعظام والعضلات في أجسامنا، كما يؤثر الكولاجين على مرونة بشرتك ويفيد في ترطيب البشرة مما يساهم في الحفاظ على بشرة جيدة. مع تقدمك في العمر، يتناقص إنتاج الكولاجين مما يؤدي إلى التجاعيد والجفاف، في مثل هذه الحالة، ويمكن للمرء أن يلجأ إلى مكملات الكولاجين المتخصصة والمعتمدة والتي من شأنها تعويض فقدان الكولاجين في جسمك.

الكولاجين يقوي كتلة العضلات:

يتكون الكولاجين من 1 إلى 2 في المائة من الأنسجة ويمثل 6 في المائة من الوزن القوي والعضلات الوترية. تشير الأبحاث التي أجريت على مكملات الكولاجين إلى أنها تساعد في تعزيز كتلة العضلات. كما ثبت أنه يزيد من كتلة العضلات لدى الأشخاص الذين يعانون من ساركوبينيا.

يساعد في التئام الجروح:

نظرًا لأن الكولاجين مصدرًا طبيعيًا للبروتين في بناء الجلد، فإنه يلعب دورًا كبيرًا في المساعدة على التئام الجرح، ويمكن توفيره خارجيًا عن طريق المكملات التي يمكن أن تجنبنا مشاكل بتر الأعضاء إذا تم علاجها بكميات محددة وإرشادات، ويحافظ الكولاجين على الجرح معقما، مما يمنع الإصابة بعدوى الجرح، أثناء علاج جرح الحروق، يتشكل النسيج الحبيبي، النسيج الضام والأوعية الدموية الدقيقة التي تتشكل على أسطح الإصابة أثناء عملية الشفاء بسرعة فوق الحرق ويساعد بشرتك على التعافي بشكل أسرع.

الكولاجين للاستخدامات الجراحية الترميمية:

يستخدم الكولاجين أيضًا على نطاق واسع للأغراض الطبية، وفي هذه الحالة، تستخدم الجراحة الترميمية حيث يتم بناء الجلد الصناعي باستخدام الكولاجين الذي يساعد في علاج الحروق الشديدة والجروح.

الفوائد الصحية الأخرى للكولاجين:

الكميات الكافية من الكولاجين في الجسم تفيد أيضًا بطرق أخرى غير الجلد فقط، فمن المعروف أن الكولاجين يساهم في تحسين صحة الجلد والأظافر، يزيد الكولاجين أيضًا من قوة الأظافر ويحسن جودة شعرك.

مصادر الكولاجين:

كما ذكرنا من قبل، يوجد الكولاجين يوجد بشكل طبيعي في أجسامنا والذي يشكل حوالي 25-35 في المائة من إجمالي محتوى البروتين في أجسامنا، ومع ذلك، فمع تقدمنا ​​في العمر، يتناقص إنتاج الكولاجين، مما يؤدي إلى جفاف الجلد وتجعده وفقده لمعانه ومرونته.

مصادر نباتية:

يمكن الحصول على الكولاجين من مصادر طبيعية مثل الفواكه والخضروات الغنية بالبروتين مثل البيض ومنتجات الألبان والبقوليات والعدس والبقول والجبن القريش وفول الصويا والتوفو والزبادي والأرز والمعكرونة وخبز الحبوب الكاملة والكينوا والشعير.

المكملات:

مصادر مكملات الكولاجين:

إذا كان استهلاكك للبروتين غير كافٍ للجسم لتخليق الكولاجين، يمكنك أيضًا التبديل إلى المكملات الغذائية المعتمدة والموصوفة من قبل المتخصصين والتي توفر الكولاجين لتعويض الخسارة، ومن المعروف أن مسحوق الكولاجين المتحلل مائيًا مصدر رائع للكولاجين الذي لا يحتوي على نكهات.

ويمكن خلطها بسهولة مع أي مشروب وعصائر وأنواع أخرى من الطعام. يمكنك أيضًا استخدام كريم للبشرة يحتوي على الكولاجين، ومع ذلك فهي ليست مفيدة مثل تناول الأطعمة الغنية بالبروتين التي تساعد على إنتاج الكولاجين في الجسم بشكل طبيعي.

الآثار الجانبية للكولاجين:

مع أي استهلاك للمكملات ، هناك آثار جانبية محددة تصاحبها. إنفس الشيء مع الإفراط في تناول مكملات الكولاجين أيضًا. استشر أخصائي الرعاية الصحية قبل التركيز على المكمل الغذائي لأن هذا سيساعدك على سرد الآثار الجانبية التي قد تظهر لاحقًا وتكون عائقًا. عادة ما تكون الآثار الجانبية خفيفة وتشمل حالات مثل الإسهال واضطراب المعدة وظهور الطفح الجلدي في جميع أنحاء الجسم. إذا كنت تعاني من هذه الآثار الجانبية بعد تناول مكملات الكولاجين ، يُنصح بزيارة طبيبك في أقرب وقت ممكن لتجنب أي شيء خطير.

أهم الأسئلة عن الكولاجين:

س: ما هو الكولاجين؟

الكولاجين هو بروتين هيكلي ينتج بشكل طبيعي يتم تصنيعه في الجسم ويشكل حوالي 25 - 35 في المائة من إجمالي محتوى البروتين في الجسم. إنها لبنة لبناء الجلد والعظام والعضلات والأوتار والأربطة. الكولاجين مسؤول عن هيكلة البشرة وإضفاء المرونة عليها ، وهو أمر ضروري لبشرة ذات مظهر صحي.

س: هل من الآمن تناول مكملات الكولاجين؟

ج: يُنصح باستشارة أخصائي صحة قبل أن تختار تناول مكمل الكولاجين حيث يجب أن تكون على دراية بالآثار الجانبية التي قد تحدث على جسمك.

س: ما هي المصادر المختلفة للكولاجين؟

ج: بما أن الكولاجين يتم تصنيعه بشكل طبيعي في الجسم، فإن جسمك يحتوي على كميات كافية من الكولاجين كما هو مطلوب، ومع ذلك مع تقدم عمرك قد يفقد جسمك قدرته على تخليق ما يكفي من الكولاجين، في مثل هذه الحالة، هناك مصادر خارجية للكولاجين، وهناك مكملات الكولاجين والعديد من الأطعمة الغنية بالبروتين التي تساعد في تكوين الكولاجين. تعتبر الأطعمة مثل الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة والعدس والبقوليات والكينوا والشعير والجبن وفول الصويا والتوفو والبيض ومنتجات الألبان مصدرًا غنيًا للبروتينات.

س: هل هناك اعراض جانبية للكولاجين؟

ج: يمكن أن يأتي تناول مكملات الكولاجين مع مجموعة من الآثار الجانبية الخاصة بها. يمكن الشعور بآثار جانبية خفيفة مثل الإسهال أو اضطراب المعدة. قد تشمل الآثار الجانبية الأخرى طعمًا سيئًا في الفم وحرقة في المعدة والامتلاء. إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض بعد تناول المكملات ، فمن الأفضل استشارة طبيبك.

س: هل يساعد الكولاجين على إنقاص الوزن؟

ج: لا يسهل الكولاجين فقدان الوزن بشكل مباشر ، ولكنه سيساعدك على تخطيط نظامك الغذائي بشكل جيد. بما أن استهلاك الكولاجين يزيد من الشعور بالشبع ينخفض ​​تناول الطعام والطاقة. يمكّنك من التغلب على الرغبة الشديدة  في الطعام ويمنع الألم أثناء النشاط البدني المكثف.



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك