5 فوائد مدهشة لحليب الخيل (حليب الفرس)

بواسطه هند جمال الإثنين , 7 يونيو 2021 ,8:22 ص

5 فوائد مدهشة لحليب الخيل حليب الفرس


5 فوائد مدهشة لحليب الخيل (حليب الفرس)، نستعرضها معكم اليوم من خلال هذا الموضوع، حيث يعتبر شرب حليب الحصان أمرًا لم يفكر فيه معظم الناس أبدًا، ولكن في بعض أنحاء العالم، تعد هذه الممارسة شائعة جدًا، والفوائد الصحية له مدهشة.

ما هو حليب الخيل؟

حليب الخيل، كما يوحي الاسم، هو حليب مأخوذ من أنثى الحصان أو الفرس، ولهذا يطلق عليه غالبًا هذا الاسم، ويتوفر حليب الخيل المجفف في بعض الدول الأوروبية في الأسواق والمتاجر، ولكن من غير المألوف رؤية حليب الفرس في صورة سائلة، نظرًا لانتشار خيارات الحليب الأخرى مثل حليب البقر وحليب الماعز وحليب الصويا وحليب الأرز، ونادرًا ما يكون حليب الخيل هو الخيار المفضل، كما يحظر توفر هذا النوع من الحليب في بعض دول أوروبا وأمريكا.

وقديما، كان حليب الفرس مهمًا جدًا للعديد من الثقافات، ولايزال جزءًا أساسيًا من العلاج الطبيعي في مناطق معينة، ومع ذلك، هناك عدد من المكونات الغذائية الرائعة في حليب الخيل، مما أدى إلى زيادة شعبية هذا الحليب البديل، ولكن شيء واحد يجب تذكره، هو أن حليب الفرس يحتوي على مستويات أعلى من اللاكتوز من حليب البقر، لذلك هو ليس بديلاً آمنًا للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، ومن ناحية أخرى، يحتوي حليب الخيل على نسبة أقل من الكازين، مما يسهل عملية الهضم.

العناصر الغذائية التي يحتوي عليها حليب الخيل:

تشتمل المكونات الغذائية لحليب الخيل على مستويات عالية جدًا من فيتامين (أ) وفيتامينات عائلة (ب) وفيتامين (ج) وفيتامين (هـ)، وتوجد هذه العناصر الغذائية بتركيزات أعلى من حليب البقر، ويوفر حليب الفرس أيضًا مستويات ملحوظة من البوتاسيوم والحديد والكالسيوم والمغنيسيوم.

كما يحتوي حليب الفرس على 88 سعرًا حراريًا فقط في 7 أونصات، في حين أن هناك ما يقرب من 130 سعرًا حراريًا في نفس الكمية من حليب البقر، ويحتوي هذا الحليب المميز أيضًا على نسبة منخفضة جدًا من الدهون، والكثير من الدهون التي يحتوي عليها غير مشبعة أحادية.

فوائد حليب الخيل:

تشمل الفوائد الأكثر شهرة لحليب الفرس تحسين أعراض الإكزيما، وإزالة السموم من الجسم، والمساعدة على الهضم، وزيادة كثافة العظام، وحماية القلب، وتقليل الالتهابات في جميع أنحاء الجسم.

يعالج الإكزيما:

في الطب التقليدي، تم وضع حليب الفرس على بقع من الالتهابات على الجلد، مثل تلك التي تسببها الإكزيما أو الصدفية أو الوردية أو أي تهيج آخر، ويمكن أن يساعد خلط حليب الفرس مع الصبار أو زيت جوز الهند في تخفيف هذا الانزعاج بسرعة.

يساعد في الهضم:

مع وجود نسبة أقل من الكازين في حليب الخيل مقارنة بالحليب العادي، يمكنك إعطاء معدتك دفعة مضادة للبكتيريا، لأن هذا الحليب غني أيضًا ببعض الأجسام المضادة التي يمكن أن تعيد توازن بكتيريا الأمعاء وتقلل من أعراض الإمساك والانتفاخ وعسر الهضم.

يحسن صحة العظام:

مع وجود تركيزات أعلى من المعادن من حليب البقر، يمكن أن يساعدك حليب الفرس على منع ظهور هشاشة العظام ومساعدة عملية التمثيل الغذائي لديك على العمل بشكل طبيعي مع تقدمك في العمر.

يخفض ضغط الدم:

يوجد مستوى ملحوظ من البوتاسيوم في حليب الفرس، والذي يعمل بمثابة موسع للأوعية الدموية، مما يقلل من التوتر في الأوعية الدموية والشرايين، ما يقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

يزيل سموم الجسم:

توصلت الأبحاث، إلى أن حليب الفرس له تأثير محفز على الكبد، مما يساعد الجسم على التخلص من السموم بشكل أكثر فعالية، وهذا بدوره يساعد في الحفاظ على الصحة العامة والعافية، ويمكن أن يوفر دفعة لجهاز المناعة.



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك