8 فوائد صحية أثبتها العلم لماء جوز الهند

بواسطه هند جمال الثلاثاء , 25 مايو 2021 ,11:19 ص

8 فوائد صحية أثبتها العلم لماء جوز الهند


8 فوائد صحية أثبتها العلم لماء جوز الهند، ويعرف بغناه بالعديد من العناصر الغذائية المهمة، بما في ذلك المعادن التي لا يحصل معظم الناس على ما يكفي منها.

8 فوائد صحية أثبتها العلم لماء جوز الهند:


فوائد ماء جوز الهند_لهلوبة

مصدر جيد للعديد من العناصر الغذائية:

ينمو جوز الهند على أشجار النخيل الكبيرة المعروفة علميًا باسم Cocos nucifera، وعلى الرغم من الاسم، يعتبر جوز الهند من الناحية النباتية ثمرة وليس جوز.

وماء جوز الهند هو العصير الموجود في وسط ثمرة جوز الهند الخضراء، الذي يساعد على تغذية الفاكهة، ومع نضوج جوز الهند، يبقى بعض العصير في صورة سائلة بينما ينضج الباقي في اللب الأبيض الصلب المعروف باسم لحم جوز الهند.

ويتكون ماء جوز الهند بشكل طبيعي في الفاكهة ويحتوي على 94٪ ماء ودهون قليلة جدًا، ولا ينبغي الخلط بينه وبين حليب جوز الهند، والذي ينتج عن طريق إضافة الماء إلى لحم جوز الهند المبشور، حيث يحتوي حليب جوز الهند على حوالي 50٪ ماء ونسبة عالية جدًا من دهون جوز الهند.

ويستغرق جوز الهند من 10 إلى 12 شهرًا حتى ينضج تمامًا، ويأتي ماء جوز الهند عادًة من ثمار جوز الهند الصغيرة التي يبلغ عمرها حوالي 6-7 أشهر، على الرغم من وجودها أيضًا في الفاكهة الناضجة.

ويوفر متوسط ​​جوز الهند الأخضر حوالي 0.5 - 1 كوب من ماء جوز الهند، ويحتوي كوبًا واحدًا (240 مل) على 46 سعرة حرارية، كما يحتوي على:

الكربوهيدرات: 9 جرام.

الألياف: 3 جرام.

البروتين: 2 جرام.

فيتامين ج: 10٪ من الاحتياج اليومي.

المغنيسيوم: 15٪ من الاحتياج اليومي.

المنغنيز: 17٪ من الاحتياج اليومي.

البوتاسيوم: 17٪ من الاحتياج اليومي.

الصوديوم: 11٪ من الاحتياج اليومي.

الكالسيوم: 6٪ من الاحتياج اليومي.

قد يكون له خصائص مضادة للأكسدة:

الجذور الحرة هي جزيئات غير مستقرة تنتج في خلاياك أثناء عملية التمثيل الغذائي، ويزيد إنتاجهم الاستجابة للإجهاد أو الإصابة، وعندما يكون هناك الكثير من الجذور الحرة، تدخل جسمك في حالة من الإجهاد التأكسدي، يمكن أن تدمر هذه الجذور خلاياك وتزيد من خطر الإصابة بالأمراض.

فوائد ضد مرض السكر:

أظهرت الأبحاث أن ماء جوز الهند يمكن أن يخفض مستويات السكر في الدم، ويحسن المؤشرات الصحية الأخرى لدى الحيوانات المصابة بداء السكر.

ومع ذلك، فمع 3 جرامات من الألياف ومحتوى الكربوهيدرات القابل للهضم الذي لا يتجاوز 6 جرامات لكل كوب (240 مل)، يمكن لماء جوز الهند أن يتناسب بسهولة مع خطة وجبات مرضى السكر.

كما أنه ماء جوز الهند مصدر جيد للماغنيسيوم، والذي قد يزيد من حساسية الأنسولين ويقلل من مستويات السكر في الدم، لدى الأشخاص المصابين بداء السكر من النوع 2.

قد يساعد في منع حصوات الكلى:

شرب كميات كافية من السوائل مهم للوقاية من حصوات الكلى، فعلى الرغم من أن الماء العادي يعد خيارًا رائعًا، إلا أن إحدى الدراسات تشير إلى أن ماء جوز الهند قد يكون أفضل.

وتتكون حصوات الكلى عندما يتحد الكالسيوم والأكسالات ومركبات أخرى لتكوين بلورات في جسمك، ويمكن أن تشكل حصوات بعد ذلك، ومع ذلك، فإن بعض الناس أكثر عرضة لتطويرها من غيرهم.

ويعتقد الباحثون أن ماء جوز الهند ساعد في تقليل إنتاج الجذور الحرة، الذي حدث استجابة لمستويات الأكسالات العالية في البول.

يدعم صحة القلب:

قد يكون شرب ماء جوز الهند مفيدًا في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، حيث أنه قد يقلل الكوليسترول بشكل فعال مثل عقار الستاتين.

يخفض ضغط الدم:

قد يكون ماء جوز الهند مفيدًا في التحكم في ضغط الدم، ففي إحدى الدراسات الصغيرة التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، أدى ماء جوز الهند إلى تحسين ضغط الدم الانقباضي (العدد الأكبر من قراءة ضغط الدم) في 71٪ من المشاركين.

وبالإضافة إلى ذلك، يحتوي ماء جوز الهند على 600 مجم من البوتاسيوم في 8 أونصات (240 مل)، وثبت أن البوتاسيوم يخفض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو طبيعته.

وقد يساعد ماء جوز الهند في خفض ضغط الدم، ومن المحتمل أن يقلل من خطر تكون جلطات الدم في الشرايين.

مفيد بعد ممارسة الرياضة لفترات طويلة:

قد يكون ماء جوز الهند هو المشروب المثالي لاستعادة الترطيب وتجديد الإلكتروليتات المفقودة أثناء التمارين الرياضية.

والإلكتروليتات هي معادن تلعب عدة أدوار مهمة في جسمك، بما في ذلك الحفاظ على توازن السوائل المناسب، وتشمل البوتاسيوم والماغنيسيوم والصوديوم والكالسيوم.

وقد وجدت دراستان أن ماء جوز الهند استعاد الترطيب بعد التمرين بشكل أفضل من الماء، ويساوي المشروبات الرياضية عالية الإلكتروليت، كما قال المشاركون أيضًا أن ماء جوز الهند يسبب غثيانًا أقل وانزعاجًا في المعدة.

ومع ذلك، وجدت دراسة أخرى قارنت المشروبات عالية الإلكتروليت أن ماء جوز الهند يميل إلى التسبب في معظم حالات الانتفاخ واضطراب المعدة.

مصدر لذيذ للترطيب:

يتميز ماء جوز الهند بمذاق حلو قليلًا مع نكهة خفيفة، كما أنها منخفضة نسبيًا في السعرات الحرارية والكربوهيدرات.

ويكون الماء طازجًا عندما يأتي مباشرة من جوز الهند، فقط ما عليك سوى الضغط على القش في الجزء الناعم من جوز الهند الأخضر والبدء في الشرب.

قم بتخزين جوز الهند في ثلاجتك واستهلكه في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من الشراء، كما يمكنك أيضًا شراء ماء جوز الهند المعبأ من معظم محلات البقالة.

ومع ذلك، تأكد من قراءة المكونات للتحقق من أنك تحصل على ماء جوز الهند بنسبة 100٪، حيث تحتوي بعض الماركات المعبأة في زجاجات على سكر مضاف أو عوامل منكهة.

ويمكن استخدام هذا السائل الاستوائي في العصائر، مثل بودنج بذور الشيا، صلصة الخل، أو استبداله بالماء العادي عندما تريد القليل من الحلاوة الطبيعية.

الخلاصة:

ماء جوز الهند هو مشروب لذيذ ومغذي وطبيعي مفيد للغاية بالنسبة لك.

قد يفيد قلبك وسكر الدم وصحة الكلى.

على الرغم من الحاجة إلى دراسات مضبوطة لتأكيد العديد من هذه الصفات، إلا أن البحث حتى الآن مشجعًا.

إذا بدأت في تناول هذا المشروب الاستوائي، فتأكد فقط من تجنب المنتجات التي تحتوي على سكر مضاف.



موضوعات متعلقة:

فوائد ماء جوز الهند بالعسل

فوائد ماء جوز الهند الصحية للأطفال



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك