في الدراما .. الستات تكسب

بواسطه علياء المحمدى الاحد , 30 يوليو 2017 ,3:21 م

في الدراما الستات تكسب


رمضان كالعادة كل سنة بنشوف فيه شخصيات جديدة على التليفزيون والسنة دي كل عمل درامي قدم لنا شخصية أو اكتر لستات قوية وتستحق الاعجاب .

- أمينة: 
البنت اللي قدرت تتجاوز اصابتها بمرض خطير زي سرطان الدم قبل فرحها، ودخلت في رحلة علاج كانت أول صدمة ليها إن خطيبها سابها، لكن هي فضلت قوية وكملت لحد ما هزمت المرض وبدأت حياة جديدة مع شخص جديد، ده اللي جسدته "هند صبري" في "حلاوة الدنيا"، كمان في إنها تقدر تعترف بحبها لسليم اللي وقف جنبها في كل اللي هي مرت بيه .

- كاثرين: 
سيدة لها تجربة سابقة في الزواج كانت مش ناجحة أوي، لكن ده لم يترك أثر فيها وسافرت مصر لوحدها علشان تتبع شغفها بالتاريخ والآثار، واعجبت بالظابط المصري وقررت تسيب بلدها وأهلها وكل حاجة علشان تعيش جنبه وتواجه تحديات حياته الصعبة وتسافر معاه الواحات وتستحمل كل تقلباته المزاجية والنفسية، ده اللي جسدته "منة شلبي" في "واحة الغروب" بدور البنت الأيرلندية الشجاعة.  

- جميلة: 

في ستات بتثبت مقولة "الانتقام طبق يفضل أن يقدم باردا" وده اللي عملته جميلة بعد خيانة زوجها واقرب صديقاتها وحتى عدم وقوف اخواتها معاها، خططت في هدوء وعقل وقدرت تسترد كل اللي خسرته بالتدريج من غير تجريح في حد ولا ظلم لحد، وده اللي شوفناه مع "نيللي كريم" السنة دي في "لأعلى سعر".

- تغريد: 

شخصية بتتعرض لنفس اللي اتعرضت له "جميلة" من خيانة، لكن هنا بتظهر الفروق الفردية من شخص لشخص، لانها مش بتفكر في الانتقام، هي بتبقى عايزة تحافظ على بيتها وحياتها بس، بتفضل مع زوجها للآخر لأنه بيمر بظروف صعبة، بتكمل في تربية طفلة هي عارفة انها مش بنتها، غريزة الأمومة عند "تغريد" أعلى من أي حاجة تانية ودي قوتها، كمان هي قدرت تحافظ على طاقة الحب اللي جواها لعيلة جوزها ولجوزها نفسه وبترفض أي تلميح من حد غريب بمشاعر ليها لأنها متجوزة .  

- سماح: 

البنت الشعبية البسيطة اليتيمة وبتحاول تبني عيلة لوحدها وبمجهودها، لكن في نفس الوقت هي مش منكسرة ولا ضعيفة، ولما بتعرف إن الشخص اللي عايزة تبني حياتها معاه بيخونها بتنتقم منه انتقام شديد بإنها ولعت له في الميكروباص، خصوصا انه كان واخد تمنه منها، ومحدش عرف ياخد معاها حق ولا باطل. *ملحوظة: لا تحاول تطبيق هذا المشهد في الحياة العادية * لأن "بوسي" في "الحساب يجمع" هي بس اللي تقدر تعمل كده. 

- نعيمة: 
الست المصرية البسيطة اللي الديون محاوطاها،بتشتغل في البيوت وتحضر أكل وتبيعه مع مجموعة من البنات لكن هي رغم حالتها الاقتصادية والاجتماعية عايزة بناتها تعيش في أحسن حالة ويتجوزوا أحسن جوازات، الست اللي مستعدة تغطي على اللي بتحبهم حتى لو في جريمة، "يسرا" في "الحساب يجمع" قدمت شخصية قوية جدا و مكافحة جدا . 

- سناء: 

في بنات بتبقى طموحها كبير جدا مهما كانت ظروفها، واكبر من امكانياتها كمان، القوة الحقيقية بتبقى إنك تقدري تتغلبي على ظروفك وامكانياتك وتحققي طموحك، وده اللي كانت بتحاول تعمله "روبي" في "رمضان كريم" لأنها كانت ساكنة في حارة وأهلها ناس على قد حالهم وهي بتشتغل في محل، لكن طموحها أكبر من كل ده وعايزة تتجوز واحد غني وبتوهم فعلا الولد اللي معجب بيها انها غنية وأهلها مسافرين طول الوقت وعايشين في فيلا.. كمان رفضت تتجوز ابن عمها اللي بتحبه علشان طموحها أكبر من كدة. *سناء مش صح من وجهة نظر ناس كتير، لكن هي قوية وجريئة *

- نايلة: 
تالت شخصية بتتعرض للخيانة ولها رد فعل مختلف يجمع بين القوة والذكاء والرقي، الشخصية دي قوتها من البداية في انها بتقيم علاقاتها أول بأول وهي صاحبة القرار في إنها تاخد فترة راحة من علاقتها بجوزها لما حست إنها مش سعيدة، "أروى جودة" في "هذا المساء" قدمت ده، وزيادة على كده انها لما اكتشفت انه اتجوز عليها من وراها خططت من غير ما تشككه فيها وقبلت تلصق تهمة بنفسها لمجرد انها تحرق قلبه، ومع كده لما طلبت الطلاق من أكرم كانت خلاص رتبت حياتها ومش مستنية منه اعتذار، وكمان دافعت عن مراته التانية "عبلة" وفضحت أكرم قدام نفسه انه ممكن يأذي اي حد لمصلحته الشخصية، كل ده بمنتهى الثبات والارستقراطية. 

- إنجي: 
في بنات قوتها في ان مشاعرها باردة وعقلها بيفكر قبل قلبها، وده مش وحش لأن الشخصية دي يتنقذ نفسها من الاستغلال وده اللي وضحته "أمينة خليل" في "لا تطفئ الشمس" لما قررت تختار اللي بيحبها وهيقدر يسعدها، لكن لما اكتشفت انه أناني وبيستغلها لمصالح شخصية كان قرار انها تسيبه سهل جدا، وكمان بعدت عن كل اللي بيحاولوا يستغلوها وعاشت لنفسها.

 

موضوعات متعلقة:

دراما رمضان ترفع شعار انفدي بجلدك

أحمد مظهر أم صلاح الدين.. ممثلون اتقنوا أدوارهم لدرجة أنستنا الوجه الحقيقي



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك