فوائد الرضاعة الطبيعية ودورها بعد الولادة القيصرية

بواسطه علياء المحمدى الإثنين , 9 سبتمبر 2019 ,10:27 ص

فوائد الرضاعة الطبيعية ودورها بعد الولادة القيصرية


تعرفي معنا على دور الرضاعة الطبيعية في تخفيف ألم الولادة القيصرية، فإذا كنتِ تستعدين لاستقبال مولودًا وستخضعين لولادة قيصرية، فبالتأكيد هذا الموضوع يهمك كثيرًا.

فلا شك أن الولادة القيصرية تجربة شاقة ومتعبة لكل أم، وتسبب ألمًا كبيرًا بعدها، ويتم التعامل معه من خلال المسكنات غالبًا، ولكن هل يقتصر أمر التغلب على ألم ذلك النوع من الولادات على العقاقير المسكنة فقط؟، يبدو أن الإجابة هي: لا.

دور الرضاعة الطبيعية في تخفيف ألم الولادة القيصرية:

فقلد أثبتت بعض الأبحاث الطبية أن الرضاعة الطبيعية لها أثر كبير على المرأة، حيث أنها تعمل على تخفيف ألم ومعاناة ما بعد الولادة القيصرية، وذلك بعدما أجريت بعض الأبحاث على نساء خضعن للولادة القيصرية، ثم بدأن في الرضاعة الطبيعية.

ووجد الباحثون أن المرأة التي قامت بإرضاع طفلها طبيعيًا لمدة 4 شهور بعد الجراحة، كانت آلام الولادة لديهم أقل، ويمكن تحملها أكثر من المرأة التي قامت بإطعام رضيعها طبيعيًا لشهرين فقط.

واستنتج العلماء أن الرضاعة الطبيعية تقلل الإحساس بالتعب والألم، لأنها تعمل على توازن الهرمونات في الجسم، وتقلل  التوتر الذي يزيد من الشعور بالألم.

وعلى الرغم من أن كثير من النساء قد شعرن بألم في الثدي مع الرضاعة الطبيعية، إلا أن الأطباء دومًا ينصحون باستكمال الرضاعة كل ساعتين أو ثلاث ساعات وتحمل متاعبها، الأمر الذي يقلل تدريجيًا الاحتقان في الجسم، خاصة في منطقة الجراحة، ويساعد على التئام الجرح بشكل أسرع.

 

موضوعات متعلقة:
10 استخدامات لحليب الأم غير الرضاعة

طرق تنحيف البطن بعد الولادة القيصرية

طريقة تسخين ببرونة الطفل بشكل صحي

أعشاب طبيعية لزيادة إدرار الحليب بعد الولادة



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك