في ذكرى رحيل فريد الأطرش.. أحب شادية وندم على عدم زواجه منها

بواسطه روضة إبراهيم الأربعاء , 26 ديسمبر 2018 ,4:14 م

في ذكرى رحيل فريد الأطرش أحب شادية وندم على عدم زواجه منها


في ذكرى رحيل فريد الأطرش الـ44، عن عمر يناهز 64 عامًا، فقد توفي في مثل هذا اليوم 26 ديسمبر عام 1974، بعد حياة طويلة ملئها الحزن والهم، مات وحيدًا بلا زوجة أو أبناء، فهو لم يتزوج قط بالرغم من وقوعه في العديد من قصص الحب مع أشهر النساء، منهم الفنانة شادية، وسامية جمال، والملكة ناريمان طليقة الملك فاروق، ومن خلال الموضوع التالي نوضح لكم ما سبب عزوفه عن الزواج رغم قصص حبه.

 

ما سر عدم زواج الموسيقار فريد الأطرش:

كشف موسيقار الأزمان عن عدم زواجه رغم قصص الحب التي وقع فيها، وذلك من خلال لقاء تليفزيوني في لبنان، مع المذيعة ليلى رستم عام 1968، والذي قال: "إن الزواج من الوسط الفنى لا يكون أسرة وهناك حالات كثيرة تزوجوا فى الوسط الفنى وانتهت بالطلاق والانفصال، بسبب أن كل طرف مشغول في عمله ولا يلتقيان إلا قليلا، ولو تزوجت فنانة تعتزل وتتفرغ لبيت الزوجية ورعاية أولادها".

وكم تمنى فريد أن يكون له زوجة وأبناء يحملون اسمه من بعده، ولكن لم تتحقق هذه الأمنية، فقد صرح من خلال لقائه التلفزيوني مع المذيعة ليلى رستم: "ربنا ما أرادش.. ده نصيب.. أنا حبيت وتمنيت.. لكن اللى صادفتهم فى حياتي ربنا ما أرادليش ومقدرتش أطلب منهم لأنى عارف أن هيترفض طلبى ودى آلام نفسية".

كان فريد الأطرش يثق بالنساء ويتمنى الزواج، كما أعلن في حواره التلفزيوني القديم، لينفي بكلامه هذا شائعة عدم ثقته في النساء والتي تسببت في عزوفه عن الزواج.

قصة حب فريد وشادية لم تكتمل بالزواج:

وقع الموسيقار فريد الأطرش في العديد من قصص الحب، كان أولهم مع الفنناة والراقصة سامية جمال، ثم لم يقتنع بفكرة زواجه منها، فابتعد عنها، وبعدها وقع في حب الفنانة والمطربة "شادية"، الذي جمعهم فيلم "أنت حبيبي"، وقرر الزواج منها.

سامية جمال وفريد الأطرش

ففي أحد الأيام بعد أن تأكد فريد الأطرش من حبه لشادية، أعترف لها بحبه وطلب منها الزواج ووافقت الأخيرة، ثم اتصل بها فريد في أحد المرات وأخبرها بأنهما سيتزوجان في الإسكندرية بعد نزوله من الباخرة، ويفاجأن الجميع بزيجتهم، ثم قال لها أنه سوف يعاود الاتصال بها لتستعد وتسافر إلى الإسكندرية ليتم الإتفاق والزواج.

وعندما انتشر خبر زواجهم، خشي المقربين من فريد أن يطير خير فريد الأطرش على شادية وحدها، فنشروا شائعات في الصحف بأن شادية عادت لزوجها عماد حمدي، وأن هناك مكالمات تجمع مع المقربين، وهذا دليل على عدم حبها لفريد، مما أدى للوقيعة بينهم، فتراجع فريد عن فكرة الزواج من شادية وأحس بأنه تسرع، واتصل بشادية وأخبرها بأن اتفاقهم لاغي ولم تعلق شادية بكلمة واحدة.

فريد الأطرش وشادية

بعد عودة فريد لتصوير فلمهما "أنت حبيبي" وجد أن شادية قد تغيرت معه لأن كرامتها كانت أهم ما لديها، وبعد الفيلم سافر فريد إلى باريس وتذكر الإشاعات التي كتبت في الصحف وأنها أخبار مغلوطة وندم على تسرعه وشكه في شادية، وأنه لم ينفذ وعده لشادية بالزواج منها، وحدثها في الهاتف وأخبرها أنه يريد الرجوع لها، ولكن كرامتها وقفت بينهم وقال فريد لها: "في البعد أعرف قيمتك"، لترد هي "ومتى تعرف قيمتي وأنا قريبة".

ولم يخبر فريد شادية بموعد عودته من باريس، وفكر أن يعود فجأة من باريس لتكون مفاجأة لها ويتزوجها، ظنًا منه أنها تنتظره، وعند عودته وجد شادية قد تزوجت من عزيز فتحي، زواجًا متسرعًا لكي تنسى فريد وتنهي قصتها معه.

وحينها غني فريد الأطرش أغنية "حكاية غرامي حكاية طويلة"، وهو يبكي، فكان يغنيها بعد ضياع شادية من بين يديه.

 

سر عدم زواج فريد بعد انتهاء قصته مع شادية:

بعد أن انتهت قصة حبه مع الجميلة شادية، وبعد أن مرت أيام الحزن على قصة غرامه التي لم تكتمل بسبب شكه، أحب بعدها ليلى الجزائرية ولكنه أشترط عليها أن يكون حبهم بلا زواج، ولم يستمر هذا طويلًا.

ومن بعدها أحب الملكة ناريمان طليقة الملك فاروق، وغنى لها أغنية "نورا نورا"، وأحس أن هذه هي السيدة الذي يستحق الزواج منها، وخاصةً أنه من الأمراء ومن عائلة عريقة، ولكن والدة ناريمان رفضت بشكل قاطع، وقالت: "كيف للصعلوك أن يناسب الملوك". 

ومن بعدها لم يحب ورأى فريد الأطرش أن الحياة قد مرت دون زواج أو أبناء رغم قصص الحب العنيفة.

 

موضوعات متعلقة:

في ذكرى وفاة محمد فوزي فشل كمطرب في امتحان الإذاعة ونجح كملحن وتوفي بمرض مجهول وتلك كانت أكبر صدماته

سبب انفصال محمود الجندي عن عبلة كامل رغم حبه الشديد لها

في ذكرى رحيل فريد الأطرش ملك العود الحزين لم تسعفه الحياة ليفرح

في ذكرى رحيل فريد الأطرش علاقة قوية جمعته بأسمهان ودفن بجوارها



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك