العلاقة الحميمة والحمل.. إجابات على أكثر الأسئلة شيوعًا

بواسطه رضوى الشاذلى الاحد , 11 أكتوبر 2020 ,10:25 ص

العلاقة الحميمة والحمل إجابات على أكثر الأسئلة شيوع ا


العلاقة الحميمة والحمل وإجابات على أكثر الأسئلة شيوعًا، فخلا فترة الحمل تزيد أسئلة النساء عن المسموح به والممنوع عنهن خلال هذه الفترة، وتحديدًا فيما يخص العلاقة الجنسية، وهل تؤثر بالسلب على صحة الجنين أم لا، وهذا ما نستعرضه معكِ في لهلوبة من خلال السطور التالية، وكل ما يتعلق بالعلاقة الحميمة أثناء الحمل.

العلاقة الحميمة والحمل.. إجابات على أكثر الأسئلة شيوعًا:

- إذا كان وضعك الصحي أثناء الحمل جيدًا ولا يوجد أي شيء طاريء، إذًا فممارسة الجنس آمنة تمامًا ولا داعي للقلق منها، وقد يكون هناك بعض التقلبات التي تحدث في الهرمونات وقد يصاحبها بعض الآلام التي تجعلك غير راغبة في العلاقة الجنسية، لكن بعيدًا عن رغبتك فإن ممارسة الجنس آمنة ولا يوجد أية مشاكل منها.

- يعتقد كثير من الأزواج أن ممارسة العلاقة الحميمة بكثرة أثناء الحمل قد تسبب الإجهاض، ولكن هذا الأمر غير صحيح بالمرة، لأن الإجهاض أسبابه مختلفة تمامًا، كأن تكون مراحل تطور الجنين غير طبيعية، ولكن في العموم ممارسة العلاقة الحميمة آمنة ولا يوجد أي ضرر على الجنين منها، لأنه في خلال فترة الحمل يكون في الرحم ومحاط بسائل.

- أكد الأطباء أن ممارسة الجنس في الشهور الثلاثة الأخيرة في الحمل غير مرتبطة بالولادة المبكرة مثلما فسر البعض، وأن هذا النوع من الولادة له أسباب طبية أخرى.

- فيما يخص الأوضاع الجنسية الأفضل خلال الحمل، فلقد أكد الأطباء أن الوضع المريح لك هو الأساس في الاختيار.

- يجب أن يكون هناك متابعة مستمرة مع الطبيب الخاص بكِ من وقت لآخر، كما يجب مراجعة وضعك الصحي لكي تتأكدي من أن كل شيء على ما يرام، وأن وضع جنينك جيد.

 

موضوعات متعلقة:

7 اسباب للأرق خلال فترة الحمل ووسائل التغلب عليه

5 فوائد لممارسة الجنس بانتظام

7 فوائد لممارسة العلاقة الجنسية خلال الحمل وإجابة على جميع الأسئلة حول الجماع في هذه الفترة



قولى رأيك