علاج الصفار عند حديثي الولادة بالاعشاب

بواسطه علياء المحمدى الاحد , 25 مارس 2018 ,1:10 م

علاج الصفار عند حديثي الولادة بالاعشاب


 

الصفار أو أبو صفار أو الصفراء هو مرض يصيب الأطفال حديثي الولادة في حالات كثيرة ويغير لون جلد وعيون الطفل إلى اللون الأصفر ويكون ناتج عن عدة أسباب ويوجد منه نوعان مختلفان، ولكن الأم تفزع من رؤية أعراضه لأنها لا تعرف ماذا يحدث لطفلها، ولتطمئن كل الأمهات تقدم لهن لهلوبة ما يحتجن معرفته عن الصفراء أو أبو صفار وكيفية علاجه.

المرض وأسبابه:

الصفار مرض يصيب الطفل بعد الولادة بيوم أو اثنين ويكون ناتج عن زيادة مادة صفراء تسمى "البيليروبين" في الدم وهي مادة يفرزها الجسم عند تكسير كرات الدم الحمراء البالية والطبيعي أن يمتص الكبد هذه المادة ويخرجها من الجسم مع البراز ولكن يحدث الإصفرار عندما لا يتمكن الكبد من إخراج تلك المادة بشكل كافي فيتزيد وتحول جسم الطفل للون الأصفر.

وأسباب زيادة هذه المادة أو الإصابة بالصفراء هي:

أولًا يجب معرفة أن هذا المرض نوعين نوع فسيولوجي يكون ناتج عن ولادة الطفل بكمية زائدة من الدم عن حاجته للعيش خارج رحم الأم وبالتالي فإن الجسم يتخلص من كرات الدم الحمراء الزائدة ويكسرها وتتحول لتلك المادة الصفراء التي ربما تزيد بعض الشيء ولكنها ليست عرض خطير ولا تحتاج لعلاج فهي تأخد بضعة أيام قد تصل لأسبوع وتزول وحدها.

أما النوع الثاني وهو الذي يستلزم إستشارة طبية هو الصفار المرضي والذي قد ينتج عن:

أن يكون الطفل مبتسر وكبده لم يكتمل بعد الولادة فلا يتمكن الكبد من امتصاص البيليروبين واخراجه بكفاءة عالية، أو أن يكون هناك اختلاف بين فصيلة دم الأم والجنين من حيث السالب والموجب وبالتالي ينتقل للجنين من الأم أجسام مضادة تهاجم كريات الدم الحمراء عنده وتكسرها ويتحول ذلك لمادة البيليروبين الصفراء، أو أن يكون الطفل مصاب بأحد أمراض الكبد أو الدم.

وعلاج هذه الحالة المرضية يكون عن طريق:

- الرضاعة الطبيعية المنتظمة التي تقوي الجهاز الهضمي والمناعة عند الطفل وبالتالي يستطيع الجسم التخلص من المادة الصفراء.

- العلاج الضوئي عن طريق تسليط نوع معين من الضوء على جسم الطفل مما يؤدي لتغيير طبيعة المادة الصفراء لمادة أكثر سهولة لتخرج من الجسم، وهذه الطريقة المستخدمة في الحضانات في الغالب.

- إذا كان الطفل يعتمد على الرضاعة الصناعي فيفضل زيادة الماء في رضعته.

- يمكن استخدام ضوء الشمس في الصباح المبكر لعلاج الصفار.

- في حالة أن يكون السبب هو اختلاف فصيلة دم الأم والطفل يمكن حقن الأطفال بمواد معينة في الوريد تقلل الأجسام المضادة في الدم.

- في بعض الأحيان عندما يصبح العلاج غير مجدي يتم سحب عينات من دم الأطفال وتنقيتها من المادة الصفراء والاجسام المضادة وإعادة حقنهم بها.

علاج الصفار عند حديثي الولادة بالأعشاب:

لم يذكر من قبل أن هناك عشب معين يمكن أن يعالج الصفار ولكن قد تنصح الأمهات أثناء الرضاعة بتناول الأعشاب مثل شاي الهندباء والنعناع البري، أما للطفل فيمكن أن يشرب عصير عشب القمح wheat grass الأخضر عن طريق إضافة قطرات منه على اللبن الصناعي للطفل أو إذا كانت الرضاعة طبيعية فتنصح الأم بشرب العصير ليصل لطفلها منها.

طرق وقاية الطفل حديث الولادة من الإصابة بمرض الصفار:

إذا أردنا أن نحمي الطفل من الإصابة بهذا المرض بعد الولادة أو بعد الشفاء منه يجب أن تكون الرضاعة الطبيعية مستمرة خلال أول أسبوع من الولادة بمعدل من 8 – 12 مرة يوميًا أما الرضاعة الصناعية فتكون بمعدل 30 – 60 ملل حليب صناعي طوال اليوم كل ساعتين أو ثلاثة حتى تصبح مناعة الطفل أفضل وجهازه الهضمي أقوى.

 



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك