الوجه الآخر للحياة بعد التخرج

بواسطه شيماء عبدالشافي الاحد , 23 مايو 2021 ,10:51 ص

الوجه الآخر للحياة بعد التخرج


الوجه الآخر للحياة بعد التخرج، تكشف لك عنه لهلوبة اليوم، فهناك الكثير من الأشخاص قد يخشون انتهاء مرحلة الدراسة، على الرغم من انتظارهم لحدوث ذلك بفارغ الصبر، ليس لشيء سوى خشية الحياة بعد التخرج، حيث يرونها مرحلة ضبابية غير واضحة الملامح، ولذلك قررت لهلوبة مساعدتك، وتقديم بعض النصائح عن هذه الفترة كي تستمتعين بها.

اسباب تدفعك للاستقالة من العمل

الوجه الآخر للحياة بعد التخرج:

- الحياة العملية أكثر سعادة: 

تجنبي الإنصات إلى هؤلاء الذين يقولون أن أفضل أيام حياتك هي أيام الدراسة، وعليكِ الابتعاد أيضًا عن زملاء العمل الذين لا يحبون وظيفتهم، فكثرة شكواهم قد تصيبك بالعدوى.

- وظيفتك الأولى ليس شرطًا أن تكون في تخصصك: 

على الرغم من أن هذا الأمر قد يمثل أزمة للبعض، إلا أن الحقيقة تبدو مختلفة تمامًا، فلازال أمامك الوقت لتطوير نفسك ومهاراتك طالما لديكِ الاستعداد لبذل المجهود.

- تصرفات جيلك قد ترفض من غيرك: 

خاصة كبار السن، الذين يرون كل ما يفعله الشباب دون المسئولية، لذا عليكِ التواضع في عملك، واملكي الرغبة في التعلم، ولا تخشي أو تنزعجي من عدم معرفتك بشيء ما، فالأهم هو رغبتك في التطوير من نفسك.

- الاهتمام بالاجتماعات: 

فلعل 93% من عملك يعتمد على قدرتك في لفت الانتباه له، وذلك من خلال تركيزك في اجتماعات العمل واحترامها، وتجنب القيام بأية تصرفات غير ملائمة، كأن تستخدمي هاتفك الشخصي خلسة خلال الاجتماع.

- كوني قادرة على المواجهة والمخاطرة: 

خاصة مع ما تشهده هذه الفترة من عدم تحملك أية مسئوليات، وعدم ارتباطك في الغالب بمسئولية منزل أو أطفال، بحيث تكوني مضطرة للبقاء في العمل للحصول على الراتب، وعليكِ استغلال فرصة القدرة على خوض التجربة وتحقيق نجاحات في مناحي كثيرة ومختلفة.


موضوعات متعلقة:

7 خطوات للتأقلم السريع مع عملك الجديد

5 اسباب تدفعك للاستقالة من عملك

9 نصائح مجربة للتوفيق بين عملك وبيتك



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك