3 حقائق عن برد المعدة عند الأطفال.. وكيفية التعامل معه

بواسطه رضوى الشاذلى الاحد , 6 سبتمبر 2020 ,9:34 ص

3 حقائق عن برد المعدة عند الأطفال وكيفية التعامل معه


3 حقائق عن برد المعدة عند الأطفال وكيفية التعامل معه، هو ما قررت لهلوبة توضيحه لكِ سيدتي اليوم، فقد يصاب الأبوين بالخوف حينما يخبرهم طفلهم بشعوره بألم في بطنه، والذي غالبًا ما يصاحبه الإسهال أو القىء، وعلى الرغم من أن الأمر قد يبدو مقلقًا، إلا أن هناك بعض الحقائق التي سنبغي على كل أم معرفتها عن برد المعدة لدى الأطفال، حتى يمكنها التعامل معه بشكل صحيح وبسيط، وهو ما سوف نستعرضه معكم في السطور التالية.

3 حقائق عن برد المعدة عند الأطفال وكيفية التعامل معه:

1- بالأساس هو ليس بردًا:

فتفسير أي ألم يحدث في المعدة وينتج عنه قىء أو إسهال، بأنه برد أو انفلونزا المعدة هو تفسير خاطىء، لكن الحقيقة أنه فيروس ناتج عن عدوى من شخص مريض بالأنفلونزا، وتكون الأعراض غالبًا غثيان وقىء وإسهال وتقلصات في المعدة، وقد يتطور الأمر لحمى وآلام في الجسم، لكن الأعراض تهدأ بعد 48 ساعة من الإصابة.

2- القىء والإسهال ليست الأعراض الوحيدة:

القيء والإسهال أعراض مشتركة مع أمراض أخرى مثل التسمم الغذائي، لكن بدون وجود حمى، ومثل التهاب الزائدة الدودية المصاحب له القىء فقط، لهذا فألم معدة طفلك لا يعني فقط فيروس المعدة، لكن يوجد أسباب أخرى احذري منها.

3- لا تعتمدي على خبرتك:

الإسهال والقىء مع ظهور علامات الجفاف على طفلك مؤشر خطير يجب بعدها أن تتواصلي مع الطبيب، مثل عدم التبول لمدة 12 ساعة، أو في حالة أن عمر الطفل أقل من 6 شهور، كما أن القىء الدموي أو ذو اللون الأخضر علامة خطيرة جدًا يجب على الطبيب حينها أن يتدخل سريعًا.

كيفية التعامل مع برد المعدة:

- اجعلي طفلك يشرب الكثير من السوائل، مثل العصائر الطبيعية والماء، والمشروبات العشبية مثل الزنجبيل والمرق.

- لا تجبري طفلك على تناول الطعام، وأطعميه بشكل تدريجي أحد هذه الأطعمة (الموز، الأرز المسلوق بدون دهون، الجزر المسلوق، التفاح المهروس).

- متابعة الطبيب المعالج حتى لا تتطور حالته المرضية.

 

موضوعات متعلقة:

احمي نفسك من الانفلونزا 8 فوائد لفيتامين ج

نصائح للتعامل مع حساسية الصدر عند الاطفال



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك