12 فائدة صحية للتأمل.. لماذا يجب عليك ممارسته؟

بواسطه روضة إبراهيم الخميس , 19 نوفمبر 2020 ,3:21 م

12 فائدة صحية للتأمل لماذا يجب عليك ممارسته


التأمل "Meditation" هو عملية تحدث لتدريب عقلك على التركيز وإعادة توجيه أفكارك، وتعتبر واحدة من تمارين اليوجا التي تساعد على استرخاء العقل، ويعتقد الكثير من الناس أنه وسيلة لتقليل التوتر وتنمية التركيز، ويستخدم الناس ممارسة تمارين التأمل لتحسين المزاج وتوليد المشاعر الإيجابية، والتخلص من اضطرابات النوم.

والتأمل هو شيء يمكن للجميع القيام به لتحسين صحتهم العقلية والعاطفية، ويمكنك القيام بذلك في أي مكان، بدون معدات خاصة، فهو من التمارين السهلة التي لا تحتاج إلى أي مجهود، ومن خلال هذا الموضوع، تقدم لكم لهلوبة فوائد تمارين التأمل على الصحة وتحسين المزاج.

فوائد التأمل على الصحة:

فوائد التأمل على الصحة

1- يقلل من التوتر:

يمكن أن تساعد العديد من أساليب التأمل في تقليل التوتر، فقد أثبتت الدراسات العلمية أن تمارين التأمل تساعد على ذلك.

وعادة ما يتسبب الإجهاد العقلي والجسدي في زيادة مستويات هرمون الإجهاد (الكورتيزول)، وينتج عن هذا العديد من الآثار الضارة، مثل إطلاق مواد كيميائية التهابية تسمى السيتوكينات.

ويمكن لهذه التأثيرات أن تعطل النوم، وتعزز الشعور بالإكتئاب والقلق، كما أنها تزيد من ضغط الدم، وتساهم في الإرهاق وكثرة التفكير السلبي.

وقد أظهرت الأبحاث أن التأمل يحسن أيضًا أعراض الحالات المرتبطة بالتوتر، بما في ذلك متلازمة القولون العصبي، واضطراب ما بعد الصدمة، والألم العضلي الليفي.

2- يسيطر على القلق:

يمكن أن تقلل ممارسة تمارين التأمل من مستويات التوتر، مما يؤدي إلى تقليل القلق.

وقد أثبتت بعض الدراسات العلمية أن ممارسة تمارين التأمل واليوجا يساعد في تقليل أعراض القلق لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق العام.

وقد يساعد التأمل أيضًا في السيطرة على القلق المرتبط بالعمل، فوجدت إحدى الدراسات أن الموظفين الذين مارسوا تمارين التأمل في الصباح، أدى ذلك إلى تقليل التوتر والضغط الوظيفي وتنمية مشاعر إيجابية لديهم.

3- يعزز الصحة العاطفية:

يمكن أن تؤدي بعض أشكال التأمل إلى تحسين الصورة الذاتية والنظرة الإيجابية للحياة، فقد أثبتت إحدى الدراسات العلمية أن تمارين التأمل الذهني واليوجا تحسن من أعراض الإكتئاب.

فيمكن لبعض أشكال التأمل تخفيف الاكتئاب وتقليل الأفكار السلبية.

4- يعزز من فهم الذات:

قد تساعدك بعض تمارين التأمل على فهم أقوى لنفسك، مما يساعدك على أن تصبح أفضل ما لديك، حيث يهدف تأمل البحث الذاتي بشكل صريح إلى مساعدتك على فهم نفسك بشكل أفضل.

فقد أثبتت الدراسات العلمية أن ممارسة تمارين اليوجا والتأمل يؤدي إلى تحسين الكفاءة الذاتية، وانخفاض الشعور بالوحدة وزيادة القدرة على الاتصال الاجتماعي.

بالإضافة إلى ذلك، قد تؤدي اكثرة تمارين التأمل إلى تنمية مهارات حل المشكلات بشكل أكثر إبداعًا.

5- يحفز الانتباه:

تساعد تمارين التأمل على زيادة قوة انتباهك، فقد أثبتت بعض الدراسات العلمية أن الأشخاص الذين مارسوا تمارين التأمل، قد ساعدتهم في تحسن الانتباه والتركيز بدقة، مقارنة بالأخرين الذين لم يمارسوا هذه التمارين.

وأظهرت دراسة مماثلة أن الأشخاص الذين يمارسون التأمل بانتظام كان أداؤهم أفضل في المهام بصرية، ولديهم مدى انتباه أكبر من أولئك الذين لم يمارسوا التأمل أبدًا.

وأثبتت بعض الدراسات العلمية أن ممارسة التأمل حتى لفترة قصيرة كل يوم قد يفيدك، فممارسة التأمل لمدة 13 دقيقة فقط يوميًا يعزز الانتباه والذاكرة.

6- قد يقلل من فقدان الذاكرة المرتبط بالعمر:

أظهرت الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون من فقدان الذاكرة المرتبط بالعمر، أن تمارين التأمل تحسن الأداء في الاختبارات العصبية النفسية.

وأثبتت بعض الدراسات، أن أساليب التأمل المتعددة يمكن أن تزيد الانتباه، وتحسن الذاكرة والسرعة العقلية لدى كبار السن.

كما يمكن للتأمل أن يحسن الذاكرة جزئيًا على الأقل لدى مرضى الخرف، ويمكن أن يساعد أيضًا في السيطرة على التوتر وتحسين التعامل مع أولئك المصابين بالخرف.

7- يزيد المشاعر الإيجابية:

قد تؤدي بعض أنواع التأمل إلى زيادة المشاعر الإيجابية والأفعال تجاه نفسك والآخرين، وهناك نوع من تمارين التأمل يعرف باسم "تأمل الرحمة والمحبة"، يساعد في تطوير الأفكار والمشاعر اللطيفة والإيجابية تجاه النفس.

ومن خلال ممارسة هذا النوع من تمارين التأمل، يزيد إمداد المشاعر الإيجابية واللطف والتسامح ليشمل الأخرين، وأولهم الأصدقاء والمعارف، وحتى الأعداء.

وأثبتت الدراسات العلمية أنه كلما زاد الوقت الذي يقضيه الأشخاص في ممارسة التأمل الأسبوعي، زادت المشاعر الإيجابية التي شعروا بها.

8- قد يساعد في محاربة الإدمان:

قد يساعدك الانضباط العقلي الذي يمكنك تطويره من خلال ممارسة التأمل على زيادة ضبط النفس والوعي ومحاربة السلوكيات الإدمانية.

ولقد أظهرت الأبحاث أن التأمل قد يساعد الناس على تعلم إدارة عواطفهم ودوافعهم، وزيادة فهمهم للأسباب الكامنة وراءهم، كما أنه يساعد في التعافي من الإدمان.

وأثبتت إحدى الدراسات أن ممارسة تمارين التأمل للأشخاص الذين يتلقون علاجًا للإدمان، قد ساعدهم في تقليل الشعور بالتوتر والضيق النفسي والرغبة الشديدة في الإدمان وتعاطي الكحول، وقد يساعدك التأمل أيضًا على التحكم في الرغبة الشديدة في تناول الطعام بشراهة.

9- يحسن النوم:

أثبتت الدراسات العلمية أن الأشخاص الذين يمارسون تمارين التأمل ظلوا نائمين لفترة أطول وحسنوا من حدة الأرق الذي يصيبهم، مقارنة بأولئك الذين يعانون من الأرق ولم يمارسوا اليوجا والتأمل.

ويمكن أن تساعدك مجموعة متنوعة من تقنيات التأمل على الاسترخاء والتخلص من التوتر والتحكم في الأفكار الجامحة التي تأتي أثناء النوم، وهذا يمكن أن يقصر الوقت المستغرق للنوم ويزيد من جودته.

10- يساعد في السيطرة على الألم:

يمكن أن تقلل ممارسة تمارين التأمل من إدراك الألم في الدماغ، فإن إدراكك للألم مرتبط بحالتك الذهنية، ويمكن أن يرتفع في الظروف المجهدة.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن إدخال ممارسة تمارين التأمل ضمن روتينك اليومي، قد يكون مفيدًا في السيطرة على الشعور بالألم.

كما أثبتت دراسة أخرى أن ممارسة تمارين التأمل يمكن أن تقلل الشعور بالألم وتحسن نوعية الحياة، وتقلل من أعراض الاكتئاب لدى الأشخاص الذين يعانون من الألم المزمن.

كما وجدت الأبحاث العلمية أنه إذا واجه المتأملين وغير المتأملين نفس أسباب الألم، أظهروا المتأملين قدرة أكبر على التعامل معها، وحتى أنهم شعروا بانخفاض الإحساس بها.

11- يمكن أن يخفض ضغط الدم:

يمكن أن يؤدي ممارسة التأمل أيضًا إلى تحسين الصحة البدنية، عن طريق تقليل الضغط على القلب.

ومع مرور الوقت يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى زيادة صعوبة عمل القلب لضخ الدم، مما قد يؤدي إلى ضعف وظائف القلب، كما يساهم ارتفاع ضغط الدم في الإصابة بتصلب الشرايين، أو ضيقها، مما قد يؤدي إلى الإصابة بنوبة قلبية وسكتة دماغية.

وقد أثبتت بعض الدراسات العلمية أن ممارسة بعض الأنواع من تمارين التأمل واليوجا بانتظام يساعد في خفض ضغط الدم، مما يساعد على الوقاية من الإصابة بأمراض القلب، ويبدو أن مارسة التأمل يتحكم في ضغط الدم عن طريق إرخاء الإشارات العصبية التي تحسن عمل القلب.

12- يمكن ممارسته في أي مكان:

يمكن ممارسة تمارين التأمل بأنواعها المختلفة في أي مكان، فمعظمها لا يتطلب معدات أو مساحة خاصة، ويمكنك التدريب لبضع دقائق فقط يوميًا.

وإذا كنت مهتمًا بإدخال تمارين التأمل ضمن روتينك اليومي، فابدأ بمشاهدة الفيديوهات المجانية لممارستها، ثم قم بتجربة بعض الأساليب المختلفة حتى تجد الأسلوب الذي يناسبك.

 

موضوعات متعلقة:

5 فوائد لممارسة اليوجا في فترة الحمل ونصائح لضمان سلامتك

بعيدًا عن تأثيرها النفسي فوائد مذهلة لممارسة اليوجا

استبدلي القهوة باليوجا واستعيدي نشاطك في رمضان

تعرفي على تمارين اليوجا لتسهيل الولادة وإنقاص الوزن



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك