هل تمثل "عبلة" الزوجة المثالية للرجل الشرقي؟

بواسطه علياء المحمدى الثلاثاء , 25 يوليو 2017 ,3:40 م



الراجل الشرقي عادة بيبقى له قواعد وافكار عن الزوجة المثالية، وجسدتها في فترة الثمانينات شخصية "روءة" في فيلم العار واللي كانت مطيعة لجوزها وبتحبه وبتداري عليه في شغله وبتضحي بنفسها علشانه. 

والسنة دي الدراما قدمت لنا في رمضان شخصية بتحمل المزايا دى بس بنكهة اقوى واجدد، وهي "عبلة" من مسلسل "هذا المساء"، فهل يا ترى هتحتل "عبلة" مكان "روءة" في قلوب الرجالة وامنياتهم عن شريكة حياتهم ولا لأ.  

 

- جدعة وبنت بلد:

عبلة بنت من طبقة اجتماعية متوسطة او أقل، بتشتغل في مسمط وسط الرجالة ودي شغلانة مش سهلة ولا أي ست تقدر عليها، لكن هي اثبتت وجودها فيها جدا.

 

-ملتزمة: 

في أول معرفة عبلة بأكرم الدور اللي قدمة النجم "إياد نصار" كان من السهل جدا إن البنت البسيطة الفقيرة تنبهر بالراجل الغني الراقي اللي بيعاملها كأنها هانم، بس هي فضلت محافظه على التزامها وتقاليدها ورفضت الهدية الغالية اللي قدمها لها قبل الجواز لأن ردها صعب عليها، وقالت له انا عزمتك على أكلة تعزمني على اكلة زيها لكن مش خاتم الماظ، لأن ده معناه مرفوض عندها، ولما عرض عليها الجواز رسمي قالت له إنها رافضة تتجوز من ورا أهلها او عُرفي لانه بيعتبروه غلط.

 

- مطيعة:

عبلة كانت موافقة تنقل حياتها وشغلها وكل حاجة لاسكندرية لمجرد ان أكرم طلب منها ده، وقبل كده كانت متقبلة إن جوزها "المعلم ضاحي" بيضربها وبقى عنيف معاها لأنها عندها مشكلة في الحمل، واعتبرت إن ده عذر له.

- عمرها ما بتغلط :

بمعنى انها لا تتجاوز في حق حد، عبلة بعد انفصالها عن المعلم ضاحي فضلت على علاقة طيبة معاه رغم كل المشاكل، ولما الدنيا زادت بينها وبينه بردوا عمرها ما غلطت فيه ولا اتكلمت عن واحد من أزواجها بطريقة وحشة.

 

- تسلم وتعيش:

عبلة ليها شوية دعوات جميلة تطيب الخاطر لأزواجها، وطبعا أي راجل يحب يسمع مراته بتدعيله.

 

- ست مسلية جدا:

من اول ليلة في جواز عبلة وأكرم لقاها محضرة قنوات الرياضة والبلاي ستيشن علشان عارفة انه بيحبهم، مش بس كده دي كانت بتلعب معاه طاولة.

 

- الدلع كله:

الراجل طفل صغير زي ما بيقولوا، عبلة عارفة ده كويس علشان كده اهتمت انها تدلعه، تأكله بنفسها، تحميه، تلاعبه وتهتم بأدق تفاصيل حياته وشغله، وفي نفس الوقت تحترمه وتسمع كلامه.

 

 - متكلمة جيدة:

بساطة عبلة وكلامها الشعبي بيدخل القلب، مش بس كده ده كمان بيخلي دمها خفيف وروحها حلوة وعندها قبول كبير، البساطة في الكلام من غير فزلكة وتعقيد حاجة مهمة في العلاقات. 



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك