وزنك الزائد ليس سببًا في طبيعة حالتك العاطفية

بواسطه علياء المحمدى الاحد , 25 أكتوبر 2020 ,11:25 ص

وزنك الزائد ليس سبب ا في طبيعة حالتك العاطفية


وزنك الزائد ليس سببًا في طبيعة حالتك العاطفية، هكذا يجب أن تكون قناعاتك، فسواء أكنتِ مرتبطة عاطفيًا أم لا، وسواء أكنتِ ناجحة في هذه العلاقة أم لا، فتأكدي أن بدانتك ليس السبب في ذلك على الإطلاق.

فالكثير من الفتيات يعتقدن أن وزنهن الزائد يحول بينهن وبين دخولهن في علاقة حب، لكن الواقع يقول غير هذا تمامًا، فالحب والعلاقات الإنسانية لا يرتبطان بالوزن والحجم، فلكل منا ذوق مختلف.

كما يعرف عن الكثير من الرجال ميلهم للمرأة البدينة، والبعض الآخر يرى أن الشكل العام للمرأة أمر مهم ولكن الروح والشخصية هما الأهم لاستمرار العلاقة وتطورها من الإعجاب للحب والتعلق.

ولكي تزيدي من ثقتك بنفسك، وتتأكدي من أن الوزن لا يمثل أية عقبة في طريق مشاعرك، قررت لهلوبة تعريفك ببعض المعلومات حول هذا الأمر في السطور التالية.

وزنك الزائد ليس سببًا في طبيعة حالتك العاطفية:

- أنت لست أداة للمتعة:

ففي عالم العلاقات طويلة المدى كالزواج، يبقى التفاهم والارتياح والاحترام أهم من الرومانسية، لذلك ابحثي عن الشخص الذي يتمتع بقدر من الحكمة والفهم، ويريد بناء علاقة صادقة طويلة، لا علاقة لمجرد التسلية.

- لا ترتبطي برجل ينتقد شكلك: 

قبل ارتباطك بأحد الأشخاص عليك التأكد من عدم توجيهه لأية انتقادات لمظهرك الخارجي، لأن تعليقه على ملابسك أو مأكلك ومشربك قبل الزواج سوف يحول حياتك بعده لجحيم لن تستطيعي احتماله والعيش معه، حتى إذا حرصتي على إنقاص وزنك فسوف يبحث على سبب آخر لانتقادك، مستمرًا في إتباع إسلوبه السلبي.

- لا تقبلي الزواج إلا بمن يقدرك:

بعض الأشخاص يعتبرون ارتباطهم بفتاة بدينة تفضل منه عليها، أو تحمل من جانبه لسلبياتها، عليك الابتعاد عن هذا النوع من الرجال، واعلمي جيدًا قيمة نفسك، وانتظري دخول حياتك شخص يدرك قيمتك.

- أنت لست أداة عرض:

إذا تخيلتي أن عليك أن تبدين فتاة مثالية طيلة الوقت من حيث الوزن لكي يفتخر بك شريك حياتك أمام الآخرين فأنت مخطئة، فمراعاة وزنك لابد أن يكون قرارك الشخصي، من أجل صحتك، أما شريك حياتك فعليه الافتخار بك في كل الأحوال.

- لست في منافسة مع أحد:

فالفتيات أصحاب الوزن الأقل لسن في منافسة معكِ، ولابد أن تدركي هذا جيدًا، فكل شخص له ما يميزه، وكل منا له أوجه جمال مختلفة.

- الحياة تستمر تحت أي ظروف:

فالارتباط العاطفي ليس منتهى آمال الفتيات، بل أنه قد يكون شيء ثانوي لدى بعضهن ممن يعطين العمل أو الدراسة أهمية أكبر، فإذا دخلتي في تجربة فاشلة أو مؤلمة تأكدي أن ستكملين حياتك وستكونين أقوى. 

- لا تتنازلي:

فكما قلنا أن قيمتك كفتاة لا يحددها شكلك الخارجي، لا تجعلي بدانتك تقلل من طموحك أو شروطك للارتباط العاطفي، ولا تقبلين بأقل من مقاييسك، فهذه حياتك.

 

موضوعات متعلقة:

5 أزمات صحية تعرضك لها علاقتك العاطفية

4 أسباب لزيادة الوزن بعد الوقوع في الحب

أخطاء تقع فيها الفتاة البدينة تجاه نفسها



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك