15 فائدة صحية مذهلة من تناول الكراث

بواسطه هند جمال السبت , 4 إبريل 2020 ,6:25 م

15 فائدة صحية مذهلة من تناول الكراث


15 فائدة صحية مذهلة من تناول الكراث، حيث يمنح تناوله للجسم فوائد عديدة، حيث يساعد على حماية صحة قلبك، وزيادة قوة جهازك المناعي، وهو مفيد ايضًا لصحة الجهاز العصبي، وتقوية البصر، ويقلل من خطر إعتام عدسة العين، ويساعد على خفض ضغط الدم، وتحسين الهضم، ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان، ويساعد على إنقاص الوزن، وعلاج مرض السكر من النوع الثاني، ويقوي العظام، ويوفر الحماية من حروق الشمس ويعطي الشعر ايضا بريقًا ولمعانًا.

والكراث أيضًا من الخضروات المعروفة على نطاق واسع، والتي تم استخدامها في الطهي لمئات السنين، ولها خصائصها المذهلة التي تجعلها مكونًا مفضلًا للطهاة وأي شخص يحاول الالتزام بنظام غذائي صحي.

15 فائدة صحية مذهلة من تناول الكراث

ويحتوي الكراث على مستويات عالية من الفلافونويد والفيتامينات A وE وK والألياف، وهو غني أيضًا بالمركبات مثل البوتاسيوم والكالسيوم والماغنيسيوم والنحاس والحديد، خالية من الدهون، وفي حالة أكله مطبوخًا يحتوي فقط على 31 سعرًا حراريًا.

ونظرًا لأنه يعطي نكهة مميزة للطعام، لذلك من السهل إدخاله في النظام الغذائي لأي شخص نظرًا لتوافره خلال العام، والآن دعونا نتعرف على الفوائد الصحية للكرات.

 15 فائدة صحية مذهلة من تناول الكراث

15 فائدة صحية مذهلة من الكراث:

1- حماية صحة القلب:

الكراث من الأطعمة الصديقة للقلب بسبب كمية حمض الفوليك الموجودة به، ومن المعروف أن هذا المركب يساعد على حماية بطانات الأوعية الدموية من التلف.

ونظرًا لوجود مادة الفلافونويد، الموجودة بكميات كبيرة في الكراث، فقد ثبت أن هذا الطعام يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والأمراض.

وعلاوة على ذلك، يمكن أن يوفر التركيز العالي لمضادات الأكسدة الحماية الكاملة للأوعية الدموية ضد الضرر التأكسدي.

2- يعزز من قوة الجهاز المناعي:

يوفر الكراث كمية كبيرة من فيتامين (أ) وهو أمر حيوي للحفاظ على نظام المناعة لدينا، كما يساعد هذا المركب على تقليل الالتهاب وتقوية الجسم، مما يساعد على مكافحة الالتهابات.

وعلاوة على ذلك، ثبت أن المستويات العالية من فيتامين E تقلل من انتشار الجزيئات الموالية للالتهابات، مثل السيتوكينات.

ويمكن الحصول على مناعة قوية إذا أدخلنا كميات معتدلة من الخضروات الورقية الداكنة في نظامنا الغذائي، ولا يقتصر هذا على الكراث، بل يشمل اللفت والبروكلي والسبانخ وخضروات أخرى كثيرة.

3- يحافظ على صحة النظام العصبي:

الكراث، من بين الخضروات الخضراء الذي يعتبر مصدرًا أساسيًا لفيتامين B6، وهو المسؤول عن صحة نظامنا العصبي.

ويعتبر الكراث من الخضروات الضرورية للحد من التعب وتهدئة آثار الإجهاد اليومي، علاوة على ذلك، فإن وجود مستويات عالية من المنجنيز وفيتامين ج والفولات به يساعد أيضًا في الحفاظ على تركيز ثابت وتجنب التعب.

4- يحسن الرؤية:

يمكن أن تمثل الجذور الحرة تهديدًا كبيرًا لبصرك ورؤيتك، إذا لم يتم تجنبها ومحاربتها، فقد تتلف سطح العين، مما قد يؤدي إلى أمراض العين.

ويمكن أن يساعد الكراث في محاربة الجذور الحرة بفضل مستوياته العالية من مضادات الأكسدة وفيتامين سي، كما يمكن أن يكون مثل الجزر مصدرًا رائعًا للكاروتين واللوتين، والمعروفة بالمساعدة في تحسين البصر وتقليل التعب.

5- تقليل خطر إعتام عدسة العين:

إعتام عدسة العين هو حالة للعين يمكن أن تؤدي إلى تشويش العدسة الطبيعية، ويمكن أن يسبب العمى في نهاية المطاف، ويتأثر عدد كبير من البالغين فوق سن 40 في جميع أنحاء العالم بهذا المرض كل عام.

وإذا لم يتم منعها، فقد تكون هناك حاجة إلى إجراء جراحة لاستعادة الرؤية الجيدة، ومع ذلك، فإن المركبات الموجودة في الكراث، مثل zeaxanthin وlutein، قد تشكل حاجزًا وقائيًا ضد إعتام عدسة العين.

6- يساعد على خفض ضغط الدم:

يعرف الكراث بغناه بالبوتاسيوم، حيث أظهرت الأبحاث أن الاستهلاك المنتظم لهذا المركب مفيد للمساعدة في خفض ضغط الدم المرتفع، من خلال تحسين انقباض عضلة القلب، مما يعزز من تدفق الدم، وبالتالي الأكسجين عبر أجسامنا، بتوسيع الأوعية الدموية، وتقلل العناصر الغذائية المتوفرة بكميات كبيرة في الكراث من خطر الإصابة بالأزمات القلبية والأمراض.

7- يحسن الهضم:

الكراث مصدرًا رائع للألياف، حيث يحتوي على ما بين 1.8 جرام و9 جرام من الألياف لكل 100 جرام منه، علاوة على ذلك، فإن الكراث غني بالألياف قابلة للذوبان وغير قابلة للذوبان.

ويضمن تناول الكراث عملية هضم منتظمة ويمكن أن يكون حلًا للإمساك، فالنوع الثاني من الألياف سيبقى في جهازك الهضمي، ويطهر الأمعاء ويعزز من حركاتها.

8- مدر طبيعي للبول:

من بين الخضروات الأخرى مثل البنجر والكرفس والهليون، للكراث خصائص مدرة للبول لا تصدق، فهو منخفض الصوديوم مما يعزز من طرد الماء والصوديوم الإضافي بالجسم. 

ويعتبر التخلص من سموم الموجودة بالجسم، عملية حيوية للحفاظ على الكلى، ولذلك فإن مدرات البول الطبيعية يمكن أن تساعد على تقليل ارتفاع ضغط الدم وتقليل احتباس الماء والملح، كما يساعد هذا أيضًا على مكافحة الأمراض الجلدية مثل السيلوليت.

9- المساعدة في الحد من مخاطر الإصابة بالسرطان:

الكراث غني بفيتامين ج الذي ثبت أنه مضاد للأكسدة مما يفيد في الوقاية من السرطان، في حين أن الضرر التأكسدي غالبًا ما يكون سببًا للأورام، فقد ثبت أن فيتامين سي فعال لتعزيز الصحة العامة، من خلال مكافحة الجذور الحرة، التي من الممكن أن تقلل من إمكانية تحول الخلايا التالفة إلى سرطان.

10- أكل الكراث ينقص الوزن:

الكراث له طعم شبيه بالبصل الحلو، لذلك فهو متعدد الاستخدامات ولا يحتوي إلا على 31 سعرًا حراريًا لكل 100 جرام منه، علاوة على ذلك، فهو خالٍ من الدهون إلى حد كبير، مما يجعله الطعام المثالي لأي شخص يتبع نظامًا غذائيًا صارمًا، كما أنه مثل العديد من الخضروات الخضراء الأخرى، فهي مصدرًا كبيرًا للماء والألياف.

ولذلك يخلق شعورًا بالامتلاء وبالتالي يساعد على تجنب الإفراط في تناول الطعام، نظرًا للمستويات العالية من البروتينات، ويعد الكرات رائعا أيضًا لزوار صالة الألعاب الرياضية وأي شخص يبحث عن زيادة كتلة العضلات.

11- يساعد فى علاج مرض السكر من النوع 2:

كونه منخفض السعرات الحرارية، فإن الكراث يعتبر مثالي لتقديمه في الوجبات الغذائية لمرضى السكر من النوع 2، علاوة على ذلك، فهو مصدر ممتاز للألياف وفيتامين ك، وهي ضرورية في هذا النظام الغذائي المحدد.

ويحتوي الكراث على الأليسين، وهو مادة مغذية أثبتت فعاليتها في الحماية من الاعتلال العصبي السكري، ويمكن أن تساعد المستويات العالية من النحاس والحديد في الكراث على تجديد الخلايا التالفة وتزويد العناصر الغذائية اللازمة للنمو.

12- يقوي العظام:

يتوافر بالكراث مستويات عالية من فيتامين ك والكالسيوم، مما يعزز من نشاط بروتين osteocalcin، وقد تم دراسة ذلك ليكون رائعًا لنمو العظام وتقويتها، وسيساعدك إدخال الكراث في نظامك الغذائي على تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام وحالات العظام الأخرى.

ومع زيادة كمية فيتامين ك الموجود في الكراث، تزداد كثافة العظام، مما يخلق حماية ضد الكسور أو التشوهات، وفي هذه الحالة، من المهم تناول الكراث طازجًا بدلاً من طهيه، حيث أن طهي الكرات يمكن أن يقلل من فيتامين ك المتاح به.

13- الحماية ضد حروق الشمس:

إن الأوراق الخضراء من الكراث تعتبر مصدرًا غنيًا بفيتامين C والبيتا كاروتين، الذي يعمل كواقٍ طبيعي للحماية من أشعة الشمس الضارة، حيث يوفر حاجزًا ضد التأثيرات الضارة للأشعة فوق البنفسجية الضارة بصحة البشرة.

14- يعطي مظهرًا لامعًا للشعر:

يعتبر المنجنيز والكبريت الموجودان في الكراث هامين جدًا لصحة الشعر، وخاصة خلال أشهر الصيف، حيث يمكن أن يكون مصدرًا غنيا بالعناصر الغذائية لحماية فروة رأسك.

وعلاوة على ذلك، ثبت أن كميات الحديد العالية في الكراث أظهرت نتائج مبهرة في تعزيز نمو الشعر، على الرغم من أن هذا يتطلب استهلاكًا منتظمًا للكراث، إلا أنه قد يساعدك على تجنب علاجات الشعر المكلفة.

15- علاج حب الشباب:

حب الشباب هو حالة جلدية تصيب الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم، وله العديد من الاسباب، حيث قد ينتج عن اختلال التوازن الهرموني أو نقص المغذيات، وغالبًا ما يكون من الصعب العثور على حل فعال بدون علاجات طبية.

ومع ذلك، من الممكن صنع قناع للوجه طبيعي من الكراث يساعدك على تقليل علامات وندبات حب الشباب، فقط اعصري الأوراق وضعيها على المنطقة المصابة، لكي تمتص بشرتك الماغنيسيوم والحديد ومضادات الأكسدة الموجودة في العصير.

ونخلص مما سبق، أن الكراث كنز من كنوز الطبيعية، فحاولي إدراجه ضمن نظامك الغذائي اليومي.

موضوعات متعلقة:

فوائد الكراث للبشرة والشعر ستجعلينه عنصرا اساسيا في نظامك الغذائي

القيمة الغذائية للكراث وما يحتويه من فيتامينات ومعادن



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك