ما هي خطورة غاز السارين؟.. تعرف على أعراضه وتأثيراته

بواسطه روضة إبراهيم الاحد , 22 مارس 2020 ,10:36 ص

ما هي خطورة غاز السارين تعرف على أعراضه وتأثيراته


غاز السارين هو غاز أعصاب صنعه الإنسان، ويعرف بأنه من أخطر أنواع الغازات على الإطلاق، حيث يتم استخدامه في الحروب للقتل الجمعي، فهو سلاح كيميائي متطور، عرف لأول مرة عام 1936 في ألمانيا، وتم تطويره في الحرب العالمية الثانية.

وتم استخدام غاز السارين في الحرب الإيرانية العراقية، وفي الهجوم على خان شيخون، وتم تطويره بشكل أخطر واستعمل كتجربة في سوريا، وأدى إلى قتل 1345 في يومين.

ولكن لماذا أصبح غاز السارين حديث متداول بين الجميع؟، فقلد أشيع عن استخدامه وتسربه منذ فترة قريبة، وتداول البعض أخبارًا تفيد بأن فيروس كورونا ما هو إلا تجربة لهذا الغاز في مختبر بيولوجي أمريكي بأفغنستان تمت يوم 4 يناير 2020، وتم تسريبه مما أدى إلى تفشي أعراض فيروس كورونا المنتشر في جميع أنحاء العالم الآن، وهذه الأخبار المتداولة لم يتم التأكد من صحتها حتى اللحظة.

وغاز السارين له تأثير خطير على صحة الإنسان، ويمكن أن يتعرض الأشخاص له عن طريق استنشاقه، أو ملامسته للجلد أو للعين، وهي نفس الأسباب المنتشرة للإصابة بفيروس كورونا، فهل صحيح أن غاز السارين هو المتسبب فيما يحدث بكل دول العالم؟، لم يثبت حتى الآن.

ومن خلال الموضوع التالي، اكشف لكم لهلوبة عن بعض المعلومات عن غاز السارين ومدى خطورته وأعراضه وتأثيره على البشر.

معلومات عن غاز السارين الخطير:

معلومات عن غاز السارين الخطير

- غاز السارين هو غاز من صنع الإنسان، ويتكون من عدة مواد كيميائية، ويتميز بقدرته على التقلب السريع من السائل إلى الغاز، فيمكن أن يتبخر على شكل غاز وينتشر في الجو.

- يتكون من أربعة عناصر، هم: دميثيل، مثيلفوسفات، فوسفوروس تركلوريد، فلوريد الصوديوم والكحول.

- يعرف غاز السارين بأنه غاز الأعصاب، حيث أنه يدمر خلايا الجهاز العصبي في الإنسان تمامًا، مما يؤدي إلى الوفاة فورًا.

- تتمثل خطورته في أنه ليس له لون ولا رائحة ولا طعم.

- كمية قليلة منه أقل من حجم ذرة الملح تكفي للقضاء على حياة الإنسان.

- يستخدم غاز السارين لقتل الحشرات.

- تعتبر فترة صلاحيته قصيرة جدًا، حيث أنه يتبدد بسرعة ولا يدوم طويلًا، مما يشكل تهديدًا فوريًا على الإنسان.

- يمكن خلط غاز السارين بالماء أو الطعام.

أعراض غاز السارين وتأثيراته على الإنسان:

أعراض غاز السارين وتأثيراته على الإنسان

يمكن الشفاء من غاز السارين عند استنشاق نسبة ضئيلة منه، ولكن مع التعرض له بشدة يؤدي إلى الموت السريع، وإليكم أعراضه وتأثيراته:

- ألم في العين.

- صغر حجم بؤبؤ العين.

- الإفراط في التعرق.

- الشعور بضيق الصدر.

- سيلان الأنف.

- عدم وضوح في الرؤية.

- التنفس السريع.

- يجعل العيون دامعة.

- السعال.

- الشعور بالارتباك.

- اضطراب في معدل ضربات القلب.

- حدوث غثيان وقيء وإسهال أو ألم في البطن.

- زيادة التبول.

- الشعور الدائم بالنعاس.

- صداع الرأس.

عند التعرض الشديد لغاز السارين، يؤدي إلى هذه الأعراض والتأثيرات:

- حدوث التشنجات.

- فشل الجهاز التنفسي والذي ربما يؤدي إلى الموت.

- يؤدي إلى فقدان الوعي.

- الإصابة بالشلل.

 

موضوعات متعلقة:

ما علاقة غاز السارين بفيروس كورونا صدمة!

كيفية العلاج من غاز السارين وعلاقته بفيروس كورونا

لماذا يعتبر فيروس كورونا Covid-19 أشد خطورة على كبار السن؟

ماذا تفعلين عند الشعور بتسرب الغاز فى مطبخك  



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك