لكسب ثقة رؤسائك.. لا تستخدمي هذه العبارات في عملك أبدًا

بواسطه علياء المحمدى الخميس , 3 ديسمبر 2020 ,12:18 م

لكسب ثقة رؤسائك لا تستخدمي هذه العبارات في عملك أبد ا


لكسب ثقة رؤسائك لا تستخدمي هذه العبارات في عملك أبدًا، إذا كنتِ تبحثين عن مزيد من النجاح، والترقي إلى درجات أعلى، فبطبيعة الحال جميعنا نسعى طوال الوقت إلى إثبات كفائته في عمله، إن لم يكن لتحسين الوضع والترقي فمن أجل ترك انطباعًا جيدًا بين الزملاء والرؤساء.

ولتحقيق هذا الهدف، توضح لك لهلوبة بعض العبارات والتصرفات التي ينبغي على كل منا تجنبها تمامًا في مكان عمله أيًا كانت مهننته، لكسب ثقة رؤسائه ومديريه.

لكسب ثقة رؤسائك.. لا تستخدمي هذه العبارات في عملك أبدًا:

- ليست مشكلتي:

أتذكر حينما دونت في سيرتك الذاتية أن بإمكانك العمل في مجموعة؟، الجملة السابقة تنسف ما دونته تمامًا، فلابد حينما يطلب منك أحدهم التعاون في العمل أن تحاول فعل ذلك بالشكل المناسب لمسؤولياتك وإمكانياتك.
 
- هذا هو إسلوبنا في العمل طوال الوقت: 

فهذه الجملة تعطي انطباعًا بخوفك من التجديد والتغيير، وأنك لا تملك مرونة كافية لاستيعاب تغيير الظروف، الأمر الذي يقلل من نظرة الآخرين لك ولكفاءتك في العمل، وهناك طريقة أخرى تطلب بها تفسيرًا لما يطلب منك إن كان الاقتراح المقدم لك لم ينل إعجابك، كأن تقول: "هل لي أن أعرف وجه الاستفادة العائدة علينا من الأمر الجديد؟".
 
- لن يمكنني القيام بأكثر من ذلك: 
 
فلو كنت بالفعل غير قادر على إعطاء العمل مزيدًا من الجهد، فلماذا لا تتركه وترحل؟، فهذه الجملة لا يجوز قولها حتى وإن كانت تعبر عن الحقيقة، فالأفضل أن تقول إن بإمكانك المحاولة، ولا مانع من أن تطلب المساعدة، فهو شيء لا يقلل منك على الإطلاق.
 
- دقيقة وأنتهي من كل شيء: 

فالمواعيد الوهمية التي قد نعطيها لأصدقائنا في المقابلات الودية لابد من الابتعاد عنها في إلتزامات العمل، فإن كنت ترغب في منحهم شعورًا بقدرتك على الإنجاز في سرعة، يمكن القول بأنك ستنتهي من العمل في أسرع وقت، بدلًا من استعمال كلمات خرافية.
 
- هذا الكلام ليس حقيقيًا: 

لا تقلل من آراء الغير حتى وإن لم يكن مقنعًا بالنسبة لك، حتى وإن كنت تفوقهم شأنًا، فالأفضل أن تحاول الوصول لوجهة نظره، وإن لم تقتنع أيضًا فيمكنك التعبير عن رفضك للفكرة بطريقة أفضل من ذلك.
 
- أنت مخطىء: 

لا تقل لأحد زملائك أنه مخطئًا، فالأفضل أن توضح وجهة النظر الصحيحة وتبررها، فالإقناع من الأمور الهامة بالعمل.
 
- أنا أعتقد: 
 
فلا مجال لهذه الجملة في العمل، فإما أن نجمع المعلومات ونكون وجهة نظر أكيدة، أو أن نطلب توضحيًا، لكن الآراء المبنية على تنبؤات فمرفوضة.
 
- لقد قمت بما في وسعي: 

فطوال الوقت جميعنا يحاول إثبات أنه الأفضل في عمله، ولذلك تجنب قول أنك قمت بما يمكنك عمله، فالأفضل أن تقول أنك ستحاول التحسين من نفسك وإنتاجك المرة المقبلة.
 
- كل ما فعلته خطأ: 

حينما يخطىء أحد العاملين تحت إدارتك لا تقل له أن كل ما يفعله خطأ، فالأفضل أن تستخدم كلمات "هذا ليس المتوقع منك" أو "حاول أن تكون أفضل في المرة القادمة"، فالنقد البناء مفيد أكثر من التأنيب واللوم.
 
- يمكن أن أكون مخطئًا، ولكن.. : 

لو لديك فكرة جديدة لا تقدمها في إطار الخطأ منذ البداية، فكأنك تسوق لها بالسلب حتى وإن كانت فكرة جيدة، ولكن الأفضل أن تقول أن لديك فكرة، ثم تبدأ في التفاصيل مباشرة.

 - ليس هناك وقت:

فالموضوع ليس الوقت وحسب، ولكنه موضوع أولويات، فإن كنت مكلفًا بمهمة ما ومرتبطًا بموعد لتسليمها ولم تلتزم بهذا الموعد، ولم تكن هذه المهمة في ترتيب متقدم في أولوياتك، فهذا يعني أن المشكلة بك شخصيًا لا بالعمل، وعليك إخبار رؤساءك أنك ستحتاج لوقت آخر لتسليم العمل، فقد تكون المهمة التي كُلفت بها مترتب عليها مهام أخرى.
 
 
موضوعات متعلقة:

   



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك