علاج الصفار عند الاطفال الرضع بالثوم

بواسطه روضة إبراهيم السبت , 2 فبراير 2019 ,11:26 ص

علاج الصفار عند الاطفال الرضع بالثوم


علاج الصفار عند الاطفال الرضع بالثوم، ومرض الصفار أو الصفراء هو مرض شائع ومنتشر جدًا بين الأطفال حديثي الولادة، وتتراوح نسبة الإصابة به عند الرضع من 50 إلى 80%، وهناك العديد من أنواع العلاجات المستخدمة للقضاء عليه والتخلص منه، ومن بين تلك العلاجات هو العلاج بالثوم، وهو علاج انتشر قديمًا وله مفعول، ولكن ينصح باستشارة الطبيب أولًا لتلقي العلاج الصحيح وسؤاله عن فائدة العلاج بالثوم قبل تجريبه في الأطفال حديثي الولادة.

ومن خلال الموضوع التالي نوضح لكم طريقة علاج الصفار عند الاطفال حديثي الولادة بالثوم.

ما هو مرض الصفار عند الأطفال حديثي الولادة؟

مرض الصفار عند حديثي الولادة، أو الصفراء، هو مرض يحدث بسبب زيادة مادة البليروبين في الدم عند الأطفال في الأيام الأولى بعد الولادة، وهي مادة ذات لون أصفر، وهذه المادة تنتج نتيجة حدوث تكسير لخلايا الدم الحمراء، وعادة ما يتعامل الكبد معها عند انتاجها ولكن عند الأطفال الرضع يكون الكبد حديثًا ولم يكتمل نموه لأداء وظائفه بشكل جيد وبالتالي يصعب التعامل مع مادة البليروبين من قبل الكبد.

اعراض الصفار عند حديثي الولادة:

اعراض الصفار عند حديثي الولادة

عند الإصابة بمرض الصفراء عند حديثي الولادة، تظهر أعراضه بوضوح، وتتمثل في:

- تصبغ لون جلد الأطفال باللون الأصفر، بدًا من تغير لون الوجه إلى الأصفر وخاصة منطقة الأنف، ثم الصدر، ثم البطن، ومنطقة القدميين.

- تغير لون بياض العين إلى اللون الأصفر.

- تغير لون البول إلى اللون الغامق.

- وتغير لون البراز إلى اللون الفاتح.

- يصاحب تغير لون الجسم خمول وقلة حركة دائمة عند الأطفال.

- قلة عملية الرضاعة.

- بكاء شديد من الأطفال بصوت عالي.

إذا لاحظت أي من هذه الأعراض عليك استخدام علاج الثوم فورًا، ويفضل بعد استشارة الطبيب، أو التوجه سريعًا إلى زيارة طبيب الأطفال لتشخيص الحالة واعطاء العلاج المناسب.

علاج الصفار عند الأطفال حديثي الولادة بالثوم:

هناك العديد من الطرق باستخدام الثوم لعلاج الصفار عند الأطفال حديثي الولادة، وتتمثل في:

- ينصح بتناول الأم الكثير من فصوص الثوم اثناء فترة الرضاعة الطبيعية، أو إدخاله في طعامها، وذلك حتى تظهر فوائد الثوم في حليب الرضاعة، وبالتالي تصل هذه الفوائد إلى الطفل، فالثوم يساعد في تحفيز عمل الكبد وبالتالي التخلص من مادة البليروبين الصفراء في الدم، والتي تؤدي إلى إصابة بصفار الأطفال.

- عندما يحمل حليب الأم الكثير من فوائد الثوم ويتم نقله للطفل أثناء عملية الرضاعة، يساعد ذلك في تحفيز عمل الكبد، والتي تساعد في حماية الطفل من الأمراض الأخرى المزمنة.

- الثوم يساعد في تعزيز جهاز المناعة عند الأطفال، وبالتالي حماية الأطفال الرضع من الإصابة بالأمراض الخطيرة كالصفراء.

- هناك طريقة أخرى أكثر شعبية ولن يثبت صحتها من عدمها حتى الآن، وهي عمل عقدة من فصوص الثوم وإلباسه للطفل الرضيع، وتغير هذه العقدة يوميًا بوضع فصوص ثوم جديدة، لأن القديمة تكون قد ذبلت.

 

موضوعات متعلقة:

علاج الصفار عند حديثي الولادة بالاعشاب

علاج الصفار عند الأطفال حديثىي الولادة بالثوم

نسبة الصفار الطبيعية عند حديثي الولادة ‏

 



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك