في ذكرى ميلاد داليدا.. مات أزواجها منتحرين ولحقت بهم في النهاية

بواسطه روضة إبراهيم الخميس , 17 يناير 2019 ,4:27 م

في ذكرى ميلاد داليدا مات أزواجها منتحرين ولحقت بهم في النهاية


يحل علينا اليوم ذكرى ميلاد المغنية المصرية من أصول إيطالية، داليدا، والذي يوافق ميلادها 17 يناير 1933، وهي من أبوين مهاجرين تعود أصولهما إلى جزيرة كالابريا في جنوب إيطاليا، اسمها الحقيقي هو يولاندا كريستينا جيجليوتي، ولدت في مصر بشبرا، وعاشت طفولتها فيها وأصبحت ملكة جمال مصر عام 1954، ثم انتقلت إلى فرنسا لتحقق حلم التمثيل والشهرة وبعدها احترفت الغناء.

غنت داليدا أكثر من 1000 أغنية خلال مسيرتها الفنية، بتسع لغات مختلفة، وهم: العربية والإيطالية والفرنسية والعبرية واليونانية واليابانية والإنجليزية والإسبانية والألمانية، وعلى الرغم من نجاحها المُبهر في عالم الغناء، إلا أن حياتها العاطفية كانت مأساوية للغاية.

حياة داليدا العاطفية:حياة داليدا العاطفية

كغيرها من النساء كانت داليدا تحب أن تعيش حالة من العشق في كل وقت، وهذا دفعها إلى أن تتزوج أكثر من مرة، ولكن لم ينتهي حبها في أي مرة بنهاية سعيدة.

تزوجت داليدا أول مرة من رجل يُدعى Lucien Morisse، وهو أول رجل أحبته بصدق، فكان الثنائي حديث المجتمع وقتها، فقد كان كل واحد يصرح للجميع بمدى حبهم الشديد لبعض وأنهم يعيشون حالة عشق كاملة، إلا أن الزواج لم يدم أكثر من عدة أشهر ثم انفصلا.

وكان سبب انفصال داليدا عن زوجها الأول أنها ظنت أنها وجدت حبها الحقيقي بحق، لكنها تزوجت بعده الرسام Jean Sobieski، وعلمت حينها أنه هو ما كانت تقصده بحبها الحقيقي.

وبعد سنوات قليلة من انفصال داليدا عن زوجها الأول "Lucien"، انتحر لوسيان بإطلاق النار على نفسه، بعد فشله بزواجه الثاني ومحاولاته الرجوع إليها ولكنها رفضت.

داليدا

بعد فترة انفصلت داليدا عن زوجها الثاني، دون أسباب مُعلنة، ثم في عام 1967 دق الحب بابها من جديد، بعد أن التقت بشاب إيطالي يُدعى Luigi Tenco وكان مغنيًا لا يزال في بداية طريقه، وقامت داليدا بدعمه ليصبح نجمًا مشهورًا ولكنه فشل بعد مشاركته بمهرجان سان ريمو سنة 1967، وعندما ذهبت داليدا لتواسيه بعدم نجاحه في المهرجان، رأت جثته مغطاة بالدماء بعد انتحاره بإطلاق النار على نفسه في أحد الفنادق.

وفي فترة السبعينات، بعد أن تناست داليدا الماضي، أحبت من جديد ولكنه توفي مُنتحرًا أيضًا.

وقد غنت داليدا مُعاناتها التي عاشتها في قصص حبها، من خلال أغنية أطلقتها عام 1973 بعنوان "Il venait d’avoir dix-huit ans" والتي تعني بالعربية "بلغ للتور 18 عامًا"، وفي هذه الأغنية حكت داليدا عن علاقتها غير المحسوبة بطالب أصغر منها سنًا، مما أدى إلى حمل غير مخطط له.

وكان شقيقها المنتج أورلاندو، تحدث عن حب داليدا وهي في عمر الـ34 لطالب لديها في عمر الـ22، أدى إلى دخولها في علاقة غير محسوبة وحملت منه واضطرت إلى الإجهاض في وقت كان الإجهاض فيه غير قانوني في فرنسا وإيطاليا، وقد أدت هذه الخطوة إلى عدم قدرتها على إنجاب أطفال، وشعرت بالوحدة مما أثر ذلك على حالتها النفسية طوال حياتها.

وبعد معاناتها مع الحياة وانتحار أحبابها رأت داليدا أن الانتحار هو الحل الأمثل لإنهاء حياتها، ففي 3 مايو عام في1987، انتحرت داليدا في باريس، بعد تناولها جرعة زائدة من الحبوب المنومة، وتركت رسالة قائلة فيها "سامحوني الحياة لم تعد تحتمل".

 

موضوعات متعلقة:

في ذكرى وفاة محمد فوزي فشل كمطرب في امتحان الإذاعة ونجح كملحن وتوفي بمرض مجهول وتلك كانت أكبر صدماته

في يوم ميلادها إيناس الدغيدي المرأة الأكثر جرأة في مصر وأبرز تصريحاتها المثيرة للجدل

في ذكرى ميلاد داليدا عاشت وحيدة وانتحرت لأن الحياة لم تعد تحتمل

في ذكرى ميلاد نادية لطفي ليس لها حظ في الزواج وأحبت السينما أكثر من أي شيء



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك