تنبيهات ونصائح قد تساعدك فى معركة المذاكرة

بواسطه إسراء صادق الثلاثاء , 20 فبراير 2018 ,10:21 ص

تنبيهات ونصائح قد تساعدك فى معركة المذاكرة


معركة المذاكرة، أزمة يومية تبدأ مع بدء كل تيرم دراسي، تعاني منها الأم عندما يصعب عليها تقديم المعلومة لأبنائها، كما تحتار في تهيئة الأجواء المناسبة للإستذكار وماذا يحتاج أبنائها من أجل استيعاب المعلومات وحفظها، إليكي عدة تنبيهات ونصائح حاولي أن تحققيها مع أبنائك في مرحلة الدراسة.

كيف تهيئي ظروف مناسبة للمذاكرة:

- وفري لأبنائك بيئة مناسبة بحيث لا يوجد بها أو بالقرب منها أي شيء آخر غير المذاكرة يثير انتباههم، مثل التلفاز أو الهاتف أو حتى الموبايل الشخصي في بعض الأوقات.

- وفري له أنواع مناسبة من الأطعمة لا تسبب له الخمول مثل المأكولات المليئة بالدهون والنشويات، مع الإكثار من الأطعمة التي تفيده وتنشط عقله مثل الخضروات والفواكه.

- ساعديه على تنظيم أوقات نومه، وألا يسهر ليلًا ويستيقظ باكرًا قدر المستطاع، حيث أن العقل يستوعب في الصباح بشكل أفضل.

- أداء التمارين الرياضية في الصباح، قد يكون أمر صعب الاعتياد عليه ولكنه مفيد جدًا وينشط الجسم والعقل.

تنبيهات مهمة عند المذاكرة مع طفلك خاصة في مراحله الأولى:

- في البداية احسمي الأمر فيما يخص الأفضل في المذاكرة للطفل هل أنتي أو والده؟

- خصصي نفس التوقيت لعمل الواجبات المدرسية مع طفلك، حيث يعتاد أن ذلك وقت الدرس.

- ابدأي معه بسؤاله عما تلقاه اليوم في المدرسة، ومدى استيعابه من معلمه أو معلمته، حتى تعرفين  مدى ادراكه وما يحتاج للتأكيد عليه قبل البدء في عمل الواجبات اليومية.

- قسمي الدرس إلى أجزاء حتى يسهل عليه فهمه، استخدمي خبرتك والأشكال التوضيحية في شرح كل جزء حتى يتذكرها الطفل.

- استفيدي من التكنولوجيا في تعليم طفلك، استعيني بفيديوهات توضيحية أو أي شيء من على الانترنت.

- احذري الصراخ في طفلك أثناء المذاكرة مهما كان الأمر، لأن هذا يربط المذاكرة في عقله بالصراخ والعقاب مما ينفره من الفكرة في حد ذاتها، كما أن اللين في التعامل يؤتي بنتائج ناجحة.

- اعطيه الثقة وامدحيه عندما يبلي بلاء حسنًا في عمل واجباته، حيث يشعر بطاقة إيجابية تحمسه على تعلم المزيد.

- جهزي له عدد من المكافآت والهدايا البسيطة مثل كراسات التلوين والألوان أو أي شيء يحبه، كحافز إذا تخطى مرحلة معينة في المذاكرة، أو خلال فترة امتحاناته.

- تجنبي أن يتراكم عليه أكثر من درس في أكثر من مادة أو أن يفتح درس للمرة الأولى في ليلة الامتحان فهذا يعرضه للتوتر خاصة في السن الصغير.

- بين كل فترة مذاكرة والأخرى، امنحي طفلك وقتًا للراحة، هذه الفترة تمكنه من تثبيت المعلومة وتعطيه قسط من الراحة واستعادة قدراته العقلية والبدنية.

- احرصي على التأكد من فهم طفلك للمعلومة، وأنه لم يحفظها فقط لأن الحفظ دون فهم لن يثبت كثيرًا.

- عوديه على الكتابة معكي يوميًا بخلاف المدرسة للتأكد على تمكنه من الكتابة.

- داومي على الذهاب لمدرسته بشكل دوري على فترات متباعدة للسؤال عن مستواه وما ينقصه وما يحتاج على تقويمه في المنزل معكي.

- قسمي له أجزاء الدرس من خلال أسئلة مختلفة، حاولي أيضًا أن تربطي له بين الدرس وبين أشياء وأشخاص حوله في الحياة مما يساعده على الاستيعاب أسرع والاحتفاظ بالمعلومة وقت أطول.  

- وأخيرًا عوديه على الاعتماد على نفسه تدريجيًا كلما تقدم في مراحله التعليمية، بحث لا تتركيه بمفرده بشكل مفاجيء ولا تظلي معه فيعتاد على الارتباط بكي وعدم تشغيل عقله في كثير من الأمور.

 

موضوعات متعلقة: 

اقتراحات للتغلب على ضيق وقت الاستعداد للمدرسة صباحًا

بالصور.. انتي لا تعاني وحدك مع أطفالك

لماذا يغير طفلك الأكبر من أخيه الجديد وكيف تتعاملين مع الأمر

كيف تحمى أبنائك من مضاعفات حمل حقيبة المدرسة الثقيلة



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك