كيف تحمي بشرتك من كلور حمام السباحة؟

بواسطه روضة إبراهيم الثلاثاء , 11 يونيو 2024 ,10:00 ص

كيف تحمي بشرتك من كلور حمام السباحة؟


كيف تحمي بشرتك من كلور حمام السباحة؟ إذا كنتِ من عشاق السباحة، فمن المؤكد أنكِ تعرفين مدى الاستمتاع بوقتك في الماء. لكن ما قد لا تعرفه هو أن الكلور الموجود في حمامات السباحة يمكن أن يكون له تأثيرات سلبية على بشرتك. لذا، من الضروري أن تتخذِ خطوات لحماية بشرتك والحفاظ عليها صحية ونضرة، وهذا ما سنتعلمه من خلال الموضوع التالي من لهلوبة.

الكلور مادة كيميائية تُستخدم لتعقيم مياه حمامات السباحة. وعلى الرغم من فائدته في قتل الجراثيم، إلا أنه يمكن أن يسبب جفاف البشرة، تهيجها، وحتى تفاقم بعض الحالات الجلدية مثل الأكزيما. دعونا نتعرف على كيفية حماية بشرتنا من تأثيرات الكلور.

عند تعرض البشرة للكلور، يمكن أن يتسبب في إزالة الزيوت الطبيعية التي تحافظ على رطوبة البشرة، مما يؤدي إلى جفافها وتهيجها. قد تلاحظين أيضًا احمرارًا وحكة بعد السباحة، وهذه علامات على تأثير الكلور على بشرتك.

 

كيف تحمي بشرتك من كلور حمام السباحة؟

 

  • ترطيب البشرة قبل السباحة:

أحد أفضل الطرق لحماية بشرتك من الكلور هو ترطيبها قبل الدخول إلى الماء. استخدم كريم مرطب غني يساعد في تكوين حاجز وقائي على الجلد، مما يقلل من امتصاص الكلور.

توجد كريمات خاصة تحتوي على مكونات تساعد في حماية البشرة من تأثيرات الكلور. ابحثِ عن كريم يحتوي على مواد طبيعية مثل زبدة الشيا أو الألوفيرا.

 

  • استخدام الكريمات الواقية من الشمس:

بالإضافة إلى حماية بشرتك من الشمس، يمكن للكريمات الواقية من الشمس أن تساعد أيضًا في تكوين حاجز يحمي البشرة من الكلور. اختارِ كريم يحتوي على عامل حماية عالٍ (SPF).

 

  • استخدام المستحضرات المضادة للكلور:

تتوفر في الأسواق مستحضرات خاصة تُستخدم قبل السباحة لتقليل تأثير الكلور على البشرة. تحتوي هذه المستحضرات على مكونات تعمل على تكوين حاجز بين الجلد والماء.

 

  • ارتداء ملابس السباحة المناسبة:

ارتداء ملابس السباحة الطويلة يمكن أن يساعد في تقليل مساحة الجلد المعرضة للكلور. اختارِ ملابس مصنوعة من مواد تقاوم امتصاص الماء.

 

  • تجنب الغمر الكامل لفترات طويلة:

حاولِ تجنب البقاء في الماء لفترات طويلة. كلما طالت فترة التعرض للكلور، زاد تأثيره السلبي على البشرة. حاول أخذ استراحات بين الحين والآخر والخروج من الماء.

 

  • الاستحمام بعد السباحة:

بعد السباحة، من الضروري الاستحمام فورًا لإزالة أي بقايا من الكلور على البشرة. يساعد ذلك في تقليل تأثير الكلور على الجلد.

استخدمِ الماء الفاتر بدلًا من الماء الساخن، لأن الماء الساخن يمكن أن يزيل الزيوت الطبيعية من البشرة بشكل أكبر، مما يزيد من جفافها.

 

  • استخدام الزيوت الطبيعية:

الزيوت الطبيعية مثل زيت جوز الهند أو زيت اللوز يمكن أن تكون فعالة في ترطيب البشرة وحمايتها من تأثيرات الكلور. استخدمها كطبقة واقية قبل السباحة.

 

  • تجنب حمامات السباحة العامة:

حمامات السباحة العامة قد تحتوي على مستويات أعلى من الكلور والمواد الكيميائية الأخرى. يمكن أن يزيد ذلك من خطر التهيج والعدوى.

إذا كان بالإمكان، حاولِ استخدام حمامات السباحة الخاصة أو الطبيعة مثل البحيرات أو البحر حيث تكون مستويات الكلور أقل.

 

  • النصائح العامة للحفاظ على بشرة صحية:

بالإضافة إلى النصائح السابقة، احرص على تناول غذاء صحي، شرب الماء بانتظام، والحصول على قسط كافٍ من النوم. كل هذه العوامل تسهم في صحة بشرتك على المدى الطويل.

 

ختامًا، أن حماية بشرتك من تأثيرات الكلور تتطلب اتباع مجموعة من الخطوات البسيطة ولكنها فعالة. من ترطيب البشرة قبل وبعد السباحة، واستخدام المنتجات المناسبة، إلى تناول الطعام الصحي وشرب الماء بانتظام. باتباع هذه النصائح، يمكنك الاستمتاع بالسباحة دون القلق على صحة بشرتك.


قولى رأيك