الإفرازات الخضراء خلال الحمل.. الأسباب والعلاج

بواسطه سهام مسلم الخميس , 3 ديسمبر 2020 ,9:43 ص

الإفرازات الخضراء خلال الحمل الأسباب والعلاج


الإفرازات الخضراء خلال الحمل الأسباب والعلاج يعد أحد أهم الموضوعات التي ينبغي على كل حامل الاطلاع عليها، وكذلك الوقاية منها، والتي تعتمد على الاهتمام بالنظافة الشخصية في المقام الأول، ومتابعة التغيرات الجسمانية المختلفة التي تطرأ على الحامل لتفادي أي خطر يحيط بالجنين، ويصعب عملية الولادة.

ومن خلال السطور المقبلة، تعرفي مع لهلوبة بالتفصيل على كل ما يتعلق بالإفرازات الخضراء أثناء الحمل، من حيث أسباب نزولها وأفضل طلاق علاجها.

أسباب الإفرازات الحضراء أثناء الحمل:

يصاحب إفرازات الحمل المهبلية الخضراء حكة شديدة، ويفوح منها رائحة كريهة، وقد تسبب الإجهاض في بعض الحالات، وتتمثل أهم أسبابها في:

ـ احتباس البول داخل المثانة لفترة طويلة مما يسبب التهابًا شديدًا بالمنطقة التناسلية وتكون الفطريات.

ـ الإصابة ببعض الأمراض الجنسية مثل عدوى الخميرة وغيرها، وهي حالة خطرة قد تسبب إجهاض الجنين أو حدوث تشوهات خلقية.

ـ المعاناة من التهاب المسالك البولية بسبب ضغط الرحم على الحالب، قد يسبب كمية كبيرة ومتواصلة من الإفرازات.

ـ تسرب السائل المحيط بالجنين والمسمى بـ "السائل الامينوسي" ويميل لونه إلى الأخضر.

طرق علاج الإفرازات الخضراء أثناء الحمل:

ـ شرب الماء والتوقف عن الأكل:

إذا كانت تلك الإفرازات ناتجة عن عدوى المسالك البولية فعليك التوقف عن الأكل والذهاب إلى الطبيب، مع الالتزام بشرب الكثير من الماء لطرد الجراثيم والفطريات خارج الجسم.

ـ الاستلقاء على الظهر:

إذا كانت الإفرازات بسبب تسرب السائل المحيط بالجنين فيمكنك الاستلقاء على ظهرك لمدة ساعة، وإذا استمرت بعد ذلك فعليك استشارة الطبيب.

ـ الحفاضات القطنية:

استخدمي الحفاضات القطنية للشعور بالراحة والحفاظ على النظافة الشخصية.

ـ النظافة والملابس الفضفاضة:

الابتعاد عن استخدام الصابون ذو الرائحة النفاذة، أو ورق التواليت الخشن، مع  تجنب ارتداء الملابس الضيقة.

 

موضوعات متعلقة: 

أسباب الافرازات الصفراء في الحمل و8 نصائح للوقاية منها

أسباب افرازات الحمل الخضراء وأبرز النصائح للتعامل معها



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك