من جامعة هارفرد.. 6 أسرار لتربية أطفالك على تحمل المسؤولية

بواسطه إسراء صادق السبت , 7 يوليو 2018 ,9:48 ص

من جامعة هارفرد 6 أسرار لتربية أطفالك على تحمل المسؤولية


تعرفي على 6 أسرار لتربية أطفالك على تحمل المسؤولية من جامعة هارفرد، فكل الأمهات والآباء يتمنون أن يكون أطفالهم أشخاص أسوياء ويصبحوا أفضل منهم، وكل أسرة تتبع مجموعة من التعاملات مع أولادها لكي يوصلوا لهذا الهدف، أما جامعة "هارفرد" الأميركية قدمت عدة نصائح عامة في التربية تجعل الأبناء يتصفون بالمسؤولية والايجابية، وكانت النصائح كالتالي:

1- علموا أطفالكم السيطرة على انفعالاتهم:

إذا كانت المشاعر السلبية مثل الشعور بالضيق والحزن وخيبة الأمل قادرة على التأثير علينا كبالغين، مازال أمامنا فرصة لتعليم أطفالنا كيف يسيطرون على انفعالاتهم بدون إهدار المزيد من الطاقة على هذه المشاعر.

ومن الوسائل المساعدة تعويدهم على أخذ نفس عميق عن طريق الأنف وملء الرئة والبطن بالهواء مع العد ببطء حتى 5، ثم إخراج الهواء عن طريق الفم بنفس التدرج مع العد، هذا النشاط يساعد على الاسترخاء وإخراج الطاقة السلبية.

2- تكلمي معهم عن المسؤولية:

تكلمي مع أطفالك عن تحمل المسؤولية باللسان، واحكي لهم حكايات ومواقف، وبالفعل عن طريق تطبيق هذا أمامهم ولفت أنظارهم في مواقف معينة عن كيفية تحمل المسئولية ومساعدة الغير، وتأثير ذلك.

3- تربية الشعور برغبة مساعدة الآخرين عندهم:

تكلمي مع أولادك دائمًا عن أهمية الشعور بمكن حولهم، ابدأي معهم بدائرتهم الصغيرة، مثل الرفق بزملائهم في الفصل خاصة المستجدين منهم، وبعد ذلك ابدئي في توسيع الدائرة واسأليهم عن كيف يساعدون الأطفال في بلاد تعاني من المجاعات وأشياء شبيهة بهذا، هذا يربي عندهم المسئولية وإنسانية في تكوينهم.

4- علموهم التعبير عن امتنانهم للآخرين:

يجب أن نربي عند الطفل القدرة على التعبير عن الامتنان والشكر لمن حوله على أي خدمة أو حتى على الأشياء البسيطة التي تقدم له، مثل شكر الجدة على وجبة طعام حلوة، وهذا في المستقبل يجعل منهم أشخاص معترفين بالجميل قادرين على التعبير عن مشاعرهم لشريك حياتهم في المستقبل، كما أثبتت الدراسات أن الأشخاص المعبرين عن امتنانهم ومشاعرهم أكثر صحة.

5- الاهتمام بأخلاقهم بقدر الاهتمام بدراستهم:

معظم الآباء يهتمون بشدة بنجاح ابنائهم في الدراسة أو الرياضة، الأفضل أيضًا أن يكون هناك نفس الاهتمام بالقيم الخاصة بكل أسرة والتأكد من تطبيقها في تعاملات حياتهم، مثل كيف يتصرفون وهم يسيرون في الشارع أو كيف يتصرفون مع أحد ضايقهم في المدرسة.   

6- تقضية وقت كبير معهم كالأصدقاء:

حاولي أن تفرغي جزء كبير من وقتك لأطفالك وينصح بأن لا يكون معظمه نصائح أو توبيخ، يجب أن يكون هناك جزء لكي تتكلموا فيه مع بعض مثل الاصدقاء، وأنتِ أيضًا تحكي لهم عن بعض أسرارك وتحمليهم مسؤولية حفظها.

 



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك