بالتاتو.. برازيلية تحول اوجاع الستات لفن

بواسطه نورا جمال الجمعة , 25 أغسطس 2017 ,7:54 ص



العنف المنزلي هو احدي أشكال العنف الصادمة جداً اللى ممكن تتعرض ليها النساء مع سوء المعاملة، لكن فى فنانة وشم برازيلية اسمها فلافيا كارفاليو قررت انها تساعد الناجيات من العنف الاسرى وتغطي ندباتهم المؤلمة برسومات فنية جميلة.

فلافيا بتدير استوديو خاص للتوشيم ملكها، يعتبر وضعه الاقتصادي كويس، وده ساعدها تفتح مشروعها "بيليه دو فلور" يعني "جلد الزهر" ومنه قدرت توفر خدمة مجانية للستات اللى اتعرضوا للعنف المنزلى وترسم لهم ورود ورسومات بديعة تغطي مكان الندوب.

كارفيلو بتقول ان الندوب اللى ممكن تحصل من السكاكين والبنادق او من ايدي بعض الرجال اللى بيستخدموا العنف فى حياتهم وبيسئوا لزوجاتهم بتعلم فى روح كل سيدة ومش دايماً بتقدر تاخد حقها بشكل قانوني وعلى قد ما فى رجالة كتير فى السجن بسبب العنف ضد شريكاتهم الا ان لسه فى كتير خارج الزنازين بيمارسوا طقوس عنفهم بحرية.

المشروع بدأ من سنتين لما جت لفلافيا عميلة عاوزة تداري ندبة كبيرة على بطنها عن طريق الوشم، وحكت لها ان تم طعنها بمطوة من راجل في ملهي ليلي بعدما رفضت مشاركته الرقص.

ووضحت فلافيا أن الوشم مجاني وتطوعي 100%،  وحكت ان من اكتر القصص الصادمة اللى سمعتها هي لبنت عندها 17 سنة كانت بتواعد رجل اكبر منها بسنين، لمدة شهور، وبعد انفصالهم عن بعض حاول يرغمها على ممارسة الجنس

 

ووضحت ان أصعب جزء بيواجهها هو ان الستات لما بيروحو ليها الاستوديو ويشاركوها قصصهم المؤلمة ويوروها جروحهم وندباتهم، ويبدأوا في البكاء، لكن الأمور بتتحسن لما يحضنوا بعض وبياخدوا خطوة تصميم الوشم وهما حاسين بأمل وتفاؤل مرة تانية.

 

موضوعات متعلقة:

خطوات الاهتمام بالجسم بعد رسم "التاتو"



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك