ريهام سعيد ترد على تشبيهها بوفاء الكيلاني.. تعليق مفاجئ!

بواسطه روضة إبراهيم الاحد , 15 نوفمبر 2020 ,11:02 ص

ريهام سعيد ترد على تشبيهها بوفاء الكيلاني تعليق مفاجئ


بعدما خضعت الإعلامية ريهام سعيد لجلسة تصوير بإطلالة جديدة، استعدادًا لعودتها للعمل الإعلامي، من خلال برنامج "صبايا الخير" على قناة النهار، جاءت معظم التعليقات تشبهها بإطلالة الإعلامية وفاء الكيلاني، وخاصًة أنها اعتمدت تسريحة شعر تشبه تلك الخاصة بالأخيرة.

اطلالة ريهام سعيد الجديدة

فقد تفاجأت ريهام سعيد بتعليق معظم الجمهور وتشبييها بوفاء الكيلاني، لتنشر صورة لها إلى جانبها، عبر حسابها الشخصي على موقع "إنستجرام" وتعلق قائلة: "ابقى محظوظة وليا الشرف إني أكون في نص جمالها، بس قعدت كتير أفكر وجه المقارنة جه منين معرفتش، مفيش أي وجه شبه ولا في الملامح والمايكب ولا ستايل اللبس".

وتابعت: "أكيد مش كل إللي قص شعره هايبقي شبهها خصوصًا إن شعرها طويل دلوقتي، على العموم من بقكوا لباب السما".

واختتمت ريهام كلامها، قائلة: "بالنسبة لي التعليق ده معناه إني احلويت قوي قوي، على العموم شكراً علي رفع المعنويات".

ريهام سعيد ترد على كل من شبهها بوفاء الكيلاني

يذكر أن الإعلامية ريهام سعيد كانت قد أعلنت عبر حسابها الشخصي على موقع "إنستجرام"، عن عودتها قريبًا للعمل الإعلامي والفني، وذلك بعد انتهاء مدة وقفها كإعلامية، فمن المقرر عودتها قريبًا ببرنامج "صبايا الخير" على شاشة النهار، حيث تعاقدت شبكة قنوات النهار معها مجددًا.

وقد أوضحت شبكة قنوات النهار في بيان لها، أنه جارِ عقد جلسات عمل لتحديد موعد انطلاق برنامج ريهام "صبايا الخير" على قناة النهار العامة بشكل جديد وجذاب.

وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، قد قرر منع ظهور ريهام سعيد، على جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة لمدة عام، وذلك على خلفية تصريحاتها المسيئة لأصحاب الوزن الزائد، حيث وصفتهم بأنهم عبء على أسرهم وعلى الدولة ويشوهون المنظر العام، وبأنهم كالموتى، بينما أعلنت ريهام بعد هذا القرار أنها اعتزلت العمل الإعلامي نهائيًا، قبل أن يتغير قرارها.

 

موضوعات متعلقة:

وفاء الكيلاني ترد بطريقة غير مباشرة على أخبار طلاقها من تيم حسن ما الحقيقة؟

الأعلى للإعلام يقرر عودة برنامج ريهام سعيد ولكن بشروط معينة ما الحكاية؟!

لقاء الخميسي تهاجم ريهام سعيد والاخيرة ترد بقوة ماذا حدث!

ريهام سعيد قلقة من عودتها لصبايا الخير ما الحكاية؟



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك