هل يؤثر حجم العضو الذكري على العلاقة الحميمية؟

بواسطه نورا جمال الاحد , 24 يونيو 2018 ,9:47 ص

هل يؤثر حجم العضو الذكري على العلاقة الحميمية


هل يؤثر حجم العضو الذكري على العلاقة الحميمية؟، يأتي في بال كثير من السيدات أسئلة متكررة عن مدى تأثير العضو الذكري على العلاقة الحميمة وما هو متوسط الطول الطبيعي، وهل بالفعل استمتاع الزوجة بالعلاقة الحميمة مع زوجها مرتبط بحجم العضو الذكري؟

كان رأي الأطباء ومتخصصو العلاقات الزوجية في هذه المسألة مختلف تمامًا، حيث أكدوا أن الاستمتاع بالعلاقة الحميمة لا يرتبط بحجم العضو الذكري، سواء من حيث الطول أو السُمك، انما يعتمد الأمر على معرفة كل من الزوجين لطبيعة اجسامهم ومناطق الإثارة فيها، ومعرفة الوضع الأكثر إثارة للطرفين، والمداعبة للزوجة قبل العلاقة الحميمة.

كما أن متوسط حجم العضو الذكري الطبيعي أثناء الانتصاب 14 سم ولكن ما يحدث أثناء الانتصاب هو أن العضو القصير يتضاعف حجمه خلال الانتصاب بينما العضو الكبير لا يتمدد إلا قليلاً، فلا داعي للقلق لأن الاختلاف ليس كبيرًا كما تظنين.

بالإضافة إلى ما سبق فإن أنسب الوضعيات للعضو الذكري الكبير هي الوضعيات التي تكون الزوجة هي المتحكمة مثل وضعية الفارسة والدودجي ستايل، وذلك لتجنب أي ألم قد يحدث خلال ممارسة العلاقة الحميمية.

أما الوضع المناسب للعضو الذكري القصير هو الوضع التقليدي الذي يمنحه القدرة في الوصول لأعمق نقطة في مهبل الزوجة ويفضل استخدام بعض الوسائد أسفل الظهر للمساعدة.

كوني حذرة فالرجال لديهم حساسية شديدة تجاه طول قضيبهم وأحيانًا قد يكون موضع قلق لهم أثناء فترة المراهقة، فلا تنسي أن تشيري إلى استمتاعك بالعلاقة الحميمة معه.

 

 

موضوعات متعلقة:

العلاقة الحميمية ما بين التخيلات والواقع

4 أطعمة تحفز الرغبة الجنسية لعلاقة حميمة مثيرة ‏

10 فوائد صحية لممارسة العلاقة الحميمة بإنتظام

أغرب الحقائق عن العلاقة الحميمة.. تعرفي عليها لأول مرة



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك