بين الفن وخدمة العالم.. نساء حفرن اسمائهن بحروف من نور

بواسطه علياء المحمدى الخميس , 8 مارس 2018 ,4:47 م

بين الفن وخدمة العالم نساء حفرن اسمائهن بحروف من نور


يوافق يوم 8 مارس من كل عام اليوم العالمي للاحتفال بالمرأة وما أنجزته من أفعال تستحق التقدير، وفي هذا اليوم تسعى المجتمعات لترسيخ فكرة أن المرأة كيان مستقل في حد ذاته لا تحتاج لأن تكون ضمن أسرة لتثبت دورها بل هي بدورها أنثى يمكنها أن تحقق المعجزات، وفي هذا الموضوع نستعرض بعض النساء على مر التاريخ اللاتي حفرن اسمائهن بحروف من نور بأفعال عظيمة خلدت ذكراهن على مر قرون.

ماري كيوري:

عالمة من أصول بولندية فرنسية وهي أول سيدة تحصل على جائزة نوبل في مجالين هما الفيزياء عام 1903 والكيمياء عام 1911، وبعد فوزها بالجائزة الثانية بأعوام ساهمت في اختراع الأشعة السينية x- ray.

كلارا بارتون:

مؤسسة الصليب الأحمر، كانت كلارا ممرضة أمريكية أثناء الحرب الأهلية الأمريكية وفي عام 1881 أسست هيئة الصليب الأحمر التي مازالت تعمل وتخدم الكثيرين حول العالم، وكان هدف بارتون من تأسيس هذه الهيئة هو توفير المساعدة والعلاج الفوري للمحتاجين.

هيلين كيلر:

هيلين هي معجزة في حد ذاتها، فهي فتاة أصيبت بالعمى والصمم الكاملان في سن 19 شهرًا، وأكملت حياتها على هذا المنوال لتصبح كاتبة وناشطة لحقوق المرأة وذوي الاحتياجات الخاصة وأول فتاة بهذه الظروف الخاصة تحصل على بكلريوس في الأداب.

سارة بريدلوف:

أول مليونيرة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، وهي سيدة سمراء، كونت سارة ثروتها عن طريق افتتاح شركة مستحضرات تجميل مصممة خاصة للسمراوات، وبهذا أصبحت أيقونة للمرأة سيدة الأعمال الناجحة وأول مليونيرة في تاريخ أمريكا.

مارجريت سانجر:

بالطبع سمعتي عن مصطلح "تنظيم الأسرة" مارجريت هي أول من أطلق هذا المصطلح فهي ناشطة حقوقية في مجال الأسرة والانجاب، وفي هذه الصورة تظهر مارجريت في أحد وقفاتها الاحتجاجية بعد ان واجهت منع عن التحدث عن أفكارها عن تنظيم الأسرة والحمل، فقررت أن تقف صامتة أمام 800 متفرج بفم مغلق واستعانت بأحد ليقرأ عنها الخطاب التي حضرته.

فالنتينا تيريشكوفا:

أول امرأة تسافر للفضاء، وصعدت فالنتينا على متن سفينة فضائية تحمل اسم VOSTOK 6 ودارت حول الأرض 48 مرة خلال ما يزيد عن 70 ساعة.

أنديرا غاندي:

هي أول رئيسة وزراء للهند والوحيدة حتى الآن التي وصلت لهذا المنصب عام 1966، وقدر رشحت غاندي لهذا المنصب مرة اخرى عام 1980 ولكنها لم تنجح ثم أغتيلت على يد أثنان من حراسها الشخصيين عام 1984، وما لا يعرفه الكثيرون أن أنديرا هي ابنة الزعيم الهندي الراحل جواهرلال نهرو أول رئيس وزراء للهند وليست ابنة غاندي لكنها حملت اسمه فقط لحب والدها فيه.

كوكو شانيل:

ماركة الازياء العالمية شانيل ترجع لمؤسستها الفرنسية "جابرايل بونوير شانيل" التي عرفت بعد ذلك باسم كوكو شانيل، وكان لشانيل وجهة نظر في أزياء المرأة صنعت بها تاريخًا حتى أنها صنفت من أهم 100 شخصية مؤثرة في العالم في القرن العشرين.

الأم تريزا:

عرفت بأنها "أم" حيث كانت تريزا راهبة كاثوليكية من أصل ألباني، كرست حياتها كلها للعبادة وخدمة البشرية حول العالم، فقضت سنوات عديدة من عمرها في كالكتا بالهند تخدم مرضى الطاعون وأسست هناك مؤسسة خيرية لخدمة جميع المرضى، الأم تريزا حاصلة على جائزة نوبل في السلام عام 1979 وتعتبر رمزًا للخير والتعاطف.

بنازير بوتو:

هي اول سيدة تحصل على منصب رئيس وزراء في دولة إسلامية، فكانت رئيسة وزراء باكستان في أعوام 1988 – 1990 ومن عام 1993 حتى عام 1996، وهي ابنة رئيس الوزراء الأسبق لباكستان ذوالفقار علي بوتو.

 

مارجريت تاتشر:

المرأة الحديدية كما لقبوها، أو أول رئيسة وزراء بريطانية، حملت هذا المنصب منذ عام 1979 وحتى 1990، وكان لتاتشر آراء سياسية قوية جدًا وإصلاحات عديدة، حتى أنها أقامت علاقات قوية مع الولايات المتحدة الأمريكية بإنشاء علاقات مع الرئيس السابق رونالد ريجان، كما وثقت العلاقات مع روسيا عن طريق توطيد العلاقة مع الرئيس جورباتشوف.

روزي العاملة:

هل صادفتي صورة مرسومة لسيدة ترتدي ملابس عامل مصنع وتكشف عن ساعديها من قبل؟ هذه السيدة هي "روزي" التي اطلق عليها "روزي عاملة اللحام" فخلال الحرب العالمية الثانية وعند غياب الرجال في الحرب قامت الأمريكية روزي بأخذ أماكنهم في المصانع مع غيرها من النساء لكي تستمر الحياة وكسب الرزق.

ملالا يوسفزاي:

الفتاة الباكستانية صاحبة العشرين عام والحاصلة على جائزة نوبل عام 2014 للسلام، ملالا وقفت أما العديد من التهديدات ومحاولات الاغتيال لترفع صوت المرأة عاليًا وتدافع عن حقوقها رغم صغر سنها.

هيدي لامار:

هيدي هي إثبات أن الجمال والعقل يمكن أن يجتمعان في شخص واحد، فهي ممثلة أمريكية جميلة وفي نفس الوقت هي مخترعة تكنولوجيا الـBluetooth التي نستعملها اليوم في هواتفنا الذكية، وجائت لهيدي فكرة هذا النوع من ناقلات الإشارة خلال الحرب العالمية الثانية فابتكرتها بمساعدة الملحن جورج أنثيل.

شيرين نشأت:

هي فنانة إيرانية الأصل تلقت تعليمها في الولايات المتحدة وتزوجت واستقرت هناك حتى الثورة الإيرانية، بعد التغيرات التي تعرضت لها إيران قررت شيرين أن تقدم لوحات فنية تعبر عما تعتقده وتعبر به عن المجتمع كما أنها صنعت أفلام قصية، وتقدم شيرين كل أعمالها بالأبيض والأسود من صور ولوحات وأفلام.

فريدا كالو:

الفنانة المكسيكية فريدا كالو من رموز الفن والإبداع النسائي، فهي عرفت بلوحاتها التي جسدت فيها نفسها في كل حالة نفسية وبكل المشاعر في لوحات ابدعت في استخدام ألوانها، كما أن فريدا لها قصة من الصراع مع المرض والاعاقة الجسدية لم تمنعها من الابداع الفني.

 

موضوعات متعلقة:

امرأة واحدة لا تكفي.. نساء في حياة أحمد زكي

باربي تضم عرائس جديدة باسم نساء رائدات

7 افلام هندية المرأة هى محركها الاساسى

خاص.. قضايا المرأة تحتل الاعمال الفنية في صالون الشباب ال28

اسرار جاذبية المرأة فى عين الرجل



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك