تأثير الطلاق على الاطفال وكيف يمكن تخفيف حدته عليهم

بواسطه محمد عبدالرؤوف الإثنين , 19 فبراير 2018 ,9:46 ص

تأثير الطلاق على الاطفال وكيف يمكن تخفيف حدته عليهم


الطلاق مشكلة كبيرة تهدد المجتمعات، خاصة مع أزدياده في السنين الأخيرة، ويتمثل الطلاق في انفصال الأبوين وإبطال عقد الزواج بين الزوجين، نتيجة للمشاكل أو الظروف التي جعلت من حياتهم معًا أمرًا مستحيلًا، ومما لا شك فيه أن الطلاق هو ليس بالأمر السهل على كل من الطرفين بحيث يتأثر كلاهما به بشكل مباشر وسلبي، لكن تكمن صعوبة الطلاق إذا كان بين الزوجين أطفال، فهؤلاء أكثر عرضة للتأثر النفسي والسلوكي، حيث يحتاج الطفل أسرة سليمة غير مفككة حتى ينمو بالشكل السليم، تعرفي معنا في هذا المقال على تأثير الطلاق على الأطفال، وكيف يمكن تخفيف حدة عليهم.

تأثير الطلاق على الأطفال:

- تفكك الأسرة وعدم شعور الطفل بالجو الأسري يسبب له العديد من المشاكل النفسية، خاصة إذا كان أصدقاءه ينعمون بحياة طبيعية مع والديهم، في حين أنه يفتقد لهذا الدفء العائلي.

- الشعور بنقص الاهتمام من قبل الوالدين، والإحساس الدائم بالقلق من أن يتخلى أحدهم عنهم، وبشكل خاص إذا كانت هناك عداوة بين الأب والأم وكل منهما يملء رؤوس الأطفال بالكلام السيء عن الطرف الآخر بأنه لا يحبه ولا يهتم به.

- قد يصبح الطفل عدائيًا تجاه أحد والديه أو كليهما، مما يعرضهم للإصابة بالاكتئاب والإحباط الشديد.

- يؤثر الطلاق على حياة الطفل الدراسية، بحيث يعاني الطفل من مشكلة عدم القدرة على مواصلة التعليم، وتدني مستوى التحصيل العلمي، وذلك بسبب حدوث المشاكل النفسية، وعدم توفر الأجواء المناسبة داخل الأسرة للدراسة، كما أن ابتعاد الأم عن الطفل يساعد في ذلك، لأن الأم في الغالب هي من تقوم بتأسيس الطفل في المراحل الأولى من المدرسة، وإن عدم وجودها يشكل خطرًا على مستقبل الطفل.

- يصبح الأطفال عرضة للإصابة بأمراض سوء التغذية، وفقر الدم، نظرًا لعدم حصولهم على حقهم في الرعاية الكافية، وحقهم في الاحتياجات الأساسية للحياة الكريمة.

- قد يشعر الأطفال بالذنب في حال كان الطلاق له علاقة بهم، حيث يشعرون بالذنب نتيجة تصرفاتهم غير الصحيحة.

- شعور الأطفال بعدم الرغبة في رؤية أحد الوالدين، خاصة الذي تركهم، حيث يتكون لدى الأطفال مشاعر سلبية مليئة بالكره تجاهه، في حين يصبح ولاء الطفل لطرف واحد منهم فقط وهو من ظل معه.

كيف يمكن تخفيف حدة الطلاق على الأطفال:

- يجب على الوالدين التحدث مع أطفالهم بشكل صريح ومباشر، بأنهم سيظلون يحبونهم مهما حصل.

- يجب على كل من الأم والأب أن يهتم كلاهما بقضاء الوقت مع الأطفال وعدم الانشغال عنهم.

- يجب محاولة تفسير أسباب الطلاق لهم بشكل منطقي وغير عدائي.

- عدم الإكثار من محاولة التغير في حياة الأطفال، كأن يبقون في نفس البيت ويزورهم الطرف الآخر بشكل شبه يومي والجلوس معهم والتحدث عن مشاكلهم ورغباتهم.

- اتفاق الوالدين على كل الأمور المتعلقة بأطفالهم سيجنبهم العديد من المشاكل.

- متابعة سلوك الأطفال بشكل دائم ومستمر، مع التعديل من السلوك السيء بشكل فوري بمساعدة كل من الوالدين.



موضوعات متعلقة:

احذري عادات تسبب الطلاق

نصايح لاعادة الثقة في النفس بعد الطلاق

هو الطلاق انتشر ليه.. نشطاء: "هو عايزها صافيناز وهي عايزاه دنجوان"



قولى رأيك

تابعنا علي فيسبوك